حادث قطار الشرقية - جروب أخبار الشرقية- فيسبوك

إصابة 27 طالبًا جامعيًا في تصادم قطار و"أوتوبيس مستأجر" في الشرقية

منشور الأربعاء 9 نوفمبر 2022

 اصطدم جرار قطار بضائع بأوتوبيس يحمل عددًا من الطلاب والطالبات الجامعيين صباح اليوم، وذلك بالقرب من مزلقان الحسينية في محافظة الشرقية، ما أسفر عن إصابة 27 شخصًا.

وقال مصدر مسؤول في قطاع المسافات الطويلة بهيئة السكك الحديدية للمنصة، إنه أثناء عبور الأوتوبيس اصطدم في حاجز خرساني تزامنًا مع إغلاق المزلقان آليًا لمرور الجرار، وفيما كان الأوتوبيس يرجع إلى الخلف للخروج من شريط السكة الحديد، اصطدمت به عربة جرار القطار رقم 3197 بضائع.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، حسام عبد الغفار،  في بيان اليوم الأربعاء، نقل 17 مصابًا إلى مستشفى جامعة الزقازيق، بينما جرى نقل 10 آخرين إلى مستشفى الأحرار التعليمي.

وأوضح المتحدث أن الإصابات تتراوح بين كسور وجروح قطعية، وكدمات وسحجات، قائلًا أن جميع المصابين يتلقون الخدمة الطبية اللازمة، وأن أعداد الإصابات المعلنة جاءت نتيجة الحصر المبدئي.

وكان جرار السكة الحديد انطلق من محطة الزقازيق في طريقه إلى الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية. وقال المصدر المسؤول بقطاع المسافات الطويلة  أن حركة القطارات لم تتأثر كثيرًا، وجرى تسيير الحركة فور رفع الأوتوبيس عن شريط السكة الحديد، نظرًا لعدم وجود تلفيات في الجرار أو السكة الحديد، وفق المصدر.

ولفت المصدر  المسؤول بالهيئة إلى أن وزير النقل كامل الوزير، أمر مسؤولي هيئة السكك الحديدية بفتح تحقيق عاجل في الحادث لبيان المتسبب. منوها بأن التحقيق مع قائدي الجرار سيشمل إجراء تحليل تعاطي المخدرات، وسائر الإجراءات القانونية وفقًا للائحة الهيئة.

وتابع المصدر  بأن الهيئة قطعت شوطُا كبيرًا فى ملف تحديث نظم الإشارات، بهدف الحد من مثل هذه الحوادث وتشغيل عدد أكبر من القطارات وضمان سلامتها وانتظامها لخدمة جمهور الركاب على مختلف خطوط السكك الحديدية على الوجهين القبلي والبحري.

لمن الأتوبيس؟ 

قالت المتحدثة الرسمية لمحافظة الشرقية أسماء عبدالعظيم للمنصة، أن بعض الطلاب المصابين ينتمون إلى إحدى الجامعات الخاصة، وقالت "حسب شهود العيان وما ورد إلينا، ينتمي بعض المصابون إلى جامعة بدر"، قبل أن تستدرك أن الطريق الذي شهد الحادث "يسير عليه طلاب الجامعة الروسية أيضًا".

ومع انتشار نبأ التصادم نشرت مواقع إخبارية نقلًا عن وزارة الداخلية أن اﻷوتوبيس تابع لجامعة بدر، في حين نفت الجامعة ذلك. وفي الوقت نفسه أشار مصدر بالجامعة الروسية إلى أنه أوتوبيس مستأجر من قبل الأهالي، ويستقله طلاب من جامعات عدّة.

في اتصال هاتفي مع المنصة، نفى الأمين العام المساعد لجامعة بدر محمود ندا، تبعية الأوتوبيس لهم، موضحًا أن الأوتوبيسات الخاصة بالجامعة وصلت إلى مقرها في تمام الساعة الثامنة ونصف. وأضاف ندا، أن أوتوبيسات الجامعة تتميز باللون الأزرق وتحمل شعار الجامعة، وأن جميع الطلاب وصلوا في الموعد اليومي بسلام.

أمّا الجامعة الروسية في مصر، فأشار مصدر مسؤول بإدارة الجامعة إلى أن "إدارة الحركة بالجامعة، أكدت أن جميع الأوتوبيسات الخاصة بانتقال الطلاب، عادت سالمة اليوم وفي موعدها"، لافتًا إلى مجيئ العديد من الطلاب للجامعة عن طريق أوتوبيسات مستأجرة، غير تابعة للجامعة .

وقال المصدر بالجامعة الروسية للمنصة أن الإدارة تتابع الوضع، وسيجري الاستعلام عن الطلاب المصابين والتعرف عليهم واتخاذ اللازم.

وفي الوقت الذي لم تعلن فيه أي جامعة حتّى اﻵن انتماء الطلاب المصابين إليها، شدد مسؤولا الجامعتين على نفي أي علاقة باﻷوتوبيس، وأفاد شهود عيان للمنصة انتماء الطلاب المصابين إلى الجامعتين؛ بدر والروسية.