جامعة القاهرة- ويكيميديا

حقّق| كيف انتشرت شائعة منع الاختلاط في الجامعات؟

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية خبر يؤكد منع الاختلاط بين الجنسين في الجامعات مع بداية الدراسة، وأوضح الخبر المفبرك كيف يتم تنفيذ هذا التقسيم وذلك بتحديد ثلاثة أيام للبنين وثلاثة أيام للبنات، وهو ما نفته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ظهر اليوم في بيان رسمي.
المنصة تجيب في هذا التقرير على سؤال: كيف انتشرت هذه الشائعة في هذا الوقت القياسي؟

صفحة كليات مصر

البداية: كليات مصر

بدأ الخبر في الظهور الساعة 11:30 من مساء أمس السبت 11 أغسطس/ آب، على صفحة تحمل اسم كليات مصر، وشعارها "صفحة كل طالب جامعي"، ويتابعها أكثر من مليون شخص، ومن الملاحظ وجود اسم قناة dmc الفضائية على الخبر لإكسابه مصداقية، رغم أن صفحة القناة الرسمية لا يوجد بها مثل هذا الخبر، بالإضافة إلى وجود أخطاء إملائية، مثل الهمزة في كلمة "الاختلاط" أو خلو كلمة "الأسبوع" من الهمزة.

جامعة عين شمس

الشلال يتدفق من "عين شمس"

تبعت الصفحة بعدها بساعة صفحة تحمل اسم "جامعة عين شمس" ويوجد بها نصف مليون متابع إعادة نشر الخبر، مع طلب لمتابعي الصفحة من الطلاب بإعادة النشر والمينشن للأصدقاء، رغم تأكيدها أن الخبر للمزاح فقط.

جامعة الأسكندرية

لاحقًا وصلت صفحة تحمل اسم جامعة الإسكندرية لتنشر الخبر، ورغم وجود عدد أقل من المتابعين للصفحة، إذ لا يتجاوز عدد متابعيها 34 ألف متابع، إلا أن الخبر أعيد نشره أكثر من 1000 مرة من خلالها، وربما جاء ذلك بسبب وجود كلمة official والتي تعني موثقة في عنوان الصفحة مع عدم وجود العلامة الزرقاء التي تؤكد التوثيق.

تبع الصفحات الثلاث مئات الصفحات الأخرى، ووجدت الشائعة صدى خاصًا في صفحات السخرية والكوميكس، لكن الصفحات المروجة للشائعة نفسها، بدأت في نشر كوميكس تسخر من الخبر. فمثلًا صفحة كليات مصر نشرت 28 كوميك وصور ساخرة بعد نشرهم الخبر، وهو ما ساهم في ترويج الشائعة وتأكيدها بإعادة نشر الكوميكس مرة أخرى، بالإضافة لإعادة نشر تعليقات المواطنين وترويجها مرة أخرى.

النفي وصل

ظهر النفي الأول للشائعة صباح اليوم الأحد الساعة التاسعة صباحًا (بعد نحو 10 ساعات منذ بدء ظهورها) من رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، الذي ألقى باللوم على المجتمع الذي يقوم بإعادة نشر مثل هذه الشائعات.

ثم قام المستشار الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عادل عبد الغفار، بنفي الخبر أيضًا، بعدها بساعتين، وقال أن هذه الشائعات تثير البلبلة بين الطلبة والمجتمع.

نفي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

النفي الأخير جاء من الصفحة الرسمية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، التي أكدت أن الجامعات المصرية ملتزمة بالتقاليد والأعراف الجامعية حول العالم، وطالبت الجميع بتحري الدقة.

وبعد البيان قامت الصفحة الرسمية لقناة dmc بنشر تكذيب للشائعة التي استغلت اللوجو الخاص بها لترويجها.