حَقِّقْ | عادل معوض هيكل.. ورقة ضغط منتقاه لمواجهة "مأزق ريجيني"

"اسمحوا لي أن اتحدث أيضًا عن عادل معوض هيكل، وهو شاب مصري اختفى في إيطاليا منذ خمسة أشهر، ولم تنجح كل الجهود المبذولة للبحث عنه". بهذه الكلمات تحدث الرئيس المصري عن "عادل هيكل" في حواره لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، والذي نُشر الجزء الأول منه أمس الأربعاء، في اول تعليق رسمي عن واقعة اختطاف الشاب المصري في إيطاليا منذ خمسة أشهر.

قبل أسبوع واحد من حوار السيسي للصحافة الإيطالية، بدأ الإعلام المصري يلتفت لواقعة اختفاء هيكل، فذكرت جريدة الشروق المصرية يوم السبت الماضي 12 مارس/آذار، عن مصدر أمني أن هناك شاب مصري يدعى "عادل معوض هيكل" اختفى في إيطاليا، ولم تزود السلطات الإيطالية نظيرتها المصرية بمعلومات عن اختفائه، وذلك في سياق حديث المصدر عن قضية الطالب الإيطالي "جوليو ريجيني" الذي قُتِل في القاهرة.

وعقب ذلك استخدم الرئيس المصري اسم "هيكل" في أعقاب رده على تعاون السلطات المصرية مع الإيطالية في حادث مقتل جوليو ريجيني بالقاهرة، وأشار له أيضًا ليدلل على أن مقتل ريجيني كان حادثًا فرديًا يمكن أن يحدث مثيله لمواطن مصري في إيطاليا.

وسريعًا بدا أن هناك ربطًا في وسائل الإعلام المصرية بين اختفاء "عادل هيكل" وبين قضية جوليو ريجيني، إذ خصص الإعلامي أحمد موسى جزءًا من برنامجه "على مسؤوليتي" بقناة صدى البلد، للحديث عن المواطن المصري المختفي، ودعاه بـ "ريجيني المصري".


اختفى هيكل، الذي كان يعمل طباخًا، في إيطاليا، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، ورغم أن أسرته وأصدقائه طالبوا بالكشف عن سبب اختفائه منذ ذلك الوقت، إلا أن اسمه لم يظهر في الإعلام المصري سوى قبل أيام من حديث السيسي مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، وبعد يومين اثنين من إدانة البرلمان الأوروبي لمصر بسبب مقتل الطالب الإيطالي.


هام جداً نداء أخر من الشاعر ناجي الحوت من قرية شبراملس اليوم الإثنين 21 / 12 / 2015 لكل أبناء قرية شبراملس في إيطاليا وب...

Posted by Nagi Abdelaziz Elhout on Saturday, 17 October 2015

مطالبة بوقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية بروما للكشف عن ملابسات اختفاء هيكل (من أكتوبر 2015)

وبعد أن ذكر السيسي اسم هيكل للصحفية الإيطالية، ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، أن هيكل، الذي زعمت أنه يملك مغسلة للسيارات، اختفى في ليلة الخامس من أكتوبر، ولم تستطع الشرطة الكشف عن معلومات أخرى عنه سواء عن طريق اتصالاته التليفونية، أو بتفتيش الغرفة التي كان يسكن فيها.

عندما توجهنا إلى الموقع الإلكتروني الإيطالي "chilhavisto"، وهو موقع تابع لبرنامج تلفزيوني إيطالي يختص بالبحث عن المفقودين، وجدنا أن هيكل ليس المختفي المصري الوحيد في إيطاليا، وإن كان هو آخر مصري سُجّل اختفاؤه في الموقع (في يوم السابع من أكتوبر).

الإعلان عن إختفاء عادل هيكل بالموقع الإليكتروني لبرنامج تليفزيوني إيطالي يهتم بالفقودين

وسبقت هيكل حالات اختفاء لا تلقى اهتمامًا إعلاميًا أو حكوميًا في مصر حتى الآن، وهي بحسب الموقع حالات اختفاء: "مناع عبد الرحمن" 49 عامًا، المختفي منذ 2009. "عبد الغني موسى راضي شعلة" 26 عامًا، المختفي منذ 2013. " أحمد عبد الفتاح" 15 عامًا، المختفي منذ 2014. "مدحت فرج" 29 عامًا، المختفي منذ 2008. "راندا جنيدي" 19 عامًا، المختفية منذ 2011.

تجاهل اختفاءات أخرى لمصريين والتركيز على اختفاء هيكل، إلى جانب اختيار توقيت هذا التركيز، يعطي انطباعًا بأن الاهتمام ليس منصبًا بشكل خاص على البحث عن مصير مواطن مصري في دولة أجنبية، بقدر استخدام اسمه كورقة مضادة لمواجهة الانتقادات التي تتعرض لها مصر بسبب مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني على أراضيها.