جانب من اللقاء- المصدر: صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية

نص كلمة السيسي أمام قادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة 9/3/2021

العلاقات مع الأشقاء العرب من مصر و.. هي علاقات تاريخية، وممتدة عبر تاريخنا كله، وبالتالي الحرص على إن العلاقات دي تبقى مستقرة ومتطورة، وتاخد.. يعني قوة دفع في كل فرصة أو كل مناسبة نقدر نحققها، إحنا بنسعى لكده.

سياستنا في مصر، هي سياسة انفتاح واعتدال وتوازن شديد مع كل أشقاءنا العرب، سواء كنا متفقين، أو حتى لو اختلفنا، ده النهج بتاعنا اللي إحنا حريصين عليه، هنا في المرحلة دي في الوقت ده لازم أوجه دائما ولا ننسى إن إحنا نقدم الشكر والتقدير والاحترام لأشقائنا في الخليج على وقفتهم مع مصر في ظرف م أصعب الظروف اللي مرت بيها في العصر الحديث.

وعشان كدة بنقول دايما إن أمن الخليج، وأمننا، هو أمن قومي لينا إحنا الاتنين. يعني أمن الخليج لا يتجزأ عن أمننا القومي، ودي مش عبارات إحنا بنقولها، لأ، ده كلام إحنا... ده منهج، ودي استراتيجية، ودي ثوابت السياسة المصرية، ماتغيرتش تجاه المنطقة العربية كلها.. الدول العربية كلها.

*

طبعا إنتوا عارفين إن إحنا بيربطنا أواصر عميقة جدًا وممتدة جدا عبر التاريخ بامتداد نهر النيل اللي بيمر عبر الأراضي السودانية قبل ما بيجيلنا؛ فإحنا حريصين على العلاقة، وحريصين على تطويرها، وحريصين على أمن واستقرار السودان.. السودان بيمر بمرحلة انتقالية مهمة. كل الدعم اللي ممكن نقدمه إحنا هانقدمه لأشقائنا حتى يعبروا هذه المرحلة.

طب سد النهضة.. نهر النير هو حياتنا وحياة أشقاءنا في السودان. وإحنا دايما بنقول في هذا الموضوع، عشان أنا أتصور إن الرسالة اللي ممكن تبقى طالعة مننا إن إحنا بنقول إن إحنا عايزين تفاوض يصل بينا إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

بالمناسبة، سد النهضة حقق ميزة كبيرة جدا لأشقائنا في أثيوبيا، يعني هو مهما.. مهما قُدِّم في هذا الموضوع، فأشقاءنا ف أثيوبيا استفادوا ويستفيدوا من هذا الموضوع، وإحنا مش رافضين ده، ويشوفوا إحنا دايمًا كلامنا كلام هادي ومافيش فيه انفعال ولا ادعاء ولا استعداء، ما يجمعنا على نهر النيل أكتر كتير من أي شكل من أشكال، أو سبب من أسباب الخلاف.

وبالتالي، إحنا مصرين على إن إحنا نستمر في تفاوضنا، وتفاوضنا طبعا مش بلا نهاية.. لأ.. تفاوضنا، إحنا بنتكلم على إن إحنا يجب أن يتم التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد، ويبقى الكل رابح.

*

مهم قوي إن إنتوا تعرفوا كلكم، رغم إن إحنا لدينا قوات مسلحة، هي تعتبر من أقوى القوات الموجودة في المنطقة، ولكن، هو استخدامنا للقوة استخدام دايمًا متوازن ورشيد، ودايمًا بيهدف إلى حماية أمننا القومي وحدودنا، وحماية الاستقرار للدولة المصرية.

إحنا كنا شايفين إن، ممكن الأمور، إذا استمرت في ليبيا بهذا الشكل، وإن إحنا مانوجهش رسالة قوية بأهمية توقف الأنشطة... الأنشطة اللي بين الأشقاء في ليبيا، فكنا لابد إن إحنا نحط... نقول الخط اللي توقفت عليه القوات الغربية والشرقية، ده خط لا يجب تجاوزه، لأن إحنا عايزين نودع.. نوجد نهاية للصراع في ليبيا، ونتمنى إن يبقى في نهاية للصراع في كل المناطق اللي فـ... اللي في المنطقة عندنا.

طب هل النتايج اللي اتحققت طيبة؟ أتصور إن إنتوا شايفين دلوقتي إن مجلس النواب في ليبيا، البرلمان، بيناقش الحكومة اللي هي.. هاتقوم بدور بواسطة دولة رئيس الوزراء عبد الحميد دبيبة اللي هو بيقدم... قدم الأسماء ديت للبرلمان للتصديق عليها، واللي هي هاتقوم خلال فترة عملها بإعادة... يعني، ضبط الموقف في ليبيا سياسيًا وأمنيًا واقتصاديًا، والإعداد للمرحلة الجديدة، اللي هي مرحلة الانتخابات، تُسَلَّم فيها ليبيا إلى قيادة ينتخبها الشعب الليبي بإرادته، ويبقى كده نهاية فصل، فصل من الـ... يعني من الصراع، استمر تقريبًا 10 سنين ولا أكتر، وبداية فصل آخر إن شاء الله، نتمنى لهم فيه التوفيق، ونحن معهم، لأن إحنا بنتعبر برده إن ليبيا أمنها القومي من أمننا، استقرارها من استقرارنا.

*

وإحنا تصدينا لأمر لم يتصدى له أحد. أنا بقولكوا كلام، والمسؤولين اللي في الدولة يعلموا كويس قوي إن التصدي لإعادة تنمية الريف المصري، كله، في 3 سنين، بمبلغ قوامه من 500 لـ 600 مليار جنيه، في 3 سنوات، عشان نغير حياة الناس ونحسنها.. ده أمر، صدقوني، كان مخططله 10 و15 سنة.

الرسالة اللي أنا عايز أقولها من خلالكم لكل المصريين.. بمعدلات النمو السكاني ده، مش ممكن، صدقوني مش هانقدر، إنت النهاردة بتتكلم على مليون إنسان بيتولدوا وعايزين يبقى يتوجد لهم فرص عمل، عايزين لهم فرصة عمل كل سنة، طب إزاي؟ إزاي هاتشغل مليون كل سنة؟ مافيش حل، صدقوني، في كل الجهود اللي إحنا بنعملها دي، غير تنظيم النسل في مصر.

طب العدد كام؟ الحكومة بتقول 1.6، 1.8. 1.9، أنا بقولكوا لأ، 400 ألف، عايزين تحققوا لشعبكوا، لنفسكوا، لأولادكوا، لوطنكوا، مستقبل براق؟ إحنا محتاجين نثبت نمو سكانا 400 ألف لمدة 10 سنين على الأقل.

*

أنا سعيد بلقائكم وسعيد إن أنا تحدثت معاكم.. متشكرين (تصفيق)


ألقيت الكلمة في مركز المنارة بالتجمع الخامس، أمام قادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة، وذلك عقب انتهاء فعاليات الندوة التثقيفية الـ33 بمناسبة يوم الشهيد، بحضور الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط