جيمي فاردي يسجل أول أهدافه في الموسم الجديد

الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي: الكبار ينتصرون.. وتعادلات بالجملة

واصلت فرق مانشستر يونايتد وتشيلسي ومانشستر سيتي انطلاقتها القوية في بداية الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي، في حين استفاق البطل ليستر سيتي ووصيفه آرسنال في الجولة الثالثة من المسابقة.

افتُتحت الجولة بمباراة قوية جمعت توتنهام هوتسبير وليفربول على ملعب وايت هارت لين.

تقدّم الضيوف أولًا عن طريق جيمس ميلنر من ركلة جزاء مثيرة للجدل، قبل أن يتعادل توتنهام في الشوط الثاني عن طريق الظهير الأيسر داني روز، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي الذي رفع رصيد السبيرز إلى النقطة الخامسة ورصيد الريدز إلى النقطة الرابعة.

وبالنتيجة نفسها، انتهت مباراة ساوثهامبتون وسندرلاند. سجل المخضرم جيرمان ديفو هدف تقدم سندرلاند، قبل أن يتعادل جاي رودريجيز سريعًا.

كريستال بالاس وبورنموث اكتفيا أيضًا بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليحصد كل منهما نقطته الأولى في الدوري هذا الموسم.

تقدُّم بورنموث أولًا عن طريق جوشوا كينج، وتعادل سكوت دان في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.

آخر المباريات التي انتهت بالتعادُل جمعت بين ويست بروميتش ألبيون وميدلزبره، وانتهت سلبية النتيجة، ليرتفع رصيد ويست بروم إلى 4 نقاط، بينما يرتفع رصيد البورو إلى 5 نقاط.

أمّا فريق إيفرتون، فقد استمر في انطلاقته القوية بوصوله للنقطة السابعة، بعد تحقيق انتصاره الثاني على التوالي على حساب ستوك سيتي بهدف نظيف سجله ليتون باينز من ركلة جزاء.

وشهدت المباراة مُشاركة المصري رمضان صبحي لاعب ستوك سيتي خلال آخر 15 دقيقة من الوقت الأصلي، لكنّه لم يُسعف فريقه لإدراك التعادل، ليتوقف رصيد ستوك سيتي نقطة واحدة.

ونجح حامل اللقب، ليستر سيتي، في تذوق طعم الفوز للمرة الأولى هذا الموسم على ملعبه "كينج باور ستاديوم" على حساب سوانزي سيتي بهدفين مُقابل هدف.

هدّاف الفريق في الموسم الماضي جيمي فاردي، افتتح التسجيل للفريق قبل أن يضيف المدافع والقائد ويس مورجان ثاني الأهداف، وقلّص الهولندي ليروي فير النتيجة بتسجيل هدف لسوانزي.

هذا الانتصار رفع رصيد ليستر سيتي إلى 4 نقاط، بينما تجمّد رصيد سوانزي عند 3 نقاط.

وحقق أرسنال أول انتصاراته هذا الموسم بفوز مهم خارج ملعبه على حساب واتفورد بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

المباراة شهدت تألقًا كبيرًا للتشيلي أليكسس سانشيز الذي سجل الهدف الثاني وصنع الثالث لزميله مسعود أوزيل، بينما كان الهدف الأول لسانتي كازورلا من ركلة الجزاء، وجميعها أُحرزت في الشوط الأول.

في الشوط الثاني، تمكن اللاعب الأرجنتيني روبيرتو بيريرا، القادم حديثًا من صفوف يوفنتوس، من تقليص الفارق بتسجيله هدف لم يكن كافيًا لفريق واتفورد من أجل العودة في النتيجة.

وشهدت المباراة مُشاركة المصري محمد النني في الشوط الثاني ليُساهم في تأمين الانتصار الأول للجانرز.

الانتصار رفع رصيد أرسنال إلى 4 نقاط، بينما يبقى رصيد واتفورد نقطة واحدة.

العلامة الكاملة

استمر تشيلسي في تقديم أداء ونتائج مميزة تحت قيادة مديره الفني الجديد أنطونيو كونتي، إذ حقق البلوز انتصارًا سهلًا على حساب بيرنلي بثلاثية نظيفة على ملعب "ستامفورد بريدج".

افتتاحية التسجيل جاءت عن طريق البلجيكي إدين هازارد، الذي يبدأ الموسم بأداء جيد عكس الموسم الماضي. بينما جاء ثاني الأهداف عن طريق البرازيلي ويليان، واختتم النيجيري فيكتور موسيس"قائمة المُسجلين بإحراز الهدف الثالث في الدقائق الأخيرة من عُمر المباراة.

الفوز رفع رصيد البلوز لـ9 نقاط، بينما تجمّد رصيد بيرنلي عند 3 نقاط.

أما مانشستر يونايتد فحقق انتصارًا بالغ الصعوبة، على مُضيفه هال سيتي بهدف نظيف في الثواني الأخيرة من عُمر المباراة.

هال سيتي، الذي فاجئ الجميع بتحقيق انتصارين، سقط أخيرًا بهدف للصاعد ماركوس راشفورد، بعد سلسلة من الضغط والهجمات التي فرضها الشياطين الحُمر على النمور، بمشاركة المصري أحمد المحمدي، ليتجمد رصيد التايجرز عند 6 نقاط.

بهذا الفوز، أصبح جوزيه مورينيو أول مدير فني في تاريخ مانشستر يونايتد يفوز في أول 4 مباريات رسمية له مع الفريق.

واستمر مانشستر سيتي تحت قيادة "بيب جوارديولا" في تقديم أداء جيد الجيدة وحقق الفوز الثالث على التوالي في البريمرليج، وكان هذه المرة على حساب ويست هام يونايتد.

وجاء انتصار السيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، حيث افتتح التسجيل واختتمه رحيم ستيرلنج وتوسط هدفيه هدف للاعب الوسط فيرناندينيو، بينما جاء هدف الهامرز الوحيد عن طريق ميشيل أنطونيو، الذي سجل هدفه الشخصي الثاني هذا الموسم.

الفوز رفع رصيد السيتزنز إلى 9 نقاط، بينما تجمد رصيد الهامرز عند 3 نقاط.

بعد نهاية الجولة الثالثة، يأتي موعد التوقف الدولي الأول لهذا الموسم، قبل أن تدور عجلة المُنافسات من جديد في العاشر من سبتمبر/أيلول المقبل.

وستشهد الجولة الرابعة الصراع الأول بين جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا في البريمرليج، عندما يُقام ديربي مانشستر على ملعب "أولد ترافورد"، حيث سيسعى الفريقان لاستكمال الانتصارات، بالإضافة إلى الصراع الخاص بين المدربين من أجل تحقيق التفوّق على الآخر.

وسيكون تشيلسي في مُهمة ليست سهلة أمام سوانزي سيتي الذي يأمل في إيقاف قطار البلوز، بينما سيكون أرسنال في مواجهة صعبة مع ساوثهامبتون على ملعب الإمارات، أمّا الفريق اللندني الثالث توتنهام هوتسبيرز فسيواجه ستوك سيتي.

ويخوض ليفربول مواجهة قوية، هي الأولى له على ملعب "أنفيلد" هذا الموسم بعد انتهاء الإصلاحات، أمام حامل اللقب ليستر سيتي.

ويواجه ميدلزبره فريق كريستال بالاس، ويلعب ويست هام يونايتد مع واتفورد، وبيرنلي مع هال سيتي، وبورنموث مع ويست بروميتش ألبيون، بينما سيكون ختام الجولة بمواجهة بين سندرلاند وإيفرتون.