نص كلمة السيسي وتعليقه على وزير الإسكان خلال افتتاح بشاير الخير 3 .. 21/5/2020


في العرض اللي قام بيه الدكتور عاصم لينا هنا في، لجزء مهم جدا من، في الدولة، وهي مدينة الإسكندرية، إحنا بنقولكم، الحكومة بتفكر إزاي، عشان إنتوا ماتبقوش مندهشين، على سبيل المثال يعني، لما جينا نتكلم على محور المحمودية من سنتين، وقلنا إن إحنا نعمله، كان رد الفعل من الرأي العام مش مستريح، وده أمر مقدر على كل حال.

لكن عايز أقول إن هو هل إحنا ماكناش قدمنا وشرحنا للناس بشكل كويس ليه إحنا بنعمل كده؟ ليه إحنا بنعمل محور المحمودية، ليه؟ لأن أنا مش ممكن أبدا أتكلم على مجتمعات عمرانية جديدة في أي منطقة من غير مايكون لها بنية أساسية من ضمنها الطرق، وده المحاور اللي ممكن اسكندرية بالوضع الحالي اللي كانت موجودة فيه والمحاور اللي كانت موجودة من الكورنيش والحرية وأبو قير وكلام من هذا القبيل، حجم كثافة الحركة عليها صعبة.

وبالتالي لو أنا هاضيف مجتمع عمراني جديد، في أي حتة بقى في شرق اسكندرية في غرب اسكندرية، في جنوب اسكندرية، إن ماكانش في محاور حركة تيسر هذا الأمر، هايبقى في مشكلة كبيرة، وماحدش مخطط على مستوى الدولة ممكن يغفل حاجة زي كده.

اللي أنا عايز أقوله بس يمكن دلوقتي ابتدا يتضح لنا كمحافظة وكرأي عام، إن الهدف ماكانش أبدا في محور المحمودية غير تجهيز المحافظة للمشاريع اللي إحنا بنتكلم عليها، اتكلم الدكتور عاصم على الطريق اللي إحنا هاييجي من الغرب بتاع أبو قير، طب ماهو ده بردو، إحنا النهاردة كان كل الحركة لاسكندرية ماكانش في حركة أبدا من غرب اسكندرية، لكن إحنا النهاردة خلينا من الطريق الصحراوي، مش كده؟ للمحمودية، لغاية مانصل للمنتزه إذا كنت أنا فاكر، ولا المعمورة، مش كده؟ ده ليه؟ عشان ما نقول إن إحنا في نعمل الجزء اللي هو بتاع الأوقاف ده، يبقى في محور حركة مناسب، وطبعا المخطط لما بييجي يحط تخطيطه للمنشآت، بيبقى عامل حسابه على إن السعة بتاعة الكيان الجديد مقبول ومستوعب وهايتحرك فيه بسهولة.

أنا حبيت أضيف النقطة دي بس حاجة، وأقول يا ترى السادة المحافظين على مدى ال20-30 سنة اللي فاتت، مش بس في إسكندرية، في كل الجمهورية، حد فكر يقول أنا هاوقف إصدار تراخيص، بالمطلق، لغاية لما أعيد صياغة أو تصور ما نحن فيه، والنمو العشوائي المتواجد مش بس في اسكندرية، في كل حتة، وإنت مش قادر تلاحق الناس، وإنت لازم تعرف إنت مين، المحافظ ده رئيس دولة صغيرة، رئيس محافظة الاسكندرية، من حقك إنك تقولي يا فندم لو سمحت أنا مش هاطلع ترخيصات لغاية لما أراجع الموقف عندي، الناس بديله ترخيص بدورين، بيطلع عشرة، فأنا هاوقف لغاية ما أعمل حوكمة وإجراءات لضبط الموقف.

لما نيجي نسمع من التنمية المحلية لعدد المخالفات اللي موجودة.. أمر خطير. أنا عايز أقولكوا على حاجة، كان مهم جدا إن إحنا نشوفوا إحنا بنتكلم على إسكان، ده، اللي بنفتتحه النهاردة، إسكان غير آمن، يعني بنعمل للناس اللي هي أهلنا البساط يعني، شوف إحنا عاملين إيه؟ شوف إحنا عاملين الحاجة إزاي؟ الدولة تعمل كده، الدولة المحترمة اللي تحترم شعبها، وعايزة تقدملها بأقصى ما تستطيع، تعمل كده، لكن أي حاجة تانية بقى.. عمارة 14 دور مش متمحرة، ومش متخططة، ومالهاش مرافق، مين يعمي في بلده كده؟

والمواطن، عايز سكن، وطبعا الناس اللي بتعمل ده، يعني القانون مش.. تنفيذ القانون، إن هو إيه، مجرد نقولك إيه، العمارة اتبنت، واتسكنت، خلاص إحنا مش هانعرف نعمله حاجة.. أنا آسف يعني.. يعني أكنه بيـ، يعني، بيأذينا أذية كبيرة جدا جدا وبيأذي مجتمع بالطريقة دي وإحنا قاعدين بنتفرج عليه.. لا.. ده إنت من حقك كمحافظ تقول لا لا لا.

إذا كانت القوانين بتقول إن أنا أدي في الشارع ده اللي عرضه مش عارف إيه، عمارة طولها 14 دور ولا 10 أدوار ولا 12.. طب يا أخي شوف حجم الكثافة اللي موجود، يسمحلك إنك تنفذ القانون ده أو القرار ده أو التعليمات ديت، أو التخطيط ده، ولا لأ؟ طب لأ.. أنا هاطلع رخصة بدورين، طب كده مش هاينفعنا.. إحنا هانطلع رخصة دورين، واللي عايز يبني أهلا وسهلا.. واللي مش عايز يبني، هم دورين. أو جراجات.

عايزين تخشوا ونشتغل ونعمل مشروع في مدة زمنية قليلة؟ إحنا جاهزين، مين المطور العقاري، خش معانا هانديك مخطط، المخطط ده نحترمه كلنا وننفذه، إنت هاتستفيد وإحنا هانستفيد.

خلي بالكم واعرفوا انتو مين؟ أنتو مين، إنت محافظ الاسكندرية، إنت محافظ القاهرة، ماتسيبش الدنيا تحس كده وكأن مافيش حد، الدنيا متسابة، الدنيا إيه يا فندم؟ متسابة... الكلام ده وأنا قائد المنطقة الشمالية في اسكندرية، كنت بحلم بالكلام ده، جيت غيط العنب وقلت أنا لو إيدي إن أنا أقدر أعمل للناس اللي هنا دي حاجة، أعملهم ده.. ولما هاتشوفوا العرض اللي موجود، إحنا مش عاملين حاجة بقى، يعني، (يضحك) مش يعني مش مساكن شعبية يعني.. لاااا.. عندنا حلم كبير قوي.

فإنت كمحافظ، كمواطنين، احلموا لنفسكم وماتقبلوش أبدا إن إنتم تأذوا نفسكم وتئذوا بلدكم بالشكل اللي يمكن ما اطرحش دلوقتي.. اللي إحنا بنعمله، بقول ده ليه؟ عشان بعض الناس لما تجد يقولك لما نعمل مخطط زي كده يقولك إيه: ألحق أعمل حاجة.. إنت مش هاتنفع إنك تعمل حاجة.. خلينا نعمل مع بعض، وليك مكان وهاتعود لك بالنفع.

لو في مستثمرين مطورين عقاريين مستعدين يخشوا يشتغلوا، إحنا بنرحب أهلا.. هو النهارده لو الدكتور عاصم بيتكلم في المشروعين الصغيرين دول في حوالي 5-6 مليار جنيه. طب إنتوا عايزين تخشوا في الشرق، مش شرق اسكندرية، في ال2000 فدان دول، عايزين تخشوا ونشتغل ونعمل مشروع في مدة زمنية قليلة؟ إحنا جاهزين، مين المطور العقاري، خش معانا هانديك مخطط، المخطط ده نحترمه كلنا وننفذه، إنت هاتستفيد وإحنا هانستفيد.

والترخيصات بتاعتهم، بالمناسبة، أنا لما أقول لمحافظ اوقف الترخيصات، ده مش معناه إنك تيجي توقف على مشروعات قومية زي دي، لا، ده موضوع مترتب ومتخطط بشكل، مش بقول إن إحنا الحكومة على راسها يعني، لأ، إنما الحكومة عاملة تخطيط متكامل للدولة كلها، فلما تيجي تتحرك فيه، هي عاملة حسابها.

لكن أنا للمواطنين، طالما الأمور أنا مش قادر أسيطر عليها، بقول للمواطن ابني دورين يطلعهم عشرة. أقوله ماتبنيش، يروح حاطط إيده على أرض أو الكلام ده، ويبني، لا لا، إحنا عمرنا ما هانقدر، يعني، مش هانقدر نقدر نعمل مع بعض دولة عظيمة، غير بتعاونا وتفهمنا، طب والرزق؟ الرزق موجود كتير، مش بالتجاوز.

فأنا حبيت بس أقول إن الدكتور عاصم كان اداكوا فكرة عن شكل التصور للي إحنا هانعمله، وبنقول عليه مش، يعني، مش 20-30 سنة يعني، لا، هو أنا ليا عند الدكتور عاصم إن هو شغال مش بس هنا، إحنا بنتكلم في 20 مدينة دلوقتي ، إذا كنت أنا، مش كده، فده.. وكل مدينة عايزين نعمل فيها بشكل أو بآخر حاجة كده، وطبعا وهانفضل شغالين جدا يا دكتور مصطفى وزيادة في الفترة اللي جاية، بس من غير مانتجاوز في موضوع كورونا يعني.. متشكر.

...

ألقيت الكلمة في مدينة الأسكندرية، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

...

خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط