رئاسة الجمهورية
الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل اﻷردني عبد الله الثاني- أرشيفية

السيسي وعبد الله الثاني يرفضان تهجير أهالي غزة لسيناء أو اﻷردن

فريق النشرة
منشور الخميس 19 أكتوبر 2023

رفض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل اﻷردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، تهجير الفلسطينيين من أراضيهم إلى مصر أو الأردن، محذرين من "الخطورة البالغة لهذه الدعوات والسياسات على الأمن الإقليمي".

وكان السيسي استقبل العاهل اﻷردني اليوم الخميس في القاهرة، وبحسب بيان للرئاسة المصرية، رفض الزعيمان سياسات العقاب الجماعي، من حصار أو تجويع، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي على أهالي قطاع غزة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الزعيمين عقدا جلسة مباحثات، وأعربا عن الارتياح لوتيرة تطور العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، واستعرضا سبل تطويرها في مختلف المجالات تحقيقاً لتطلعات الشعبين المصري والأردني، بالإضافة إلى الحرص على مواصلة التشاور والتنسيق الدائم على أعلى المستويات السياسية بالدولتين.

وشهد اللقاء في هذا الصدد "التباحث بشأن التصعيد العسكري الحالي في قطاع غزة، وما يصاحب ذلك من تدهور للأوضاع الأمنية والإنسانية للشعب الفلسطيني في غزة، وسقوط الآلاف من الشهداء والمصابين".

وجدد الزعيمان "الإدانة البالغة لقصف مستشفى الأهلي المعمداني في هذا الصدد، ولجميع أعمال استهداف المدنيين"، وأكدا "ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة عبر معبر رفح، على نحو مستدام".

ويأتي اللقاء بعد قصف المستشفى المعمداني بغزة، مساء أول أمس الثلاثاء، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي تشن هجماتها بضراوة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إثر تنفيذ حركة حماس عملية "طوفان الأقصى".

وغداة اتفاق بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن، تنتظر آلاف الأطنان من مساعدات الإغاثة المرسلة إلى غزة على متن الشاحنات أمام معبر رفح الحدودي أو في مدينة العريش بشمال سيناء في مصر، إذن السماح بدخولها إلى القطاع المحاصر.

على صعيد ميداني، قتلت الغارات الإسرائيلية حتى الآن أكثر من 1524 طفلًا و1000 امرأة من بين 3785 فلسطينيًا قتلوا في غزة منذ 7 أكتوبر. وبحسب بيان، قال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، إن 12493 فلسطينيًا آخرين أصيبوا خلال تلك الفترة. 

وأضاف أن 44 من العاملين في مجال الصحة لقوا حتفهم، في حين توقفت أربعة مستشفيات و14 مركز رعاية صحية أساسي عن العمل، و"لا يوجد مخزون من الأدوية في أي من مستشفيات غزة".