صورة أرشيفية لوزير النقل إلى موقع كوبري خزان أسوان المتسبب في أزمة التعويضات. الصورة: وزارة النقل- فيسبوك
-

بسبب مظاهرة تعويضات نزع الملكية: التحقيق مع "متظاهري أسوان" في القاهرة

منشور الخميس 24 سبتمبر 2020

بدأت نيابة أمن الدولة بالقاهرة مساء اليوم التحقيق مع 4 من متظاهري قرية غرب سهيل النوبية بمحافظة أسوان، وذلك على ذمة القضية 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة، وفقًا للمحامي خالد علي، والذي حضر التحقيق مع أحد الأطفال، طالبًا شهادات ميلاد الأطفال لتقديمها للنيابة لإثبات سنهم واتخاذ الإجراءات القانونية وفقًا لأعمارهم سواء بتسليمهم للأهل أو لإحدى دور الرعاية.

يأتي ذلك بعد تظاهر عدد من أهالي قرية غرب سهيل أمام مديرية أمن أسوان مساء اليوم، مطالبين بالإفراج عن المحبوسين الأربعة، ومعترضين على كلمات عنصرية أهان بها أحد ضباط الشرطة المحتجين أثناء محاولة تفريق المظاهرة.

وألقت قوات الشرطة القبض على أربعة مواطنين، بينهم طفلين، من قرية غرب سهيل النوبية أثناء احتجاجهم ضد استثنائهم من تعويضات نزع أراضيهم من أجل بناء كوبري خزان أسوان، ظهر الأحد الماضي.

والمقبوض عليهم هم نبيل عبد المالك خضري، وأحمد (عوض) مغربي، رئيس إحدى الجمعيات الأهلية بقرية غرب سهيل، والطفلان محمد أحمد عبد الحارس (معتز)، 11 سنة، ويحيى خيري عبد الرازق (عبودي)، 13 سنة.

يقول صلاح عبد الفتاح، خال الطفل يحيى خيري، إنه تمكن من زيارة ابن شقيقته ظهر أمس الأربعاء، وسُمح للطفل بأن يتواصل مع ذويه بمكالمات هاتفية، مضيفا في اتصال هاتفي مع المنصة "شوفته وكشفت على جسمه وكان سليم، ما عدا جرح تحت ركبته من أثر السحل وهمّا بيقبضوا عليه".

عمر مغربي، شقيق عوض مغربي أحد القبوض عليهم، قال للمنصّة إن الأزمة الحالية بدأت عقب زيارة وزير النقل والمواصلات يوم اﻷحد لموقع مشروع كوبري خزان أسوان الجديد، وده مشروع بيمر من القرية عندنا وفيه أراضي تابعة للأهالي داخلة حيز المشروع، وهم طالبين تعويضات عنها ﻷنهم عاشوا فيها من سنين باعتبارهم منكوبي تهجير كوم الشلال وقت بناء الخزان".

يضيف مغربي "الوزير خلال زيارته قال للناس اللي حضرت الزيارة، وأنا كنت منهم، ماحدش له حاجة ودي أراضي دولة، ولمّا اﻷهالي عرفوا بالكلام ده بالليل خرجوا في مظاهرة سلمية في ميدان خزان أسوان، ووقتها الأمن كان جنبنا عادي، لكن لما شافوا عدد الشباب المتظاهر بيزيد اتصلوا بأخويا الحاج عوض باعتباره رئيس جمعية وكبير بلد، وطلبوا منه فض المشكلة".

يتابع "أخويا وهو بيحاول يرجّع الشباب للقرية مع إندلاع الاشتباكات؛ هجم عليه 8 وأخدوه مع شاب وطفلين، سحلوهم من رجليهم"، مضيفًا "أخويا بياخد أدوية ضغط وسكر، وفيه طفل بياخد بخاخ للحساسية وأمه بقالها يومين واقفة قدام المديرية تترجاهم ياخدوا البخاخ، ومفيش فايدة. وحتى لما روحنا سألنا عليهم في المديرية وقسم الشرطة في البندر سجن الشلال، قالوا مش عارفين مكانهم".

 يشرح المحامي بمركز هشام مبارك للقانون بأسوان، مصطفى الحسن إن أعمال بناء الكوبري الجديد تتم دون قرار رسمي بنزع ملكية الأرض من مواطني غرب سهيل، حتى يتمكنوا من الطعن عليه أمام القضاء الإداري.

وعن المقبوض عليهم، يشير الحسن إلى عدم وجود أي علاقة بين الأهالي وبين دعوات التظاهر في 20 سبتمبر، التي أطلقها المقاول المقيم خارج مصر محمد علي.