ترامب في مواجهة الكبار

عَ السّريع| ترامب في مواجهة "الكبار" .. وصلاح يشكر السيسي

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

ترامب يسير عكس مجموعة السبع

تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنهي التوافق بين الدول السبعة الكبار بعد تعلمياته للمسؤولين الأمريكيين بعدم التصديق على البيان المشترك الصادر في نهاية القمّة المنعقدة في كندا، والذي يدعو إلى إرساء نظام تجاري يستند على قواعد، بحسب BBC.

جاءت تغريدة ترامب بعد تصريحات رئيس الوزراء الكندي التي أعلن خلالها فرض كندا تعريفات جمركية على سلع أمريكية بداية من يوليو القادم وذلك ردًا على إقرار ترامب تعريفات جمركية على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك. وتلى الفعل الكندي قرارات الاتحاد الأوروبي بفرض تعريفات جمركية مضادة لتعريفات ترامب.

موقف ترامب المخالف لمحاولات القوى الاقتصادية حول العالم تعزيز حرية التجارة بين الدول ليس الأول من نوعه، فترامب مازال يلوّح بإعادة فرض عقوبات على إيران، وهو ما قد يعني انهيار الاتفاق النووي الذي تلتزم به إيران، بحسب الوكالة الدولية للطاقة الذرّية، وهو مع ذلك يجد معارضة كبيرة من عدّة قوى أبرزها الاتحاد الأوروبي شريك الولايات المتحدة في الاتفاق الذي يبحث احتمالات الاستمرار فيه دون تأييد ترامب.

كما أن قمة العام الماضي أيضًا شهدت موقفا أمريكيًا ثالثًا يخالف دول المجموعة، وذلك بعد محاولات عدّة من قادة العالم بإقناع ترامب بالعدول عن وعده الانتخابي بالانسحاب من اتفاق باريس 2015 الخاص بالتغيّرات المناخية، وهي المحاولات التي باءت بالفشل.


السيسي يبحث تطورات سد النهضة

عقد الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي بالأمس بمقر رئاسة الجمهورية مباحثات مشتركة مع رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، كما نقلت صحيفة الشروق وصحف مصرية عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، السفير بسام راضي.

وبحسب تصريحات راضي للصحف، تناولت الجلسة تطورات موقف سد النهضة، وتوافق الرئيسان على تبنى رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كل منهما فى تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر.

تأتي هذه الزيارة وسط تصريحات متكررة من وزير الخارجية عن صعوبات تواجه ملف مفاوضات سد النّهضة، في مقابل تصريحات أثيوبية عن مواصلة البناء، وإصرار على عدم تضرر السد بحصة مصر في مياه النيل.


صلاح يشكر السيسي على تدخله في أزمة الإعلانات

اهتمت الصحافة بنشر كواليس لقاء المنتخب الوطني قبيل سفره إلى روسيا مع الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي، والتي شكر فيها اللاعب المصري محمد صلاح السيسي على تدخله في أزمة الإعلانات الأخيرة التي حدثت بسبب استخدام غير مشروع لصالح اللاعب من قبل شركة الإعلانات الراعية للمنتخب، بحسب سكاي نيوز عربية.

كما طمئن صلاح الرئيس على حالته الصحّية، مضيفًا أن يشعر بقدرته على لعب مباراة مصر مع منتخب الأوروجواي، أول مباريات المنتخب في كأس العالم، والتي استبعد كثيرون تعافي صلاح قبلها.

وشكر المدير الفني للمنتخب، هيكتور كوبر للسيسي خلال الجلسة لدعمه المنتخب الوطني واستقباله إياه في كل مناسبةقائلاً: "أتمنى أن تكون المرة المقبلة بعد تحقيق إنجاز في كأس العالم".


حكومة بتسع وجود جديدة

قالت مصادر لصحيفة المصري اليوم إن مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومة المصرية الجديدة لم يقدم أى وعود لأى وزير من حكومة إسماعيل بالاستمرار فى منصبه، لأسباب قد تعود إلى عرض الأمر على رئاسة الجمهورية، مصحوبًا بتقرير الأداء وتقييم هيئة الرقابة الإدارية.

بحسب ما قالته المصادر للصحيفة فإن "الجهات الرقابية" لديها ترشيحات فى عدد من الوزارات، من بينها: التموين والتجارة الخارجية والصناعة والرى والزراعة والأوقاف والبيئة والصحة والشباب والرياضة، لكنه حتى الآن لم تتم أى اتصالات مع هؤلاء المرشّحين، متوقّعة الانتهاء من التشكيل النهائية للحكومة الجديدة في غضون يوم

كما قالت المصادر إن حركة المحافظين قاربت على الانتهاء وستُعلن مع التشكيل الحكومى الجديد وتتضمن ١٢ محافظًا، مع الإبقاء على المحافظين الذين أشادت بهم التقارير الرقابية وحصلوا على أعلى درجات تقييم، كما ستشهد الحركة زيادة نسبة مساهمة المرأة فى أكثر من ٤ محافظات دفعة واحدة.


ضرائب على جوجل وفيسبوك

نقلت صحيفة اليوم السابع عن رئيس المجلس الأعلى للإعلام حديثه عن نيّته الحديث مع رئيس مجلس النوّاب، علي عبدالعال اليوم خلال مناقشات قانون تنظيم الإعلام الجديد حول أدوات خضوع جوجل وفيسبوك لضرائب سوق الإعلانات المصريّة، في مقابل الإعلانات التي تصل الشركتين من منتجات وشركات مصرية، وهي مادة اعتبرها مكرم "مطلبًا هامًا وجيدًا"، بحسب تصريحاته للجريدة.

وفي نص الخبر احتفت اليوم السابع باهتمام رئيس الأعلى للإعلام بالمادة، مشيرة إلى أنها من اقتراح رئيس تحرير الجريدة، خالد صلاح، خلال والتي استعرضها مع اجتماع مع لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، واصفة مشروع القانون بأنه انتصار لصناعة الصحافة.

في نفس الوقت الذي يعتبره عضو مجلس نقابة الصحافيين عمرو بدر معادٍ لحرية الرأي والتعبير، لوجود عدد من المواد وصفها بـ"المطاطة والمشبوهة"، إضافة إلى إعطاء المجلس الأعلى للإعلام الحق بوقف الصفحات الشخصية التي يتعدّى عدد متابعيها 5 آلاف متابع في حالة ارتكاب أصحابها جرائم كمعاداة الديموقراطية والتعرّض للأديان وغيرها من الجرائم التي يراها بدر مطاطة ولا تتمتع بتعريفات واضحة.