دبي. برخصة المشاع الإبداعي: Michaela Loheit- فليكر

حيث لن تمطر السماء دراهم: رحلة العمل والأمومة في الإمارات

انتهت مراسم الزواج وإجراءاته أخيرًا. والآن يجب أن أبدأ في إعداد حقائبي مع زوجي استعدادًا لرحلتنا إلى دولة الإمارات لنبدأ في البحث عن عمل.

كان العام 2016، وحسب معلوماتي حينها فإن راتب الصحفيين يبدأ من خمسة آلاف درهم أو يزيد، وبحسبة بسيطة، كالتي يحسبها أغلب المصريين حين تذكر أمامهم راتبًا بعملة أجنبية، ضربت خمسة آلاف في قيمة الجنيه المصري حينها، لأجد الرقم يتضاعف خمس مرات ليصبح 25 ألف جنيه. ياله من رقم ضخم، وخاصة لصحفية عشرينية كانت تتقاضى في بلدها 1200 جنيه شهريًا.

هبطت الطائرة على الأراضي الإماراتية، في مطار الشارقة، لتبدأ أولى الصدمات بالارتفاع الشديد لدرجة الحرارة مقارنة بمصر. صاح أحدهم، ويبدو أنها المرة الأولى له في الإمارات أيضًا "مين اللي فتح الفرن؟". إنه أغسطس/ آب الخليج.

ومع أول احتكاك مباشر بسوق العمل فوجئت بعدة أشياء كنت أتمنى لو كنت على علم بها قبل مغادرتي القاهرة.

"العربية" في الإمارات تأثرت بعدة عوامل أهمها انتشار الهنود بشكل كبير، لا أبالغ إذا قلت لك إن عدد الهنود في الإمارات أكبر من عدد المواطنين الإماراتيين أنفسهم، فبحسب تصريحات السفير الهندي لدى الإمارات نفديف سينج سوري، قُدَّرت الجالية الهندية على الأراضي الإماراتية بـ 2.7 مليون مواطن هندي، مقابل 1.2 مليون اماراتي وفقًا لإحصائيات عام 2017.

مطار الشارقة. برخصة المشاع الإبداعي: Chu- فليكر

كان لهذا أثره على "العربية" التي أصبحت خليطًا من اللغة الهندية والكردية وبعض الأوردو، إلى جانب بعض كلمات الإنجليزية. لتنتج لغة ليس لها معجم تستدل به، فتضطر في بداية فترة مكوثك بالإمارات إلى استخدام الإنجليزية للتعبير عما تريده، إلى أن تعتاد الأمر ويمكنك التواصل بالعربية والإنجليزية بشكل أسهل مع الوقت.

لم أستطع مواصلة رحلتي في البحث عن عمل، حيث علمت أنني حامل في طفلتي الأولى. لم أستطع تحمُّل مشقة الحمل مع عناء العمل إلى جانب مسؤوليات الزواج الجديدة. فقررت التخلي عن فكرة العمل والـ 25 ألف جنيه لحين إشعار آخر.

خيارات السكن

قبل السفر إلى الإمارات من المهم معرفة بعض المعلومات عن كلفة السكن، ولأن زوجي سبق له العمل في الإمارات منفردًا أثناء الخطوبة قبل لحاقي به، خاض مغامرة البحث عن عمل وسكن "عُزاب"، فلم يغامر في البداية بإهدار ما لديه من مال على عقار يقطنه مستقلًا، وتنازل عن حريته واستقلاله وقبل بسكنٍ يشاركه فيه آخرون.

كانت أسعار "السرير" داخل سكن مشترك تبدأ من 600 إلى 1000 درهم كمتوسط، نعم فالعقارات تعتبر باهظة في دولة الإمارات. ولكن الأسعار تختلف من إمارة إلى أخرى ومن سكن إلى غيره، وفقًا لموقع السكن وعدد المشاركين فيه.

على سبيل المثال ستجد أرخص أسعار العقارات في إمارتي عجمان وأم القوين، وأغلاها في دبي وأبو ظبي. وتعتبر أسعار السكن في الشارقة متوسطة، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار قربها من العاصمة التجارية دبي.

وتوجد منطقة على الحدود المشتركة بين الشارقة و دبي تسمى النهدة، كانت "النهدة شارقة" خيارًا مثاليًا كمنطقة للسكن، تتيح لك أن تحظى بأسعار عقارات الشارقة، بينما تعتبر من قاطني دبي، حيث لن يفصل بينك وبينها سوى سور، تجتازه لتصبح على الجهة الأخرى؛ دبي، حيث مقرات معظم الشركات العالمية العاملة في الإمارات.

ماذا نأكل؟

لم يواجه زوجي أي مشكلة متعلقة بالطعام في الإمارات، فهناك تنوع كبير سواء في الأصناف والأسعار، الطعام الهندي والأفغاني منتشر انتشارًا واسعًا وبأسعار مناسبة، إلى جانب أغلى المطاعم العالمية، تستطيع أن تحصل على وجبة دسمة مقابل 10 أو 15 درهم فقط، ويمكنك أن تفطر بالفطائر الهندية "براتا" مقابل درهم واحد فقط، إلى جانب كوبٍ من الشاي الهندي الساخن، مقابل درهما آخر. بحسبة بسيطة كان مبلغ 600 درهم كافيًا لتغطبة احتياجات الطعام والشراب للشهر.

ابحث عن "النول"

ابتاع زوجي كارت "النول" وهو كارت تشحنه بما تريد من دراهم لتستخدمه في المواصلات العامة ومترو دبي، مهم أن ترى الصورة المرفقة لمبنى مترو دبي، حيث لا يتعرف عليه الكثير من الزائرين ومن الممكن أن تظل تبحث عنه أو عن أي وسيلة مواصلات بينما تستظل بظله ولكنك لا تتعرف عليه.

600 درهم كان متوسطًا مناسبًا لميزانية المواصلات شهريًا، إذا افترضنا استخدام "التاكسي" لإجراء مقابلتين اسبوعيًا، فمتوسط سعر المسافة ذهابًا وعودة 150 درهم. إلى جانب كارت النول.

محطة مترو بدبي. برخصة المشاع الإبداعي: ويكيبيديا

كان زوجي يعلم جيدًا قبل اتخاذ قرار المغامرة بالسفر بحثًا عن رزقه خارج البلاد، إنه يخطو إلى مجهول، لا أحد يستطيع أن يجزم إذا كان سيجد عملًا رائعًا، أم سيضطر إلى العمل في غير تخصصه، أو حتى لن يجد عملًا من الأساس ويعود بخفي حنين، الأمر برمته كان مجهولا، وكان مستعدًا لتقبل النتائج أيا كانت.

أتذكر جيدًا الإجهاد الذى عانى منه حينها، استعدادًا لجمع تكلفة السفر إلى الإمارات، وهو مكلف نسبيًا، وخاصة بالنسبة لمن يأتي بهدف البحث عن عمل أو تحسين دخله، حاول أن يضع ميزانية مبدأية قبل الذهاب، تكاليف سكن ومعيشة ومواصلات وطعام وغيره.

تذكرة الطيران "ذهاب وعودة" من وإلى مصر تقريبًا 1600 درهم، بالإضافة إلى تكلفة إجراءات الزيارة، حيث كانت تكلفة إجراءات زيارة مدتها شهرًا واحدًا 350 درهمًا بينما تتكلف الزيارة مدة 3 شهور 800 درهم من خارج الدولة، وإذا أراد تجديدها من داخل الدولة ترتفع التكلفة إلى 1300 درهم.

هناك متوسط تكلفة المواصلات وهي 600 درهم للشهر، ومثلها تكلفة الطعام والشراب، ومتوسط 800 درهم شهريًا قيمة إيجار السكن الشهري، أي 6000 درهم في الثلاثة شهور، وعندما تضاف إليها أسعار تذاكر الطيران وتكلفة الزيارة نجد الرقم ارتفع إلى 8400 درهم (حوالي 36 ألف جنيه مصري). ويمكن لهذه الأرقام أن تكون أقل أو أكثر وفقًا لاختياراتك.

احذر البطاقة السحرية

بمجرد أن تسلَّم زوجي عملًا وبدأ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإضافته رسميًا إلى جهة العمل، تم بالتبعية فتح حساب بنكي ليستلم من خلاله راتبه الشهري، ومن هنا بدأ البنك عرض خدماته عليه، حيث يعرضون عليك الحصول على بطاقة ائتمان بمبالغ مختلفة، لتتمكن من استخدامها في عمليات الشراء والسداد، وهذه الوسيلة غالبًا ما تكون السبب في عدم قدرتك على الادخار.

أحد مولات دبي. برخصة المشاع الإبداعي: Marc Staub- فليكر

هذه البطاقة ستجعل عمل النزعة الاستهلاكية داخلك أسهل، فمع كل ما تتعرض له من مواد دعائية وسلع ترفيهية معروضة أمامك، وامتلاكك لتلك البطاقة البلاستيكية السحرية في جيبك، ستصبح مشترياتك أكثر، وبالتبعية ديونك. وهنا تجد نفسك مطالبًا بالسداد أو التعرض للمسائلة القانونية.

أجد الادخار في الإمارات ممكنًا ولكن بصعوبة، يلزمه ترويض للنفس على اقتناء ما تحتاجه فعلًا وليس كل ما تشتهي، ولاحظت أن المستعمل رخيص جدًا مقارنة بأسعار الأثاث المستعمل في مصر لدرجة أن البعض يلقيه في الغرف المخصصة للقمامة في البنايات السكنية وهو لا يزال على حالة ممتازة. وبالطبع نظل في حاجة إلى السيطرة على الرغبة في سحب المبالغ الموضوعة في البطاقة الائتمانية، لتجنب تزايد الديون الشهرية والحفاظ على الميزانية.

بين أعمدة الوظائف الخالية

بعد الزواج، كانت رحلة زوجي الثانية للبحث عن وظيفة في الإمارات، وهذه المرة يجب أن تلائم وضعه الجديد كرب أسرة، واصل زوجي البحث عن عمل جديد يلائم ظروفه الجديدة، فبدأ في مراسلة قائمة من الشركات نشرها أحدهم على جروب خاص بالجالية المصرية في الإمارات، على فيسبوك، وإذا كنت مشتركًا بهذه المجموعة ستلاحظ تكرار المنشورات التي يستنجد بها المصريون العالقون في مطار دبي ليفاجأوا بتزوير عقد العمل الذي سافروا إلى الأراضي الإماراتية على أساس بنوده، فإذا كنت من المحظوظين الذين على أعتاب السفر إلى دبي بناءً على عقد عمل سيعفيك من عناء البحث، فلا تغادر بلدك قبل التحقق من سلامة العقد الذي بحوزتك. ولا عليك عليك سوى تصوير العقد ونشره في الـ"جروبات" الخاصة بالجالية المصرية في الإمارات، وأرفق معه بعض التفاصيل مثل قيمة الراتب، وسيتولى عدد من الأعضاء مساعدتك على التحقق من صحة العقد.

كان زوجي كذلك يتابع إعلانات الوظائف الشاغرة على صفحات الصحف الإماراتية، وأذكر أن البعض يلجأ إلى الإعلان عن نفسه من خلال كلمات موجزة تحمل مؤهله وخبراته، ثم تواصل مع أحد شركات التوظيف المعتمدة لدى الحكومة الإماراتية، ونجحت الأخيرة في إيجاد فرصة عمل له مقابل عمولة.

التأمين الطبي.. طوق نجاة

اتخذ العمل إجراءاته بخصوص التأمين الصحي، الذي أحدث فارقًا كبيرًا في إجمالي المصاريف التي كنت أحتاجها لمتابعة الحمل، كان الكشف يكلفنا 250 درهمًا للزيارة بينما تقلصت الكلفة إلى 50 درهمًا فقط وأحيانًا أقل، بفضل التأمين الطبي، أما المتابعات فلم تكلِّف شيئًا، هذا بالإضافة إلى الفارق الضخم في أسعار الدواء داخل وخارج منظومة التأمين، فكل ما يخص الصحة يعتبر باهظًا في الإمارات.


اقرأ أيضًا: أنت أنت وفقط: عشر نصائح لكتابة سيرتك الذاتية


أتمت ابنتي العامين لأجد نفسي حاملًا في طفلي الثاني، يبدو أن فكرة الالتحاق بركب العاملين ستتأخر بضعة أعوام أخرى، لن أستطيع ترك رضيعي بعمر شهرين أو ثلاثة أشهر لاستئناف العمل، حيث لن تزيد إجازة الوضع عن هذه المدة التي أراها غير كافية.

والآن تستعد ابنتي لبدء عامها الأول في التعليم ما قبل الابتدائي أو "الروضة"، أسعار المدارس في الإمارات تبدأ من خمسة آلاف درهم، وإذا أضفنا تكلفة "باص" المدرسة سيصبح الرقم ثمانية آلاف سنويًا، تزداد مع الانتقال من مرحلة تعليمية إلى أخرى.

تلجأ السيدات العاملات هنا إلى "الناني" أو جليسة الأطفال لحل أزمة العودة إلى العمل مع وجود رضيع يحتاج للمجالسة، ولكن هذه الفترة انتشرت بعض الفيديوهات عن سوء معاملة الجليسات للأطفال تحت رعايتهن، فتخوفت من الفكرة، وآثرت المكوث في المنزل أحاول تطوير ذاتي بمساعدة الإنترنت.

الإمارات تجبرك على تطوير قدراتك للمحافظة على إمكانية حصولك على فرصة عمل أو حتى الاحتفاظ بعملك الحالي. من الصعب أن تشعر بالاستقرار المهني أو الاستقرار عمومًا. أتمنى أن أختبر نفسي في سوق العمل الإماراتية قريبًا، ولكنني لا أزال عالقة، أحاول التأقلم مع مهام الأمومة ومسؤوليات الزواج التي لم أعتد عليها إلى الآن، خاصة مع وجودي على أرض غريبة.