تصميم المنصة

"آه بنيت قصور وهبني": محمد علي يسأل والسيسي يجيب

أنا ببني في العاصمة دولة، لا مؤاخذة، الدنيا كلها هتتفرج عليها. هي مصر شوية يعني ولا حاجة ولا إيه.

استغل الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة النقاش الثانية في مؤتمر الشباب الثامن، للرد على ادعاءات المقاول محمد علي له ببناء مقبرة لوالدته على نفقة الدولة، وبناء قصور واستراحات رئاسية فاخرة وتجديد قصور قائمة بالفعل، دون الحاجة إلى ذلك، بحسب المقاول.

ووصف السيسي كل ما قاله علي، دون أن يذكر اسمه صراحة، بأنه "كذب وافتراء"، وأن "اﻷجهزة" نصحته "كادوا يبوسوا على إيدي" لعدم الحديث عن الموضوع، إلا أنه قرر الكلام ﻷنه يستخير الله في كل أمر، قبل كل أن يتحدث.

وينشر المقاول والممثل محمد علي، المقيم حاليًا في إسبانيا، مجموعة من الفيديوهات بشكل شبه يومي عبر صفحته على فيسبوك، اتهم فيها السيسي ببناء مقبرة والدته على نفقة الدولة وإنشاء قصور ومبانٍ فاخرة وتجديد أخرى دون الحاجة إلى ذلك، وذلك باعتبار علي كان المقاول المنفذ لعدد من هذه الإنشاءات عبر شركته التي كانت تحصل على أوامر تنفيذ المشروعات بالأمر المباشر من القوات المسلحة.

في التقرير التالي تنشر المنصة بعض ما وجهه المقاول محمد علي من اتهامات للسيسي والتي لم تخرج أية جهة رسمية في الدولة للرد عليها، قبل أن يقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي الرد عليها في مؤتمر الشباب.

ده باسم مصر

قال علي: في أحد فيديوهاته إنه نفذ عملية بناء عدد من القصور لقادة الجيش بمنطقة الهايكستب، وقصور للرئاسة بعدة مناطق بالقاهرة والعلمين والعاصمة الجديدة بتكلفة ضخمة، تخالف ما يقوله السيسي عن فقر البلاد.

ورد الرئيس السيسي على هذا: بتأكيده على بناء قصور بالفعل، وقال "آه أمال ايه. أنا عامل قصور رئاسية وهعمل. هي ليًّ؟ أنا بعمل دولة جديدة". وتابع "هو انتو فاكرين لما تتكلموا بالباطل هتخوفوني ولا إيه،.. لا أنا أعمل وأعمل وأعمل بس مش بعملوا ليا، مش باسمي، مفيش حاجة باسمي، ده باسم مصر".

وأضاف السيسي "أنا ببني في العاصمة دولة، لا مؤاخذة، الدنيا كلها هتتفرج عليها. هي مصر شوية يعني ولا حاجة ولا إيه. انتو فاكرين مصر شوية؟ أنا بعمل مدينة فنون وثقافة هي اﻷكبر في العالم. في العاصمة وفي العلمين. يبقى النهاردة القصور الموجودة في بتاعة محمد علي وبس.. مصر بلد كبيرة قوي"؟

هز الثقة

وردًا على اتهامات المقاول بأن: الرئيس أجّل إعلان وفاة والدته ودفنها لعدة أيام، حتى ينتهي من الاحتفال بافتتاح "قناة السويس الجديدة"، وأن تكلفة المدفت تخطت المليوني جنيه.

قال السيسي: إن الهدف من ذلك هو زعزعة الثقة بين الرئيس والشعب، "بقى الراجل ده يعمل في أهل بيته كدة؟ نصدقه تاني؟ إنتوا فاهمين الكلام ده"؟

وتابع "طيب واحدة تانية، الراجل ده عمل المدفن ده، طب و، آه صحيح، طب على حساب مين؟ الكلام ده بقول الأجهزة قالتلي نبوس إيديك ماتقولوش، لكن أنا عشان أريح كل مصري، ومصرية موجودة في بيتهم، لا والله، لا والله.. والله هذا كذب وافتراء، والله كذب وافتراء".

ورد السيسي بطريقة غير مباشرة على اتهامات محمد علي له بإنفاق ميزانية الدولة على استراحة شخصية له في المعمورة باﻹسكندرية، بتكلفة 250 مليون جنيه، بناء على طلب زوجة الرئيس.

وقال السيسي: موجهًا حديثه لكل أب وأم "كبار" يثقون به ويدعون له "ابنكوا إن شاء الله شريف وأمين ومخلص"، وذكر أنه عندما منذ وصوله قصر الرئاسة رفض أن يتناول الطعام على نفقة الدولة "لما رحت الرياسة، فكان.. فقالولي تحب تتغدى إيه؟ قلتلهم إشمعنى يعني؟ فقالوا أصل كل اللي في الرياسة بيتغدوا على حساب البلد بالقانون، بالإيه؟ بالقانون.. طب والله والله والله، قلتلهم لا أنا ولا اللي في الرياسة، كل واحد ياكل على حسابه".

وأضاف السيسي أن ما تلقاه من هدايا يصل ﻷضعاف المبالغ المذكورة، وأن جميعها محفوظ في القصر الرئاسي في متحف مقتنيات الرئيس.

إنتو ماتعرفوش الجيش ولا إيه

وعن ادعاء محمد علي: وجود مجاملات لكبار قادة الجيش في المشروعات التي يشرف عليها الجيش، مثل فندق بني خصيصًا ﻷحد قادة الجيش الكبار وقصور، بينما صغار الضباط يعيشون في وحدات سكنية صغيرة، قال السيسي: موجهًا حديثه باستنكار للحضور "إنتو مش خايفين على جيشكوا؟ مش خايفين على ظباطكوا الصغيرين إن هم يتهزوا في إن هم قياداتهم يتقال عليهم إن هم ناس مش كويسين؟ إنتوا ماتعرفوش الجيش ولا إيه"؟

وألمح السيسي إلى احتمالية وجود فاسدين، لكنهم يتم محاسبتهم "ماتقلقوش.. ماتقلقوش، مابنسمحش أبدًا في مؤسسات الدولة كلها إن يكون فيها حد مش كويس ويستمر معانا، وبالمناسبة، ممكن يبقى في حد مش كويس، وده أمر طبيعي، لكن اللي مش طبيعي إن إحنا نقبله، أو نشجعه، أو نسكت عليه، ده اللي مش طبيعي".

مشروعات بأكتر من 4 تريليون

وشدد السيسي على أن الجيش هو كيان وطني صلب، "وصلابته نابعة من شرفه"، "فمش هاتيجي شوية أخبار، أقول معلومات، أقول، وفيها صح، تقوموا إنتوا لامؤاخذة كيان بالحجم ده، ده الجيش عمل مشروعات طُرق أشرف عليها بـ 175 مليار جنيه، طرق.. بـ 175 مليار جنيه، والدكتور مصطفى موجود يقولي.. طرق بس.. اتعملت في كام سنة دول في تاريخ مصر؟ اتعملت مشروعات بأكتر من 4 تريليون؟ 4 تريليون جنيه".

وتابع "جايين تشككوا في زمم الناس، وإحنا معانا آلاف من المقاولين بتشتغل والشركات بتشتغل، ليها مليارات الجنيهات"؟

وقال السيسي إن كل ما قيل خلال الأسبوعين الماضيين كان هدفه تحطيم إرادة الشعب، "وفقدانكم الأمل والثقة"، وأن ما قاله "مش رد على حد"، ولكنه تأكيد لمعانٍ وقيم معروفة عنه، "الجيش اللي موجود ده يعرف عني كده، لما تقولوله إن القائد الأعلى بتاعك كدة، ده كلام خطير، لما تهزوا الثقة في الراجل ده، ده خطير".