حالات هالة وآلامها في 30 لوحة

خمس سنوات مضت منذ وجدت نفسها أمًا لثلاثة أولاد توجّب عليها رعايتهم، والعمل من أجل توفير دخل ثابت، والاستمرار في رحلة إنهاء إجراءات طلاقها. قبلها كانت هالة، ولمدة سبعة عشر عامًا، ربّة منزل وفنّانة تشكيلية تعمل بشكل حر. رحلة طويلة لم تكن لتفوّتها دون توثيق.

اختارت هالة مختار، معلّمة فنون تشكيلية في مدرسة دولية، أن توثق آلامها وانتصاراتها بثلاثين لوحة فنيّة، ركّزت فيها على نقل التعبيرات البصرية المختلفة لنساء يعانين ويحببن وينتصرن، بخلفيات سيطرت عليها ألوان كالأحمر والفيروزي. عرضت لوحاتها في قاعة إيزيس بمتحف محمود مختار، بوسط البلد، القاهرة في فبراير/شباط 2018.