عزة مغازي - المنصة
مسرح نقابة الصحفيين

"الصحفيين" تطالب باعتذار الرئاسة.. والنقيب: أشرف جمعية عمومية شهدتها النقابة

منشور الأربعاء 4 مايو 2016

أصدرت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين عدة قرارات وإجراءات على خلفية اقتحام قوات الأمن نقابة الصحفيين مساء الأحد للقبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا. وجاءت القرارات وسط هتافات الصحفيين وتلاوة النشيد الوطني المصري.

وقبل ذكر القرارات قال نقيب الصحفيين يحيى قلّاش في كلمته أن الجمعية العمومية المنعقدة هي "أشرف عمومية شهدتها النقابة". واضاف أن الأمر لا يتعلق بحرية الصحفيين فحسب بل بحرية الشعب المصري كله. وقال النقيب: "سوف يلقّن كل من سمح بهذه المهزلة درسًا لن ينساه". وسط هتاف الصحفيين "الداخلية بلطجية".

 

 

وقال سكرتير عام النقابة كارم محمود إن هذه أهم أزمة للنقابة مع السلطة السياسية على الإطلاق، وأضاف أن الأزمة تجاوزت وزير الداخلية الذي يجب أن يقال ويحاكم هو ورجاله، وحمّل محمود رئيس الجمهورية مسؤولية هذه "الجريمة". 

وتلا كارم محمود قرارات النقابة، التي كانت كالتالي:

1. الإصرار على إقالة وزير الداخلية باعتباره المسؤول الأول عن الأزمة.

2. تقديم رئاسة الجمهورية اعتذار واضح لجموع الصحفيين عن جريمة اقتحام النقابة وما أعقبها من ملاحقة وتضييق وحصار. (يذكر أن القرار الأولي كان المطالبة باعتذار رئاسة الوزراء قبل أن يصر الصحفيون في هتافاتهم على المطالبة باعتذار رئاسة الجمهورية). 

3. الإفراج عن جميع الصحفيين المحبوسين في قضايا الرأي والنشر.

4. العمل على إصدار قوانين تغلظ عقوبة الاعتداء على الصحفيين أو منعهم من ممارسة عملهم.

5. سرعة إصدار قانون الاعلام الموحد.

6. دعوة جميع الصحف المصرية القومية والخاصة والحزبية والمواقع الي تثبيت "لوجو موحد" للصحف يقول: لا لحظر النشر.. لا لتقييد الصحافة.

7. دعوة مجلس النواب إلى إصدار تشريع ينظم حظر النشر.

8. دعوة القنوات الفضائية المحترمة والقنوات الداعمة لحرية الصحافة لدرء الهجوم الذي يُشن على النقابة وحرية الصحافة.

9. رفض التلويح بتوجيه اتهامات قانونية لنقيب الصحفيين باعتباره ممثلًا منتخبًا للجمعية العمومية للنقابة.

10. منع نشر اسم وزير الداخلية والاكتفاء بنشر صورته كنيجاتيف، وصولًا الي مقاطعة كل أخبار وزارة الداخلية الي أن تتم إقالة الوزير.

11. رفض تصريح الخارجية الأمريكية ورفض أي تدخل أجنبي رسمي في شأن الصحافة المصرية وعلاقتها بالشعب المصري ومؤسسات الدولة المصرية، مع الترحيب بالدعم والتضامن العربي والدولي من النقابات والمؤسسات المهتمة بحرية الصحافة.

12. إقامة دعوة قضائية ضد وزارة الداخلية لمحاصرة النقابة. 13. افتتاحية موحدة للصحف غدًا وبعد غد تطالب بإقالة وزير الداخلية.

14. تسويد الصفحات الأولي يوم الأحد، وتثبيت شارات سوداء على المواقع الإلكترونية. 15. تجدد الجمعية العمومية ثقتها المطلقة في مجلس نقابتها المنتخب. 16. دعوة لمؤتمر عام قد يصدر عنه قرار إضراب عام يوم الثلاثاء المقبل.

واعتبرت النقابة اجتماع الجمعية العمومية مفتوحًا ويتجدد للتداول مع مجلس النقابة، مع الدعوة لاستمرار الاعتصام والدعوة لتوسيعه.