تصوير رحاب عليوة- المنصة
كهنة "أبوسيفين" يجلسون أمام الكنيسة بعد احتراقها

عَ السريع| حريق يلتهم كنيسة أبو سيفين ويقتل 41.. وشهود عيان: الإطفاء تأخر ساعة ونصف

حريق يلتهم كنيسة أبو سيفين ويقتل 41.. وشهود عيان: الإطفاء تأخر ساعة ونصف

رحاب عليوة

اندلع حريق هائل في كنيسة "أبو سيفين" بمنطقة إمبابة في محافظة الجيزة اليوم الأحد ما أسفر عن مقتل 41 شخصًا وإصابة 14 آخرين، فيما أفاد شهود عيان بتأخر وصول سيارات الإطفاء لما بعد ساعة ونصف من اندلاع الحريق الذي بدأ نحو التاسعة صباحًا.

وحسب عدد من شهود العيان الذين تحدثت إليهم المنصة، فإن الأهالي تواصلوا مع الإسعاف والإطفاء فور اندلاع الحريق في التاسعة، وبينما وصلت الإسعاف على نحو سريع، تأخرت المطافي لأكثر من ساعة ونصف.

وأشار شهود العيان إلى أن نقطة المطافي لا تبعد أكثر من كيلومتر ونصف عن الحريق، إذ توجد نقطة مطافي في شارع المطار باتجاه نزلة محور أحمد عرابي، وهي مسافة يمكن قطعها في دقائق.

وفي بيان رسمي، أعلنت وزارة الداخلية أن خللًا كهربائيًا في أجهزة التكييف بالطابق الثاني في الكنيسة التي تضم عددًا من قاعات الدروس، تسبب في اندلاع الحريق.

ومن جهة، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الأجهزة والمؤسسات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة، وعلى نحو فوري للتعامل مع الحادث وآثاره وتقديم أوجه الرعاية الصحية للمصابين.

وتقدم السيسي عبر صفحته على فيسبوك بـ"خالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها".

وزار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي قرب الساعة الثانية ظهرًا مقر الحريق، وتفقد مصابي الحادث في مستشفيي العجوزة وإمبابة العام، برفقة وزير الصحة والسكان خالد عبد الغفار ووزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج، ووزير التنمية المحلية هشام آمنة، فضلًا عن عضو مجلس النواب طارق سيد حسنين.

ووجهت القباج بصرف 50 ألف جنيه تعويضًا مبدئيًا حال وفاة رب اﻷسرة و50 ألف أخرى من قبل مشيخة اﻷزهر والجمعيات الأهلية، و25 ألف جنيه لكل حالة وفاة، و5 آلاف جنيه لكل حالة إصابة ودعم أسر الضحايا لمدة عام مع صرف معاش شهري للأسر التي فقدت عائلها.

ويشهد محيط الكنيسة حضورًا كثيفًا لقوات اﻷمن، التي منعت عبور الصحفيين إلى الشارع الكائنة فيه الكنيسة، بجانب فرض طوق أمني حول منطقة الحادث.


"أبو عيطة": لجنة العفو متوقفة وهناك جهات في الدولة لا تحترم إرادة الرئيس

ليلى عبدالباسط

اتهم عضو لجنة العفو الرئاسية كمال أبو عيطة جهات في الدولة لم يُسمّها، بعدم احترام إرادة رئيس الجمهورية في سرعة الإفراج عن السجناء على ذمة قضايا الرأي، مؤكدًا أن "اللجنة تكاد تكون متوقفة".

وأوضح أبو عيطة للمنصة أن اللجنة تتلقى على نحو مستمر بيانات المحبوسين على خلفية قضايا رأي من ذويهم، وترسلها للجهات المختصة لاتخاذ ما تراه مناسبًا ومن ثمّ الإفراج عنهم، مستدركًا أن اللجنة "لم تتلق ردًا بشأن القوائم التي أرسلتها خلال الفترة الأخيرة الماضية، منذ الإفراج عن 7 محبوسين في 30 يوليو/ تموز الماضي”.

وأكد أبو عيطة "أن الحديث عن خروج قائمة كبيرة بالعفو خلال الأيام المقبلة ليس صحيحًا، ويعطي أملاً كاذبًا لأهالي المحبوسين".

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن خلال حفل إفطار اﻷسرة المصرية عن تفعيل دور لجنة العفو الرئاسي، وتوسيع تشكيلها، لتضم في تشكيلها الجديد 5 أعضاء، هم: طارق الخولي، ومحمد عبد العزيز، وكريم السقا، وطارق العوضي، وكمال أبو عيطة.

وعن طرح اللجنة أسماء نشطاء سياسين للمطالبة بالإفراج عنهم، مثل زياد العليمي وعلاء عبد الفتاح وأحمد دومة وهيثم محمدين، علق أبو عيطة "لم نتوقف في إرسال بياناتهم منذ إعادة تشكيل اللجنة، لكن نتلقى ردودًا واهية لا ترقى لمستوى الدعوة الرئاسية الكريمة".

وتابع أبو عيطة "الوطن يتسع للجميع، خاصة أن هدف لجنة العفو الرئاسية واضح وهو إخلاء سبيل المحبوسين؛ ممن لم يتورطوا في قضايا عنف" مؤكدًا أن أغلبية الحالات التي ترسلها اللجنة لم ترتكب العنف وبينهم من ينتمي للقوى المدنية وتاريخهم الوطني معروف ومعلن".

وتقدم عدد من المنظمات الحقوقية إلى لجنة العفو بقائمتين متتاليتين بإجمالي 2954 حالة: من ضمنها 2583 شخصًا على ذمة قضايا رأي، و241 آخرين في قضايا جنائية و130 حالة اختفاء قسري، فيما جرى الإفراج عن 56 حالة، بحسب 7 منظمات حقوقية أبرزها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ومؤسسة حرية الفكر والتعبير.


البنك المركزي يستبعد تخفيضًا "كبيرًا" في قيمة الجنيه

فريق النشرة

استبعد البنك المركزي  أي "تخفيض كبير" في قيمة الجنيه قريبًا، وذلك في تصريحات على لسان نائب محافظ البنك جمال نجم لوكالة أنباء الشرق اﻷوسط.

وحسب نجم فإن "فجوة النقد الأجنبية في مصر تراجعت إلى حد كبير لتبلغ 400 مليون دولار في الشهر الماضي من 3.9 مليار دولار في فبراير/ شباط الماضي”.

وتأتي تصريحات نجم إثر موافقة مجلس النواب على إجراء تعديل وزاري واسع يشمل 13 حقيبة وزارية للمرة الأولى منذ نهاية 2019.

ورغم استبدال نحو 40% من وزراء مصطفى مدبولي، فقد أبقت الحكومة على وزراء المجموعة الاقتصادية، عدا وزيرين، إذ تضمن التعديل دخول النائب أحمد سمير رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب؛ ليحل في موقع نيفين جامع في وزارة الصناعة والتجارة.

وبحسب بيانات رويترز، شهدت مصر خروج مليارات الدولارات من أسواق الدين الحكومي منذ الحرب الروسية - الأوكرانية في أواخر فبراير.

ومن جهة تراجعت أرصدة احتياطي مصر من النقد اﻷجنبي العام الجاري بواقع 7.8 مليار دولار، ليصل إلى 33.14 مليار دولار في نهاية يوليو/ تموز الماضي، مقابل 40.93 مليار دولار في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بانخفاض بلغت نسبته 19%، حسب تقرير للبنك المركزي.

وأوضح المركزي على موقعه الرسمي الاثنين الماضي، أن تراجع أرصدة الاحتياطي النقدي بواقع 232 مليون دولار خلال شهر يوليو الماضي، إذ بلغت الاحتياطات النقدية اﻷجنبية 33.375 مليار دولار بنهاية يونيو/ حزيران الماضي.

وفي نهاية يونيو انخفض احتياطي مصر من النقد الأجنبي بنحو 2.12 مليار دولار مقارنة بمستواه في مايو/ أيار، بعد أن تراجع بتحو 1.63 مليار دولار مقارنة بأبريل/ نيسان، ليواصل الاحتياطي النقدي في مصر تراجعه للشهر الثالث على التوالي.

لكن نجم أكد أن فجوة النقد الأجنبي تراجعت الشهر الماضي بفضل قرارات البنك المركزي بشأن تنظيم الواردات، مضيفًا أنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن سداد أقساط الديون الخارجية.


76 مليونًا و500 ألف جنيه حصيلة اختبارات القدرات في الجامعات المصرية

محمود حامد

أعلن مصدر مسؤول بمكتب تنسيق القبول بالجامعات للمنصة، أن وزارة التعليم العالي حصّلت 76 مليونًا و500 ألف جنيه من تنسيق اختبارات القدرات للعام الجاري والتي تقدم لها 170 ألف طالب وطالبة.

وتبلغ رسوم أداء اختبارات القدرات في الكليات التي يتطلب الالتحاق بها إجراء هذه الاختبارات، 450 جنيهًا للمادة وفي تخصص واحد.

وأسدل مكتب تنسيق القبول بالجامعات، الستار على تنسيق اختبارات القدرات للكليات التي تشترط القبول بها اجتياز هذه الاختبارات، الخميس الماضي، عبر الموقع الإلكتروني للتنسيق وأداء الامتحانات بالكليات، وفقا للخريطة الزمنية المحددة للاختبارات، بماراثون تنسيق القبول بالجامعات للعام الجامعي الجديد 2022 - 2023.

وأشار المصدر، إلى أن المجلس الأعلى حدد طرق توزيع الرسوم التي يتم تحصليها من الطلاب خلال الاختبارات بتنسيق العام الجامعي الجديد، مضيفًا أنه يجري توزيع 300 جنيه كحصة للكلية التي يؤدى بها الطالب اختبارات القدرات، و100 جنيه كحصة لصندوق رعاية المبتكرين بأكاديمية البحث العلمي، و50 جنيهًا للمجلس الأعلى للجامعات مقابل اختبار القدرات عن كل طالب مقدم لأداء هذه الاختبارات.

وأوضح المصدر، أن مؤشرات التنسيق الأولية، كشفت عن وجود قرابة الـ 40 ألف مكان لطلاب الثانوية العامة بكليات اختبارات القدرات وهي«الإعلام - التمريض - الفنون الجميلة - الفنون التطبيقية - التربية الفنية - التربية الموسيقية - التربية النوعية - التربية الرياضية - الكلية المصرية الصينية بجامعة قناة السويس - الكليات التكنولوجية».

واختتم المصدر، تصريحاته بالإشارة إلى أن كليات الفنون والإعلام تصدرت رغبات الطلاب خلال أعمال تنسيق اختبارات القدرات بتنسيق العام الجامعي الجديد، مبينًا أن المجلس الأعلى للجامعات حدد نسبة 60% للنجاح في الاختبارات على أن تعلن النتائج عبر الموقع الإلكتروني للتنسيق بكلمة (لائق - غير لائق).

الجدير ذكره، أن أعمال تنسيق المرحلة الأولى للقبول بالجامعات، للطلاب الناجحين من مرحلة الثانوية العامة، تنتهي غدا الاثنين في تمام الساعة 7 مساءً، على أن تعلن الحدود الدنيا للكليات والمعاهد بعد غلق باب تسجيل الرغبات بـ 72 ساعة، عبر مؤتمر صحفي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، يكشف خلاله نتائج المرحلة وإعلان تنسيق المرحلة الثانية، والحد الأدنى لها والأماكن الخالية بها لطلاب الشعب الثلاثة علمي علوم - علمي رياضة - أدبي.


الوزراء الجدد يؤدون اليمين الدستورية

فريق النشرة

أدى الوزراء الـ 13 الذين شملهم التعديل الحكومي الأخير اليوم الأحد، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وحسب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، فقد شدد السيسي على الوزراء الجدد بالتحلي بالتجرد والموضوعية والتفاني وبذل أقصى جهد لإعلاء مصلحة الوطن في المقام الأول.

وعقب أداء اليمين، اجتمع السيسي مع رئيس الحكومة برئاسة مصطفى مدبولي والوزراء الجدد عقب أدائهم اليمين الدستورية.

ونشر المتحدث الرسمي على فيسبوك صورًا للوزراء الجدد وهم يؤدون اليمين في القصر الجمهوري بمدينة العلمين الجديدة.

ووافق مجلس النواب في جلسة طارئة السبت، على تعديل وزاري واسع شمل 13 حقيبة من بين 32 في وزارة مدبولي، لـ "تطوير الأداء الحكومي" في الملفات الخدمية والتي تساهم في حماية "مصالح الدولة ومقدراتها" وفق ما جاء في بيان أصدرته رئاسة الجمهورية أثناء انعقاد الجلسة.


مؤلفة هاري بوتر تتعرض للتهديد بعد إدانتها طعن سلمان رشدي

فريق النشرة

أعلنت الشرطة الاسكتلندية أنها تحقق في بلاغ بشأن تهديد مؤلفة سلسلة هاري بوتر الشهيرة، جيه كيه رولينج، إثر نشرها تغريدة على تويتر تدين فيها طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي.

وكانت رولينج غردت عقب طعن رشدي على تويتر بـ"أشعر بالإعياء، أتمنى أن يصبح بخير"، قبل أن يعلق عليها مستخدم يعرّف نفسه على صفحته على أنه طالب وناشط سياسي من كراتشي الباكستانية، كاتبا "لا تقلقي، فدورك بعده".

وتعرض رشدي الأسبوع الماضي إلى محاولة اغتيال خلال مشاركته في نقاش عام بمؤسسة تشوتوكوا ، وصعد المعتدي على المسرح وطعنه قبل أن تتمكن قوات الأمن من توقيفه. 

ويواجه الكاتب البريطاني، من أصل هندي، حملات ترهيب وتكفير لسنوات منذ صدور روايته آيات شيطانية في نهاية الثمانينيات.

وبعد نشر صورة من التهديد على الإنترنت، قالت رولينج "إلى كل من يُرسلون برسائل دعم: أشكركم، لقد تدخلت الشرطة (وقد تدخلت بالفعل في تهديدات أخرى)".

وحسب وكالة رويترز، قالت متحدثة باسم الشرطة الاسكتلندية، "تلقينا بلاغًا بوجود تهديد على الإنترنت، ويُجري الضباط تحقيقات".