خلال جلسة رواد الأعمال بإفريقيا. المصدر: صفحة السيسي الرسمية على فيسبوك.

نص كلمة السيسي خلال جلسة رواد الأعمال بإفريقيا في منتدى إفريقيا 8/12/2018

إننا نؤكد تمامًا أنكم أغلى ما نملك، من ثروة، كما نؤمن أن أفكاركم المبتكرة هي المحفز الأساسي للنشاط الاقتصادي، وتحقق التنمية المستدامة الشاملة.


شكرًا جزيلًا،

بسم الله الرحمن الرحيم،

اسمحولي في البداية إن أنا أرحب بيكم، أهلًا وسهلًا، باسمي وباسم الشعب المصري، وفي مدينة شرم الشيخ، مدينة السلام (تصفيق) وأتمنى إن إقامتكم خلال فترة المؤتمر أو حتى اليوم أو اليومين اللي إنتم جيتم قبلها تكونوا استمتعم بال، بالمناظر وبالجو الجميل الموجود وبتتمتع بيه شرم الشيخ.

مرة تانية برحب بيكم، وسعيد إن أنا ألتقي وأتحدث معكم أنا وزملائي، ومش هانسى أبدا إن أنا كمان أرحب بالسادة رؤساء الدول ورؤساء الوزراء والوزراء الموجودين في القاعة.

يسعدني أن أنضم إليكم اليوم في هذا الحدث الهام، الذي يعد أحد قنوات التواصل وتعزيز العلاقات بين دول قارتنا الإفريقية، ويمثل تأكيدا لرؤيتنا تجاه الشباب في مصر، ودول القارة الإفريقية الشقيقة، وثقتنا في عقولهم وقدراتهم.

إننا نؤكد تمامًا أنكم أغلى ما نملك، من ثروة، كما نؤمن أن أفكاركم المبتكرة هي المحفز الأساسي للنشاط الاقتصادي، وتحقق التنمية المستدامة الشاملة، فأنتم القوة والطاقة القادرة على صناعة المستقبل أكثر، مستقبل أكثر إشراقا لقارتنا الشابة.

تحتم علينا التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي مواصلة تعزيز التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص لتحفيز وتنمية ريادة الأعمال في إفريقيا وتوحيد الجهود نحو تمكين شباب قارتنا وتوفير الامكانيات التي تسمح لهم بإطلاق طاقاتهم وتنمية قدراتهم في الإبداع.

ومن هنا، نبعث رسالة واضحة للعالم أجمع، بأن إفريقيا هي مستقبل الاقتصاد العالمي، وريادة الأعمال، لأنها تمتلك كافة العناصر التي تمكنها من تحقيق طفرة اقتصادية تسهم فيها مشروعات رواد الأعمال بقوة وفاعلية. ومن هذا المنطلق واستكمالا لرؤيتنا تجاه دعم وتمكين الشباب وخاصة في مجال ريادة الأعمال فقد حرصت مصر على القيام بالاجراءات التالية.

أول هذه الاجراءات، تم تكليف مؤسسات الدولة بتوحيد جهودها نحو تأسيس أول مركز إقليمي لريادة الأعمال في مصر بهدف تقديم كافة سبل الدعم اللازم للشركات الناشئة في مصر ودول المنطقة، فضلا عن إعادة وتصميم منهج متكامل لتأهيل وتدريب الشباب لريادة الأعمال. (تصفيق).

ثانيًا، تمت دعوة لتأسيس صندوق التمويل العربي إفريقي لدعم ريادة الأعمال في العالم العربي وأفريقيا.

ثالثًا، تم إطلاق مبادرة تدريب 10 آلاف شاب مصري وإفريقي كمطوري ألعاب وتطبيقات الكترونية خلال الثلاث سنوات القادمة. (تصفيق).

رابعًا، تم اصدار تشريعات وقوانين جديدة لدعم مشروعات الشباب مثل قانون تنظيم خدمة النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، وقانون تنظيم عمل وحدات الطعام المتنقلة، وتعديل قانون الشركات، والسماح بتأسيس شركة الشخص الواحد.

خامسًا، تم تأسيس وتفعيل دور مركز فكرتك شركتك لدعم ريادة الأعمال وهو أول مركز خدمي حكومي في هذا الصدد، وساهم في أقل من عام في تقديم حوالي 450 جلسة إرشاد وتوجيه لرواد الأعمال وحوالي 40 دورة تدريبية في مختلف موضوعات ريادة الأعمال بهدف تحويل أفكار الشباب من رواد الأعمال إلى مشروعات واقعية.

سادسًا، تم تأسيس وتمويل نحو أكثر من 50 شركة ناشئة في مختلف المجالات خلال عام في إطار برنامج فلك لريادة الأعمال.

سابعًا وأخيرًا، تم إطلاق مسابقة بالتعاون مع مؤسسات أو مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي لاختيار 100 شركة ناشئة للمشاركة في مؤتمر إفريقيا 2018، على أن يتم اختيار أفضل 20 شركة منهم لعرض أفكارهم أمام جميع، أمام جميع أمام جمع كبير من المستثمرين الأفارقة والعرب المشاركون في هذا المؤتمر.

أبنائي وبناتي شباب إفريقيا الواعد الطموح، كونوا على ثقة في أننا نؤمن دائمًا بكم وبأحلامكم، وأقول لكم إن أمامكم تحديات كبيرة، تحتاج لمزيد من الاجتهاد والمثابرة، والإبداع والابتكار، وأثق تمامًا أنكم أهلًا لهذه التحديات وقادرون على التغلب عليها وتحقيق آمال القارة وحسن ظنها بكم، فأنتم أملنا ومستقبلنا.

وفي الختام، أوصيكم بالعمل الدؤوب والإبداع والابتكار والتفكير خارج الأطر التقليدية والتحلي بالثقة في النفس والعزيمة التي لا تلين، لتحويل أفكاركم وأحلامكم إلى واقع ملموس يثمر لكم وللقارة بأسرها مستقبل زاهرًا وحياة كريمة، ومكانًا لائقًا بين الشعوب والأمم، وشكرًا.


ألقيت الكلمة في مدينة شرم الشيخ، بمشاركة منتدى شباب العالم ودعوة 100 من رواد الأعمال فى إفريقيا للحضور والمشاركة في يوم شباب رواد الأعمال (YED).


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط