مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري - فيسبوك

عزل العريش وتعطيل الدراسة على وَقْع "العملية الشاملة سيناء 2018"

إيقاف المعدية لعدة أيام، وغلق مداخل ومخارج مدن العريش والشيخ زويد ورفح على أهلها، وتعطيل العمل بمحطات البنزين

بدأ الجيش المصري اليوم الجمعة عملية عسكرية واسعة من أجل القضاء على عناصر مسلحة في شمال ووسط سيناء كما تأجلت الدراسة في مدارس وجامعات محافظة شمال سيناء وأعلنت مستشفيات الإسماعيلية حالة التأهب القصوى.

وذكر بيان الجيش أن "العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018" تأتي من أجل القضاء على العناصر المسلحة المتواجدة في شمال ووسط سيناء واستهدفت فيها القوات الجوية مخازن الأسلحة والذخائر المستخدمة كقاعدة لإستهداف الجيش والمدنيين بشمال ووسط سيناء من قبل المسلحين.

وأضاف البيان أن القوات البحرية شاركت في العملية بتشديدها إجراءات التأمين على السواحل المصرية "لقطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية"، وكذلك قامت قوات حرس الحدود والشرطة المدنية بتأمين المنافذ الحدودية والمجرى الملاحى.

وانتشر الجيش، منذ صباح اليوم، بمحيط مدينة العريش محملاً بالدبابات والمدرعات والأسلحة الثقيلة، بعد أيام من الاستعداد لتلك العملية.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال حسابه الرسمي على تويتر "أتابع بفخر بطولات أبنائى من القوات المسلحة والشرطة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة".

وانقطعت شبكة التليفون المحمول والانترنت في مدينتي رفح والشيخ زويد، وأماكن متفرقة بمحافظة العريش منذ صباح اليوم، بالتزامن مع إغلاق قوات من الجيش والشرطة جميع المداخل والمخارج المؤدية لمحافظة شمال سيناء مع بدء العملية العسكرية.

كما توقف العمل بمحطات الوقود في مدينة العريش بداية من ساعات الصباح الأولى، لكن لم تظهر أي توابع للأزمة حتى الآن، بسبب العطلة.

وقالت ليلى مرتجى، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، للمنصة، إنه تقرر تأجيل الدراسة بشمال سيناء إلى أجل غير مسمى في جميع المراحل التعليمية.

وأصدرت جامعة سيناء بيانًا نشرته على صفحتها في فيسبوك قالت فيه إنه تقرر تأجيل بداية الفصل الدراسي الثاني التي كانت مقررةً يوم غدٍ السبت، لمدة أسبوع.

وفوجئ عدد من الطلبة الذين توافدوا على مدينة العريش خلال الأيام الماضية، استعدادًا لعودة الدراسة، بقرار التأجيل.

وقال بعض الطلبة عبر حساباتهم على موقعي فيسبوك وتويتر، إنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى مدينة العريش، أثناء قدومهم إلى المدينة، قبل يوم من بدء الدراسة.

وقالت صفحة غير رسمية لمركز القنطرة إنه تقرر إغلاق المعدية، النافذة الوحيدة للعبور إلى شمال سيناء، بداية من صباح الغد، لعدة أيام.

يأتي هذا بعد 3 أيام من تداول خطاب على مواقع التواصل الاجتماعي صدر عن وزارة الصحة طالب من مستشفيات الإسماعيلية وشمال سيناء التأكد من توافر كميات من أكياس الدم بجميع الفواصل، وإخلاء 30% من أسرة المستشفيات في تخصصات الجراحة العامة والعظام والرعاية المركز والحروق، وحصر ثلاجات حفظ الموتى الموجودة بالمستشفيات، مع إلغاء إجازات العاملين بالمستشفيات.

وتعتبر هذه العملية هي العملية الرابعة للجيش، خلال السنوات الـ4 الماضية، بعد عمليتي "نسر 1" و"نسر 2" و"حق الشهيد".

وأمر السيسي، في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على الهواء، بعد أيام من هجوم مسجد رأس العبد الذي راح ضحيته أكثر من 300 مدني، رئيس الأركان الفريق محمد فريد حجازي ووزير الداخلية مجدي عبدالغفار باستخدام "القوة الغاشمة" للقضاء على "الإرهاب" خلال 3 أشهر.