نص كلمة السيسي في المؤتمر الأول لمبادرة "حياة كريمة" 31/7/2019

ده عبارة عن تطوير استراتيجي للعقار في مصر، عشان أجيب منه فلوس، عشان أجيب منه فلوووس. مش عشان أصرف عليه.


مديرة الجلسة: تعقيب سيادة الريس على كل ما تم طرحه من قبل الشباب، كل اللي شوفناه في ال، الشغل أو العمل الميداني. أيضًا على طرح الحكومة. كمان سيادة الريس عايزين نسمع تكليف سيادتك للفترة الزمنية المحددة لاستكمال مشروع حياة كريمة بكل تفاصيله.

السيسي: خليني أقول إن إحنا بقالنا وقت كبير قوي من الصبح ولغاية دلوقتي وأجهدناكوا كلكوا يعني.. لكن أنا الحقيقة تعليقي هايبقى تعليق مختلف يعني..

إحنا دايمًا لما كنا نتكلم على بلدنا من، حتى من قبل 2011، الناس كلها كانت تبص وتقول هي البلد دي مالها؟ ظروفها كدة ليه؟ أنا دايما أبص للموضوع بنظرة كلية، أقول إيه، هو أنا معايا كام؟ معايا كام ده يعني البلد دي في أنهي، في أنهي منطقة.. موازنتها كام؟ موازنتها كام، يعني البلد دي تقدر تصرف إزاي؟

لما تيجوا تشوفوا، زي ما الدكتورة هالة قالت من سنة 50، 19 مليون ولا 20 مليون، ودلوقتي بعد خمس، بعد ستين سبعين سنة وصلنا لل.. ل100 مليون.. يا ترى نمونا الاقتصادي كان، يعني، متوافق مع النمو ده، ولا لأ؟

طيب، موازنتنا كام؟ موازنتنا دلوقتي كام؟ دولة فيها 100 مليون، تفتكروا يا مصريين، والكلام ده أنا قلته كتير في أول لقاء في الترشح، قلت إحنا دولة عدد سكانا كام؟ وموازنتنا كام؟ يا ترى الفلوس اللي موجودة معانا، الدكتورة هالة هاتشرّح الأرقام والفلوس وتحطها كدة في ظل المتاح، في ظل إيه؟ المتاح. والمتاح هم دول، هاتعمل بيهم يعني. الدكتورة غادة نفس الكلام. معانا أكتر، هانعمل أكتر، ماعناش، مش هانعمل.

بقول الكلام ده ليه، لأن الناس ممكن يقولك، يعني إيه بقى الكلام ده يعني؟ عرفتوا ليه بقول نفضل نشتغل ونشتغل ونشتغل؟ وماعندناش وقت لكلام مالوش لازمة؟ ولكلام ماينفعش؟ دولة زي مصر عايزة عالأقل موازنة تريليون دولار. الكلام ده قلته قبل كدة كتير. إحنا كدة ليه؟ عشان إحنا ظروفنا الاقتصادية صعبة. عشان موازنتنا على مدار كل السنين اللي فاتت، لا ال10 ولا ال20 ولا ال30، هي أقل من المطلوب، هي أقل من المطلوب. وبالتالي بتتراكم المشاكل.

حد يرد عليا يقولي الله، طب منين إنت بتعمل بقى العلمين والمنصورة والمدن دهي؟ ده عبارة عن تطوير استراتيجي للعقار في مصر، عشان أجيب منه فلوس، عشان أجيب منه فلوووس. مش عشان أصرف عليه. ماخدتش، والدكتورة هالة موجودة، ودولة الرئيس موجود، ووزير المالية موجود.. ماخدناش من الدولة فلوس، ماخدناش من الدولة فلوس للمواضيع دي.

إحنا بناخد الفلوس دي من التشغيل، بناخد نعمل مشروع، الناس تدفع، نبني لها، المستثمرين ياخدوا، نعملهم، ويبقى كدة الأموال تيجي. آخدها.. ممكن حد يقولي خدها اصرفها، خدها اصرفها على ال.. مش هاتاخد سنة.. مش هاتاخد سنة..

أنا قلت امبارح الكلام دوت، كانت مصر هاتخرب.. كانت مصر في نوفمبر 16 هاتخرب.

لما بقول دولة زي مصر، من فضلكم توقفوا قدام كلامي عشان تعرفوا ليه إحنا كده؟ إنت عايز 18 تريليون جنيه بشكل مستمر ومستقر لموازنة الدولة دي، عشان تحل كل المسائل اللي تم طرحها. طب ده ممكن؟ ممكن، بس هاياخد وقت. طب إحنا رايحين له؟ أيوه إن شاء الله والله، بس هاياخد جهد ووقت.

كان من ضمن الجهد والوقت اللي إحنا بنتكلم فيه، الخطة بتاع الاصلاح الاقتصادي، لأنها كان، هه الناس لو فضلنا ماشيين زي ما إحنا كدة، أنا قلت امبارح الكلام دوت، كانت مصر هاتخرب.. كانت مصر في نوفمبر 16 هاتخرب. طب تخرب ليه؟ لأن إحنا ماكناش معانا فلوس نجيب مستلزمات إنتاج للمصانع. أصحاب المصانع هايستحملوا قد إيه معانا ويبقوا على عمال عندهم، وهم مش قادرين يشغلوا المصانع؟ طب، يبقى الناس تمشي.. تتراكم العمالة في الشوارع، تحصل ثورة تهد البلد دي.

فإحنا، المسارين خطر، أنا ماسبتش سؤال حضرتك، السؤال بتاع الحياة كريمة، هو عبارة عن معالجة بالمبادرات، حل مواقف، حل مواقف، يعني إيه؟ إن ماقدرتش عليه كله، أحل جزء منه. يعني ماقدرتش إن أنا أعالج مسألة القرى الفقيرة، طب آخد القرى الأكثر فقرًا، أخلصها، وأغير حياتها، ثم أخش على اللي بعده على اللي بعده، بالمجتمع كله.

بقولكوا الكلام ده في مؤتمراتنا، مؤتمرات الشباب، عشان شباب مصر يعرف، إن هو معني، يشمّر لإن هو اللي يشيل مع مصر، مش معايا، يشيل مع مصر عشان يقوم بيها، ويحطها في المكان اللي إحنا بنتمنى إن إحنا نشوفها فيها.

على كل حال.. فبس عشان ماطولش كتير، كانت حل، حتى في الصحة، لما الدكتورة هالة اتكلمنا، قلتلها، من فضلك، إذا كنا هانستهدف قدرة مالية ضخمة لوزارة الصحة عشان نغطي تكلفة العلاج في مصر طبقا للمعايير الدولية، أمر مش هايبقى متاح.

يتبقى المبادرات، تعالوا ناخد الفايرس سي، تعالوا ناخد قوائم الانتظار، تعالوا ونعيد صياغة موازنة وزارة الصحة، عشان نحل بيها مسألة، يعني إيه، بنعظم ما لدينا.

حياة كريمة، هي تعظيم ما لدينا، تكريس الجهود، تكثيفها، بدل ما العربي يشتغل لوحده، وشنايدر يشتغل لوحده، والأورمان تشتغل لوحدها، حطينا تصور إن إحنا نحل المسألة، الحكومة كان كل أملها خلال السنين اللي فاتت إنها تدخل صرف صحي ومية شرب، بس، البيت قديم بقى ولا مش قديم،إحنا مالناش، مالهاش علاقة بيه.

إحنا تصدينا لموضوع تاني خالص. الدكتور مصطفى اتكلم، دولة الرئيس في البداية، على إن إحنا تصدينا لأكتر من 200 ألف أسرة، كانوا موجودين، يعني، في حياة صعبة جدًا. وعملنا المساكن اللي هي تليق بيهم وبمصر، وكانت الناس مستغربة إن إحنا، وحتى الدكتورة غادة لغاية دلوقتي، تقولي إنت مصمم تفرش المساكن دي؟ أقولها يا دكتورة، يعني أنا هاعمل شقة ز يدي وبعدين أدخل المواطن وأسرته، يعني معاه حاجات بسيطة خالص، يخش بيها البيت إزاي؟

أرجع تاني، فإحنا مابقناش قدامنا غير حلول، ابتكارات، مبادرات، لمعالجة المسألة، حتى، يعني، اقتصادنا يستقر أكتر، ويقوى أكتر، ومداخلنا تقوى أكتر. وترشيدنا لإنفاقنا بصفة عامة، وهنا مش بقصد بيه ترشيد الحكومة، أصل الحكومة المصروفات العامة، يعني، تؤ، ده مرتبات ناس، ومية، مية و، يعني، وصحة، وتعليم، مصروفات مانقدرش نمسها.. لكن إحنا بنتكلم كمواطنين على كل حال.

لا إحنا بنتكلم على إن مايبقاش في بيت نسيبه. مايبقاش في طريق نسيبه، مايبقاش في صرف صحي، ولا مية، مية شرب إلا لما ندخلها.

فإحنا مبادرة حياة كريمة، هي محاولة مننا إن إحنا نعالج مسائل مزمنة في مناطق يعني هي الأكثر، زي ما قالوا كدة، هي الأكثر فقرًا على الإطلاق، في بلدنا مصر، ونغيرها تمامًا، نغيرها تمامًا يعني إيه؟ يعني زي ما قلنا كدة ال 277 قرية دول، لا إحنا بنتكلم على إن مايبقاش في بيت نسيبه. مايبقاش في طريق نسيبه، مايبقاش في صرف صحي، ولا مية، مية شرب إلا لما ندخلها.

الكهربا.. الدكتور شاكر موجود.. أنا مش هاغلّبك يا دكتور شاكر، بس أنا عايز أقولكوا، أنا بشكر الدكتور شاكر والله العظيم.. الدكتور شاكر كلمني على كفاءة شبكة التوزيع من 3 سنين. قالي إوعى تكون فاكر يا فخامة الرئيس إن إحنا بإن إحنا بقى عندنا محطات توليد إحنا حلينا مسألة الكهربا في مصر.. لأ.. قالي لأن يبقى إن كفاءة الشبكة والمرونة اللي بتتحقق بيها، محتاجة مني إن أنا أضاعفها، مرتين، بدل 2000 تبقى 6000، وأعمل محطات تحكم ومحولات. مش كده؟

الكلام ده إحنا شغالين فيه وكنت أنا بتمنى الدكتور شاكر يخلصه نهاية 19. هو بيقولي صعب. اللي هو بيحل بيه مسألة زي اللي حضراتكم بتتكلموا عليها، إن الطاقة الكهربية في أي قرية من القرى دي، يبقى فيها، يعني، ضعف أو كده. بانتهاء المشروع اللي إحنا بنعمله، وزارة الكهربا، يبقى النهاردة نقدر نتكلم على إن الكهربا في مصر، في مصر مش القاهرة، في مصر مش القاهرة، في مصر مش اسكندرية، في مصر القرية دي، مش كدة.

ثم حاجة تانية إحنا بنعملها بقى، إن إحنا بناخد شبكات، أو الخطوط اللي كانت فوق البيوت، مش كدة يا دكتور شاكر؟ بناخدها ونبتدي، يعني، يتم دفنها يعني. أو مدها في الأرض عشان نحمي الصحة العامة، أو صحة الناس في القرية ديت، والمخاطر اللي بتترتب على الموضوع. اتفضل يا دكتور شاكر.

أنا بس عايز أقول كدة عشان الناس ماتتصورش إن إحنا وإحنا بنتكلم عالكهربا والزميل قال إن الكهربا بتتقطع، لأ الموضوع ده إحنا شغالين عليه، شغالين عليه كويس، موضوع الصرف الصحي، وال، ومية الشرب، إحنا شغالين عليها. وزي الدكتور مصطفى قال، إذا كنا إحنا كنا 10 – 12%، فإحنا في ال5 سنين 35، بس إحنا بنتكلم في آلافات من القرى مطلوب إن إحنا نعمل فيها ده.

أنا طولت عليكم، ده مش معناه إن إحنا قليلين، لأ، بس إحنا محتاجين إن إحنا دايمًا نشتغل ونشتغل ونشتغل.. والكلام الكتير مش هو اللي هايحل المسائل. العمل الكتير، والصبر. العمل الكتير والصبر. اللي ظروفه صعبة، يفضل يشتغل لما ماينامش، عشان يغير من حياته، ويغير من واقعه.

طب بردو تاني، طب واللي إنت بتعمله في المدن دي إيه؟ لازم الدولة المصرية خلال السنتين تلاتة اللي جايين، تبقى دولة تانية. بما فيها القرى اللي إحنا شغالين عليها. طب الحكومة تقدر تـ، الدكتورة هالة، مش هاتقولي رقم دعم بعد ماهم صدروكوا في الموضوع، للموضوع دوت؟

وزير المالية.. وزير المالية.. إنت محقق فائض والعملية ماشية معاك كويس، ومنشفها علينا، (يبستم الرئيس) ومغلبنا، إدي رقم قول يا فندم هاحط لحياة كريمة رقم دلوقتي..

وزير المالية: إحنا كدولة..

(يضحك الرئيس)

السيسي: يعني مش أقل من، إحنا مابنتكلمش في الحالة دي بال إيه؟ بالمليار؟ مش كده؟ يبقى في دعم حياة كريمة للحكومة بالإضافة لل..

وزيرة التخطيط: إحنا حضرتك كنا..

السيسي: ما أنا عارف..

وزيرة التخطيط: كنا بدأنا1 و3 السنة دي من وقت ما حضرتك اطلقت المبادرة من مارس، وإحنا مخصصين لها السنة الجاية 4 زائد ال..

السيسي: والنبي يا دكتورة أنا بنتكلم على دلوقتي، لو سمحتي..

وزيرة التخطيط: 5 مليار السنة إن شاء الله.

السيسي: خلاص.. كدة ماشي..

وزيرة التخطيط: بالمليار..

السيسي: متشكرين يا دكتورة هالة..

وزيرة التخطيط: لا يا فندم..

السيسي: شكرا دكتور محمد.. متشكرين جدًا.. كتر خيركم. (تصفيق)

...

القيت الكلمة في العاصمة الادارية الجديدة، بحضور 1500 شاب وشابة من مختلف المحافظات، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزاراء، وعدد من الوزاراء، وكبار رجال الدولة، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب.

...

خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط