السيد عزب أمين عام حزب مستقبل وطن بمركز قطور بمحافظة الغربية خلال توزيعه الأجهزة الكهربائية على الفائزين في السحب

الصورة من صفحة حزب مستقبل وطن امانة محافظة الغربية/ فيسبوك

حقق| هل نظم "مستقبل وطن" سحبًا على أجهزة كهربائية للمشاركين في الاستفتاء؟

في الصور التي نشرتها صفحة الحزب "غير الموثقة"، يظهر المسؤول الحزبي السيد عزب، وهو يوزع الأجهزة الكهربائية على الفائزين.

يوم أمس الأحد، أصدرت أمانة حزب مستقبل وطن في محافظة الغربية بيانًا تنفي فيه توزيعها كوبونات على المشاركين في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، تتيح لهم المشاركة في سحب على أجهزة كهربائية، وذلك بعد ساعات من تداول ملصقات دعائية عبر فيسبوك وتويتر وغيرهما من وسائل التواصل الاجتماعي، تحمل شعار الحزب، كتب عليها "انزل شارك.. قول رأيك.. وادخل السحب برقمك تكسب شاشة تليفزيون، بوتاجاز، موبايل، تيشيرتات الأهلي.. وهدايا كتير".

ما تداولته منصات التواصل الاجتماعي لم يقتصر على ملصقات تدعو الناس للمشاركة في الاستفتاء ثم دخول السحب، ولكنها وثقت شوادر جرى فيها توزيع أجهزة كهربائية على عدد من المواطنين، بصور وفيديوهات، نشرتها في البداية صفحة على فيسبوك اسمها "الصفحة الرسمية لحزب مستقبل وطن بالغربية".

ملصق دعائي متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي قبل يوم من إجراء الاستفتاء داخل مصر. مصدر الصورة: ياسر توفيق/فيسبوك

أمانة الغربية اعتبرت في بيانها للتنصل من الأمر أن "ما يتم تداوله وترويجه ليس صحيحًا، ولكن تلك الأعمال من أجل إثارة الرأي العام وبلبلة من شأنها الإضرار بالحزب وقياداته وتضليل المواطنين لعدم المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية". والصفحة التي نشرت صور وفيديوهات السحب على الأجهزة الكهربائية، نشرت بدورها بيان التنصل ذاته.

ولكن هل نظم الحزب بالفعل سحبًا على أجهزة كهربائية للمشاركين في الاقتراع، أم أن بيان التنصل الصادر يخبرنا الحقيقة؟

رغم أن الصفحة المذكورة على فيسبوك تحمل اسم الحزب وتقول إنها الصفحة الرسمية له بمحافظة الغربية، وتنشر أخبارًا تتعلق بنشاطه في محافظة الغربية، إلا أنها ليست صفحة موثقة، أي أن الحزب لم يتواصل رسميًا مع فيسبوك لتوثيقها فتصبح منبرًا من منابره، ويتحمل مسؤولية ما تنشره.


ولكن إذا كانت الصفحة غير موثقة، فإن ظهور السيد عزب أمين عام الحزب في مركز قطور بمحافظة الغربية بالحزب في الشادر أثناء إجراء عملية السحب، وخلال توزيع الأجهزة الكهربائية على الفائزين من الذين أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء، وذلك في حفل أقيم أمام مقر الحزب في مدينة قطور مساء السبت، بعد انتهاء يوم التصويت الأول، كان موثقًا.

في الصور التي نشرتها صفحة الحزب "غير الموثقة"، يظهر المسؤول الحزبي السيد عزب، وهو يوزع الأجهزة الكهربائية على الفائزين.

ولكن كيف يجري السحب؟

يحصل كل من أدلى بصوته على كوبون يحمل رقمًا تسلسليًا، "No. 60081" على سبيل المثال، ومدون عليه أيضًا اسم اللجنة الانتخابية، توزع تلك الكوبونات على قاموا بالإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء. وبعد نهاية يوم الاقتراع يتوجه حاملو هذه الكوبونات إلى أماكن إجراء القرعة على الأجهزة الكهربائية في أحد الشوادر، وينتظرون إجراء السحب وتوزيع الجوائز.

وبخلاف شوادر إجراء السحب التي نظمها الحزب، انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي سيارات تجوب الشوارع تدعو المواطنين إلى المشاركة في الاستفتاء، ودخول سحب على أجهزة كهربائية.


تحققت المنصة من انتشار ظاهرة إجراء سحب على أجهزة كهربائية للمشاركين في الاستفتاء وتأكد لنا أنها جرت في عدد من المحافظات الأخرى بخلاف الغربية. في السويس والبحيرة وأسيوط والقليوبية والدقهلية، بحسب إعلانات صريحة عبر منصات التواصل الاجتماعي الرسمية للحزب.

البوست التالي تظهر فيه صور من الشادر الذي أقيم بقرية البجلات بمركز منية النصر في محافظة الدقهلية.


ولكن جاء الانتشار اﻷكبر لعمليات سحب القرعة من بين المشاركين في الاستفتاء، في محافظة الغربية. يظهر في الفيديو المرفق تجمع المئات من أهالي قرية محلة مرحوم التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، وهم يشهدون عملية سحب على أجهزة كهربائية.


وبالإضافة إلى ما نشرته صفحات تقول إنها تعبر عن الحزب ولم يعلن هذا الأخير تنصله منها، فإن عددًا من الفائزين نشروا شهاداتهم.

محمد سالم من قرية بنس عبيد بمحافظة الدقهلية احتفى عبر فيسبوك بالفوز بجائزة مقدمة من حزب مستقبل وطن قائلاً "رحت انتخب النهارده وفي حزب اسمه مستقبل وطن عامل سحب على جوايز كان كل واحد بياخد كوبون وهيروح الساعه 9 مكان ما في البلد عندنا (..) مفيش كوسه فى الموضوع والله مكنتش مصدق"، بينما شجع السيد الغزاوي الغزاوي عبر فيسبوك، المواطنين على المشاركة في الاستفتاء "مع حزب مستقبل وطن واكسب جوائز وهدايا مجانية"، وذلك "لبناء مستقبل أفضل".