الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المؤتمر الصحفي بقناة السويس. الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

نص كلمة السيسي وتعليقاته خلال المؤتمر الصحفي في قناة السويس 30/3/2021


(...) إحنا خلال فترة الأزمة مانضغطش على العاملين في إدارة الأزمة، وتركناهم يعملوا حتى تنتهي الأزمة، لكن كنا مهم نكون موجودين النهاردة عشان نأكد على إن زي ما إنتوا شايفين كدة إن الملاحة رجعت بسلام وبنفس الكفاءة اللي كانت بتعمل بيها ويمكن أكتر من قبل الأزمة يعني.. الترجمة لو سمحت.

خليني أقول إن أنا بردو قبل ما أبدأ أو أعطي الفرصة لحضراتكوا إن إنتوا تسألوا أسئلة على، يعني تهمكوا وتهم وتحبوا تسألوا فيها، إن إحنا نوجه كل التحية وكل التقدير والاحترام والاعتزاز كمان بالعاملين بالهيئة وبالجهد الكبير اللي انبذل خلال الـ6 أيام اللي فاتوا دول، حتى تنتهي هذه الأزمة بأقل قدر من الخساير على، سواء كان في السفينة أو في الأرواح اللي موجودة، ثم كمان أيضا في السفن اللي كانت موجودة، سواء كانت في مدخل المدخل الجنوبي للقنال او المدخل الشمالي أو حتى اللي كانوا موجودين في البحيرات.

فأنا بشكر العاملين واللي أداروا الأزمة بكفاءة من أول يمكن رئيس الهيئة ثم زي ما قلت قبل كدة حتى أصغر العاملين اللي اشتركوا في هذه المهمة، بشكرهم مرة تانية باسمي وباسم كل المصريين. وبأكدلكم أو من خلال وجودنا النهاردة أن أحنا لدينا إدارة وفريق عمل في هيئة قناة السويس بيتمتع بخبرات تعود لأكتر من 150 سنة. 150 سنة في إدارة هذه القناة بتطوراتها وبتطور حركة بناء السفن والتجارة العالمية، وهي بتعمل بكفاءة عدا في التوقيتات اللي يمكن حصل فيها بعض الأزمات هنا في مصر زي سنة 56 او 67 ولكن على مدار هذه السنين قامت قناة السويس بدور رائع وعظيم في نقل التجارة العالمية، إحنا بننقل تقريبا ما يقرب من 12%... اتفضلي.

مش هايفوتني، حاضر ادوني بس فرصة أكمل، مش هايفوتني إن أنا أشكر (..) والأشقاء اللي هم على طول في بداية الأزمة عرضوا المساندة والمساعدة في عملية الإنقاذ، أنا بوجهلهم بردو باسم مصر الشكر والتقدير على هذا الموقف العظيم، وبقول دايما إن طول مافي إرادة من أجل البناء والتنمية والتعمير، لازم هايكون النجاح كفيلنا. يعني مكفول لينا. وده وده وده الخط العام اللي مصر بتعمل فيه. هو البناء والتنمية والتعمير، واللي إحنا بنتكلم فيه هنا إن يبقى في حركة ملاحة ناجحة في قناة السويس بشكل دائم على مدار العام بالنهار أو بالليل، ده شكل من أشكال التنمية، مش لينا إحنا بس، ده للدول اللي بتقوم بنقل بضاعتها، ويمكن إنتوا شوفوا وتابعتوا قد إيه كان في تكاليف كبيرة جدا بتتعرض لها التجارة العالمية نتيجة التوقف المؤقت اللي حصل أثناء إدارة الأزمة.

فيما يخص التحقيقات وما إلى ذلك ده أمر يعني ال، أنا بتركه لهيئة قناة السويس والهيئات المهنية، هذا الموضوع لن أتدخل فيه.

اتفضلي... طيب، أنا أولا خلوني إن إحنا يعني لا نقفز على الأحداث، فيما يخص التحقيقات وما إلى ذلك ده أمر يعني ال، أنا بتركه لهيئة قناة السويس والهيئات المهنية، هذا الموضوع لن أتدخل فيه، لكن طبعا أكيد كل الأسئلة اللي تكون محيطة بالحادث ده هاتكون محل تحقيق متعمق من فنيين، من الفنيين اللي هم، عشان نوصل لأسباب الحادث ده.

إذا تطلب الأمر، أنا عايزين مانحملش الأمور أكتر من اللازم، إذا تطللب الأمر ده الأمر متروك للهيئة، فأنا ده موضوع فني، وقانوني، أنا مش عايز أتدخل فيه.

النقطة التانية، أكمل بس الإجابة بتاعتها، حضرتك بتقولي الشعور كان إيه، بدون شك أي أزمة مصر بتتعرض ليها في أي مكان بيبقى ليها تأثير صعب، ﻷن دي بلدنا وخايفين عليها، والمرفق ده بيمثل، في تقديري أنا، وده كان أول كلمة قلتها لرئيس الهيئة، قلتله خلي بالك، إنت والمجموعة اللي بتعمل معاك، سمعة مصر في رقبتك، ﻷن الدنيا كلها زي ما إنتوا شوفتوا كدة، الدنيا كانت ماشية السنين اللي فاتت ماحدش حس بينا أبدا، أول ما حصلت الازمة كل الدنيا بقت بتتكلم وبقى الخبر الرئيسي في كل وكالات الأنباء وفي الإذاعات وفي التليفزيون، القناة فيها مشكلة، فقلتله إن ال، ال، من غير ما أوتره، ﻷن مهم قوي في إدارة الازمة إن إحنا يبقى في توازن في ردود أفعالنا عشان نقدر نديرها بكفاءة، مايبقاش في ضغوط. ده أول حاجة.

طب إحنا كان في اتصالات، أنا كنت عارف إن موضوع المد والجذر هو ده اللي يعني إيه هايبقى عامل حاسم في موضوع ال، نجاح جهودهم في موضوع يعني التكريك على الجنب ده اللي هو الجانب الغربي والشرقي عشان يفتحوا أو يخلوا الميه تبقى تصل إلى جسم السفينة بالكامل ويتم تعويمها. فكان دايما التوقيت اللي ممكن أتصل بيه لمدة دقيقة واحدة بس أسأله أخباركو إيه فيطمني إن الأمور ماشية كذا.

كان في 3 سيناريوهات، مش عايز أكمل هو أكيد شرح الكلام ده السيد رئيس الهيئة. قلتله شوف، أنهي أصعب سيناريو؟ أنا بس بقوله الكلام ده مش عشان حاجة يعني. هو كان السيناريو التالت، اللي هو تخفيف الحمولة وإن إحنا نشيل جزء من الـ18 ألف أو الـ19 ألف حاوية اللي موجودين. ده ارتفاعهم 55 متر، طب هي بتقف على مواني فيها الأوناش اللي بتيجي تشيل الحاجة بسهولة، إحنا دلوقتي في نص المية، هانجيب بقى.. يعني الموضوع ماكانش بسيط يعني.

فكان ده أصعب سيناريو، وقلتلهم حتى هذا السيناريو نجهز نفسنا ليه إذا، مش مهم التكلفة، مش مهم في الأزمة اللي زي كدة أي احتمال يتم معالجته بتكلفته، حتى لو كان بعد كدة ماحتجنهوش، واللي دفعناه ده أو اللي أنفقناه يعني ماكانش، خلاص ما.. لكن في تغطية أي احتمال هو ده كان المهم.

فأنا كنت بتصل بيه، هو الساعة 5 بقدر أعرف النتيجة، الساعة 5 الصبح، فاتصل بيه: ها؟ لغاية اليوم دوت، اللي هو اليوم السادس يوم الاتنين، 4-5 كدة عايز أكلمه لان خلاص بقى مابقتش قادر، يعني، عايز أطمن يعني، فهو كان كلمني الحقيقة، وبعدين المهم يعني فكلمته الساعة 5 كدة، وطمني إن الأمور ماشية بخير وتم تعويم. كان حصل تعويم جزئي بسيط كدة خلال اليومين اللي قبل منه، ثم انتهى بقى بيوم الاتنين ده إن إحنا الحمد لله اتحركنا وكدة.

طبعا سعيد. بتقوليلي يعني شعورك إيه؟ سعيد، بلدي، بلدي بخير وسلام، وكل فرد رجع بسلامته بإيد رجالتنا، انا سعيد، وربنا يكمل بخير.. اتفضلي.. أنا معاكم لغاية ما تسألوا زي ما انتوا عايزين، مافيش مشكلة خالص، اتفضلي.

شكرا، أنا عايز أقول إيه، دلالة وجودنا هو إحنا بس بنأكد برسالة واضحة للعالم إن كل حاجة رجعت زي ما كانت، وإمبارح يعني عدينا أكتر من 100 سفينة ولا 103 والنهاردة تقريبا هايبقى حاجة و90 سفينة يعني الـ 400 سفينة اللي كانوا موجودين، وماقدروش يعدوا خلال الـ5-6 ايام اللي فاتوا دول، هانتأكد خلال 3 أيام إن شاء الله، يعني 3 أيام بالكتير هاتكون كل حاجة تراكمت خلال الـ6 ايام دول، تكون اتحركت في اتجاه الحركة الطبيعي للملاحة.

فأنا بس الرسالة اللي بنقولها بوجودها كدة، إن كل حاجة رجعت زي ماكانت وإن شاء الله افضل من ال.. طيب تأثير ده على قناة السويس إيه؟ أنا عايز أقول ايه، لا شك إنه طبعا إحنا محتاجين نعمل إجراءات من جانبنا عشان نأكد، لأن طبعا حصل نقاش كتير وحصل تغطية، وطبعا السيناريوهات والمنظرين كثيرين جدا في القنوات، سواء كانت برة مصر أو جوة مصر، وبالتالي إحنا عايزين ندي رسالة حاسمة، من خلال الإعلام ومن خلال الإجراءات اللي هانعملها عشان نأكد إن قناة السويس قوية باقية قادرة على تلبية نقل التجارة العالمية بالنسب دي أو أكتر كمان من كدة. دي النقطة التانية.

المصريين.. أنا يعني قلت الكلمة دي جوة ماعرفش وصلتلكوا ولا، لكن الحقيقة المصريين صابرين وصامتين، صابرين وصامتين، وبيقوموا معانا بلدهم، ولما المصريين يبقوا خايفين على بلدهم لازم يتأكدوا إن ربنا هايساعدهم ويحافظ بلدهم، يحافظ عليها من كل شر.

فأنا، يعني، مش هاقول مش متفاجئ ولا حاجة، سعيد قوي برد فعلهم، وإنتوا شوفتوا، ساعة لما أعلن الخبر، رد الفعل كان على مواقع التواصل إزاي وعلى وسائل الإعلام، أكنها، يعني (يضحك) فـ.. أنا بشكرهم وبقولهم ماتخافوش. ماتخافوش أبدا، أبدا على مصر. مش عشان حد موجود غير قبل كل شيء ربنا، ثم أنتم، البلد دي محفوظة بالله سبحانه وتعالى، ثم بإرادة ونوايا وحب المصريين لبلدهم، وحرصهم على إن هي تكبر وتنمو وتستقر.

فـ.. بشكرهم وبقولهم ربنا مايحرمني منكم.. اتفضلي.. بس أنا عايز ادي فرصة لحسن يقولوا إن أنا منحاز قوي ليكوا.. (يضحك) طب اتفضلي.

إنتي بتسأليني أنت راضي؟ أنا بطبيعة الحال صعب إرضائي جدا، صحيح. أنا عايز كل حاجة زي الفل وفي أسرع وقت وبأقل تكلفة، يعني عايز كل حاجة.

شكرا جزيلا، طبعا موضوع إن إحنا بنشوف الآثار بتاعة الأزمة ديت، وإمكانية إن إحنا مش هاقول (..) الموضوع ده، ويمكن السيد رئيس الهيئة اتكلم في الموضوع ده تحديدا امبارح عن جدوى إن إحنا نعمل توسعة (..) الجانب الجنوبي اللي هو موجود في (..) ولمدة 10 سنوات ده يمكن يكون يعني مش اقتصاي، وبالتالي هو يعني عايز أقول ايه، الإجابة بتاعة السؤال إحنا ممكن (..) لكن حتى الآن هو الإجراءات يعني مش عشان موقف استثنائي، صحيح إن القناة الجديدة كان بيحصل بعض الأعطال أثناء المرور، فكانت القنال يعني قناتين فيحصل في قناة يعني ويتم المناورة وده كان أحد أهداف القناتين اللي إحنا افتتحناهم في 2015 شهر 8.

فيما يخص الجنوب المنطقة اللي إحنا حصل فيها المشكلة، دي (..) يمكن، ده موضوع متروك للفنيين في إعادة دراسته مرة تانية. تقولي طب إحنا عملنا إيه أو هانعمل إيه. لا، أنا هاشرحلكوا شوية موضوعات بنعملها، وأنا قلت الكلام ده جوة، إحنا مش هانعمل.. بنخطط، لا إحنا عملنا بالفعل. أنا عايز أقول في مينائين دلوقتي جاهزين للافتتاح خلال شهرين. مينا في برنيس قدام أشقاءنا في مينا جدة ده برصيف 1600 متر، جنب منه مطار، يعني عايز أقول على البحر الأحمر المينا ده جاهز للافتتاح.

السخنة إحنا بنعمل مشروع ينتهي خلال سنتين إن شاء الله، مش عايز أكون يعني، خلال سنتين، هذه المينا هاتبقى أكبر مينا تقريبا على البحر الأحمر، مينا السخنة. طبعا إحنا كنا افتتحنا قبل كدة مينا شرق بورسعيد، وده أرصفته 6 كيلومتر، يخدم الهيئة الهندسية لقناة السويس.

طيب، على البحر المتوسط هانفتتح بردو خلال شهر أو شهرين بالكتير مينا جرجوب وده يبعد عن الحدود الليبية حوالي 200 كيلو. ده أرصفته حوالي 1600 متر بردو بعمق حتى 18 متر. ده هايفتتح خلال الأيام أو الأسابيع القليلة القادمة.

في نفس الوقت إحنا بنعمل تطوير لمينا دمياط وبنعمل تطوير لمينا اسكندرية وبنعمل تطوير لمينا أبوقير. التلات مواني دول هايكونوا بالإضافة للمينا اللي إحنا هانفتتحه في جرجوب دول هايبقوا عبارة عن مجموعة مواني بالانظمة والمستويات المتقدمة، أقدر أقول مينا أبو قير هايبقى تقريبا من أكبر المواني واللي ممكن تستقبل حتى غاطس 22 متر في السفن بتاعتها.

فاللي أنا عايز أقوله بس عشان، طب امتى الكلام ده، اللي أنا قلت عليهم جاهزين برنيس وجرجوب، شرق بورسعيد خلص، اللي إحنا بنتكلم عليهم إن هم يكونوا جاهزين خلال سنتين، إحنا بنتكلم على السخنة وبنتكلم على دمياط وبنتكلم على إسكندرية وبنتكلم على
أبو قير.

طب الموضوع كدة بس؟ وإحنا بنعمل ده، انتوا طبعا سمعتم عن القطاع السريع، القطار السريع هاياخد ال.. ممكن يتحرك من مينا السخنة لغاية العلمين أو إسكندرية أو جرجوب خلال 3-4 ساعات، قطار سريع، سرعته تصل يعني 250 ممكن يبقى 200 ممكن يبقى 150 كيلو، يعني المسافة دي لو 450 كيلو تاخد لها ساعتين تالتة.

حاضر، أكمل بس.. فاللي أنا عايز أقوله يبقى إحنا ربطنا المتوسط بالبحر الاحمر، بشبكة مواني، وشبكة المواني دي بيها ربط سكك حديثة جدا ومتقدمة.

ده فيما يخص النقطة ديت، إعدادنا أو استعدادنا لتلبية التطوير، وأيضا الاجراءات اللي بتم في حركة التجارة في العالم. نيجي بقى حركة التجارة في العالم... اتفضلي.

خليني بردو عشان مادام اتكلمت في النقطة دي أقول أحنا في نفس الوقت اللي بنتكلم فيه ده بس في مناطق إحنا بنشتغل فيها وبنرفع من قدراتها فيها ويمكن مابنتكلمش عنها كتير، مينا العريش على سبيل المثال، مينا العريش إحنا بنتكلم بردو في خلال السنة ونص أو سنتين هانكون خلصنا المشروع اللي شغالين فيه بقالنا فترة كبيرة، لكن طبعا الأحداث اللي كانت موجودة في شمال سنا كانت دايما يبقى ليها تأثير على الجدول الزمني للمشروعات اللي بنعملها هناك. لكن ده أيضا مشروع آخر هايبقى مينا العريش جاهز، هايبقى جاهز دلوقتي بطاقة معينة بقدرات معينة. المشروع اللي بتكلم فيه إنه هايفضل المرحلة ديت تغطي حتى 2040.

فأنا عايز أقول إن إحنا مش بنعمل ده بس عشان.. إحنا بنعمل ده عشان خاطر بلدنا قبل كل شيء، إن إحنا نخليها لها القدرة في حركة التجارة الداخلية، وأيضا لو في فرصة لحركة نقل عن طريق اللي أنا بتكلم عليه ده، إحنا نبقى جاهزين فيه.

فأنا بقول عشان كدة إن الموضوع مش هانعمل.. لا لا، إحنا عملنا وفي حاجات هانفتتحها وتباعا يعني.. لما تشوفوا إن الخط القطار السريع أو القطار المكهرب اللي بنتكلم عليه إحنا بنتكلم في سنتين عشان الموضوع ده يبقى المنظومة كلها على بعضها، اللي أنا بقولكوا عليه ده، لكل تواضع يعني ياخد في أي حتة تانية 10-15 سنة. وأنا بقوله للمصريين عشان إيه؟ عشان أتباهى؟ أنا بتباهي بمين؟ أنا بتباهى بالناس بمصر بالمصريين بالشركات والقدرات، كل ده بيتعمل بشركات مصرية، بشركات مصرية، بعمالة مصرية، بمهندسين مصريين.

فيما يخص الهيئة الاقتصادية لقناة السويس. إنتي بتسأليني أنت راضي؟ أنا بطبيعة الحال صعب إرضائي جدا، صحيح. أنا عايز كل حاجة زي الفل وفي أسرع وقت وبأقل تكلفة، يعني عايز كل حاجة. قد يكون بالنسبة للتطور الطبيعي للهيئة الاقتصادية، قد يكون جيد. لإن لو انتوا تفتكروا المشروع ده كان بدأ يمكن من 20 سنة فاتوا، وماحصلش تطور حقيقي فيه إلا خلال، وبردو مش بقول كدة إلا عشان إن إحنا بنتحرك في اتجاه مشاريعنا ونفضل ورا منها لغاية لما تنتهي.

فما تحقق في تقديري أنا وأرجو إن رئيس الهيئة الكلمة دي ماتئلموش هو والعاملين، لسه بدري، لسه بدري عايزين 100 ألف مشروع في مصر، إحنا 100 مليون وعايزين الناس كلها تشتغل... اتفضل.. اتفضل.. اتفضل.

أنا شوفت الخبر في الجرنال، يعني عبارة عن، طب انتوا عايزين بيانات؟ البيانات موجودة، البيانات موجودة.

خليني أضيف تعليق آخر، أنا ليا توصية عندكم. ماقلتش عتاب، بقول توصية، من يومين تلاتة كنا بنتكلم عن الدلتا الجديدة. انا شوفت الاعلام بيتناولها إزاي. إحنا بنتكلم في مليون ونص فدان. المليون ونص فدان دول بفضل الله سبحانه وتعالى خلال سنتين هانكون زارعينهم. كام؟ أنا بقول مليون ونص فدان، فين؟ على طريق الضبعة، سواء شماله أو جنوبه.

انا شوفت الخبر في الجرنال، يعني عبارة عن، طب انتوا عايزين بيانات؟ البيانات موجودة، البيانات موجودة أولا على الموقع الرئاسي بتفاصيل كل المشاريع ديت، ولو إنتوا محتاجين بالتواصل مع الجهات المعنية بالموضوع هاتديكوا البيانات.

اللي أنا بتكلم فيه ده أنا كنت براجع من كام يوم كدة وأنا بقول الكلام ده للمصريين يسمعوني فيه على مثلا الصوب إدت حتى الآن قد إيه إنتاج للخضروات في مصر؟ إحنا بنتكلم تقريبا علشان الرقم ماتنسوهوش، 100 ألف طن يعني 100 مليون كيلو. وده إيه؟ يادوبك التشغيل اللي تم مش كل الصوب. إحنا عاملين الكلام ده لصالح الناس في مصر. لو في فرصة للتصدير نصدر لكن قبل كل شيء، وده اللي خلى في شكل من اشكال الاستقرار.

لما آجي أتكلم النهاردة في مليون ونص فدان، ومهم قوي إني أقولكم طب الميه بتاعتهم منين؟ المليون ونص فدان أنا بتكلم عن منطقة الضبعة، يعني المنطقة الغربية اللي سكانها قليلين، المية جاية منين؟ وأنا بقول الكلام ده عشان إنتوا تأكدوا عليه وترددوه. إحنا مش جايبين ميه.. ماخدناش ميه حد. إحنا خدنا ميتنا، تاني بقول، اللي كانت بتستخدم مرتين أو تلاتة، وبناخدها بنعملها معالجة ثلاثية متطورة تخليها صالحة طبقا للمعايير العالمية الصحية للاستخدام في الزراعة.

إحنا عملنا الكلام ده حتى الآن في تلت مناطق، المنطقة الأولى في المحسمة وده مليون متر، وده يزرع 50 ألف فدان شرق القنال. الميه دي كانت بتترمي، وأنا قلت الكلام ده كتير بس أنا، إنتوا محتاجين تكرروه للناس، تكرروه بسياق. المحسمة كانت المية دي بتترمي في بحيرة التمساح تعمل تلوث، إحنا خدناها ومررناها بصحارات تحت القنال وخدناها في محطة معالجة وبتطلع مليون متر يوميًا لخمسين ألف فدان.

ف نفس الوقت خلال شهر 6 اللي جاي ده، محطة بحر البقر دي محطة 5-6 مليون متر في اليوم، المية دي كانت بتترمي في المنزلة، ميه صرف كانت بتترمي في المنزلة، صرف زراعي وصناعي وصحي يمكن، هاناخدها شرق القناة بردو بصحارات تخش على محطة المعالجة في محطة بحر البقر، الكلام ده شغالين فيه بقالنا سنتين، 5-6 مليون متر. دول هايخشوا شرق القنال، دول هايزرعوا تقريبا الإجمالي اللي هايبقى مزروع في شرق القنال حوالي 500 ألف فدان.

الكلام ده أنا بقوله ليه؟ لان انتوا لازم ترصدوا ده وتتكلموا فيه مش عشان يعني تعززوا حد، لا لا لا، عشان تعززوا بلدكم، وتقولوا للناس إن البلد دي بتتحرك بفضل الله سبحانه وتعالى للأمام وبقوة وبإصرار وبقدرة وبفهم وبتخطيط كبير قوي. تخطيط وتنفيذ.

نرجع بقى للضبعة تاني. الضبعة إحنا كنا اتكلمنا على مستقبل مصر، وده حوالي 250 ألف فدان، فإحنا بنتكلم على ميه كانت بتترمي في المكس في إسكندرية، المية دي بردو هاناخدها نعملها معالجة حوالي 6 مليون متر في اليوم، وهايتم معالجتها بحيث إنها تبقى ميه صالحة للاستخدام في الزراعة، ويتم الزراعة بيها، الل أنا بتكلم فيه بقى اللي هي الدلتا الجديدة، يبقى مستقبل مصر مع محطة الحمام اللي هي المحطة الجديدة اللي هي 6 مليون متر في اليوم، دي هاتخش عشان تزرع المليون فدان. بالإضافة لفرصة الميه اللي موجودة، المياه الجوفية اللي بتستخدم، بتكلم في أكتر من مليون فدان فين؟ في منطقة الضبعة. بتكلم في أكتر من 500 الف فدان فين؟ بتكلم في شرق سينا. بتكلم في 600 ألف فدان فين؟ في توشكى.

الكلام ده مش كلام.. انتوا من حقكوا إن إنتوا تطلبوا مننا إن إنتوا تروحوا تصوروا ده وتشوفوه وتشوفوا الشغل اللي على الأرض اللي بيتعمل، يعني إنت بتتكلم في 2 مليون فدان خلال سنتين تلاتة، ده بالإضافة للمشروع السابق اللي إحنا كنا أطلقناه وشغال، شغال يمكن مش بالمعدلات اللي إحنا بنتمناها، إحنا إدينا للمستثمرين الأرض وبنتابع الشغل، في نجاح، لكن المرة دي إحنا ماعملناش كدة، إحنا دخلنا الدولة بشركاتها، أو مش بشركاتها، بشركات القطاع الخاص، تعمل كل شيء. وأقول للمستثمر تعالى خد آدي الألف فدان دول موجودين وسائل الري بتاعتهم الكهربا بتاعتهم اتفضل اشتغل خلاص إنت ماعندكش مشكلة كبيرة زي إن إنت تعمل كل الكلام ده لوحدك.

يعني المليون فدان يكلفوا كام؟ يكلفوا 200 مليار جنيه، يعني لما أعمل 2 مليون يكلفوني كام؟ 400 مليار جنيه.. حد حاسس؟ الناس تعرف منين؟ وماحدش هايقدر يقول الرقم ده إلا اذا كان بيقرا بتمعن،

أنا بكلمك في 2 مليون فدان. بميه ايه؟ بمية جديدة بناخدها من.. لا.. بإعادة صياغة استخدامنا للميه بانفاق كبير.. هو إنت ناسي، أو إنتوا ناسيين يا جماعة، لما أقول إن إحنا نعمل تبطين للترع أوفر 2 مليار متر ميه. إنت فاكر محطة بحر البقر دي توفر مية قد إيه؟ قول 5-6 قول 6 مليون متر، في السنة بكام؟ فوق الـ2 مليار متر ميه، كانت بتترمي في بحيرة المنزلة تلوثها. الـ6 مليون بتوع محطة الحمام كانت بتترمي في المكس، بكام؟ بـ2 مليار متر ميه.

يبقى أنا النهاردة عززت ما لدي ولا لا؟ عشان أجابه التطور اللي موجود في النمو السكاني. سياق على بعضه، سياق الملف يتفتح، ياخد منك حلقة حلقتين، ياخد منك في الجرنال مقالة مقالتين تلاتة، ملف تاخده من أوله لآخره، حتى تعطي للمواطن المصري، ثم وإنت بتتكلم ده تيجي بالليل تتكلم تجيب المتخصصين في الموضوع، وأرجو إن المتخصصين أيضا يبقوا قاريين الموضوع اللي إحنا بنتكلم فيه، وقاريينه كويس، عشان يقدر يناقشه مش مناقشة بس من منظور نظري، لا، من الموضوع اللي إحنا بنتكلم فيه المشروع اللي إحنا بنعمله.

فانا بس عايزكوا، دي توصيتي للإعلاميين ان من فضلكم ارجو اللي احنا بنعمله ده، تنقوله للناس ليه؟ عشان الأمل.. عشان الثقة بالنفس في ان المصريين ان هم يثقوا ان هم قادرين بفضل الله سبحانه وتعالى إن هم يعملوا تغيير حقيقي لبلادهم.. اتفضل.

بس أنا عايز أقولكوا على حاجة من فضلكم اللي أنا بقولهلكم ده مهم قوي، اللي أنا بقوله ده مهم قوي. الفدان اللي انا بتكلم عليه ده، عشان نعمله بالشكل ده بالأسلوب ده إن إحنا ناخد مية نعالجها بنعمل محطات تجيب الميه دي من أماكن منخفضة، مكان المحطة سواء في بحر البقر أو في منطقة الحمام، المحطتين الكبار اللي أنا بتكلم عليهم، إنت بتعمل محطات رفع، وتعمل لهم محولات كهربا عشان توصلهم الكهربا، ثم المية دي تتعالج ومعالجتها بفلوس، ثم الأراضي اللي هايتم زراعتها يتم اختبارها الأول والتأكد إنها جاهزة للإصلاح الزراعي ثم يتعملها البنية الاساسية الخاصة بيها سواء كانت كهربا أو طرق ومدقات أو يتم عمل شبكة الري بتاعتها.

هقولكوا على رقم عشان تبقوا مرتاحين ومطمنين وانتوا بتتكلموا، وأنا بتكلم هنا وأنا مسؤول، الفدان ده يتكلف 200 ألف جنيه، يتكلف كام؟ 200 ألف جنيه، يعني المليون فدان يكلفوا كام؟ يكلفوا 200 مليار جنيه، يعني لما أعمل 2 مليون يكلفوني كام؟ 400 مليار جنيه.. حد حاسس؟ الناس تعرف منين؟ وماحدش هايقدر يقول الرقم ده إلا اذا كان بيقرا بتمعن، والملف واضح بالنسباله، يقول الكهربا بتاعتها تتكلف كدة، شبكة المية تتكلف كده، محطات المعالجة تتكلف كدة، محطات الرفع تتكلف كدة، وسايل الري الحديثة تتكلف كدة، عشان في النهاية أدخل 2 مليون فدان خلال سنتين تلاتة لمصر، مش أنا، إحنا المصريين.

فإنتم، أنا قلت توصيتي، خلوا الناس تعرف إن بلدهم بلد كبيرة، وبلد بفضل الله قادرة، مايبقاش الكلام يعني ايه، خبر في جرنال كدة كاتب حاطت، لا لا لا... أنا شوفت الملفات اللي كانت بتتعمل زمان على المشروعات بتتغطى بتقارير يومي وبرسومات وبيانات دقيقة، متاخدة من، يعني من المسؤولين المعنيين بالموضوع.

أنا عندي سؤالين هاسيبكم تقولوهم عشان بس مانعطلش الناس أكتر من كدة. طب اتفضل، اتفضل. اتفضل.

شكرا جزيلا، المقترح ده أنا بضم صوتي لصوتكم جميعا، ﻷن فعلا إذا كنا بنتكلم على هيئة اقتصادية ليها تأثير كبير جدًا على التجارة العالمية، أتصور إن الحدث اللي تم خلال الـ6 أيام اللي فاتوا، أكد إن ممكن الجايزة ديت لو هم يعني، هانبقى سعداء قوي إن هم يدوا الجايزة لهذا المرفق العظيم يعني.

ماحدش هايقدر ياخد نقطة مية من مصر، وإلا هايبقى في حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد، لا يتخيلها أحد، وماحدش يتصور إنه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا.

فيما يخص الموضوع اللي إحنا بنتكلم فيه اللي هو موضوع المية، واللي هو الموضوع اللي شاغلني وشاغلكوا كلكوا...

أنا بس عايز أقول إن موضوع التفاوض ده خيارنا اللي إحنا بدأنا بيه، وعايز أقولكم إن، يعني هاقفز كدة على حاجةعمري ما اتكلمت فيها.. العمل العدائي قبيح. وليه تأثيرات كبيرة جدا تمتد لسنوات طويلة، ﻷن الشعوب مابتنساش ده، فإحنا بس عشان يبقى دايما حتى وإحنا كإعلاميين بنتكلمن بنتكلم على إن المعركة، المعركة بتاعتنا معركة تفاوض. وكل يوم الرأي العام العالمي، كل يوم كبار المسؤلين في دول العالم بترى وإحنا بنكسب أرض بإن إحنا جادين في إن إحنا نتفاوض بشكل يحقق الكسب للجميع، يعني مايبقاش في حد يستأثر بحاجة، وكل اللي بنطلبه أمر لا يخرج عن القوانين والمعايير الدولية المعمول بيها في إحنا ماشيين في دهالتعامل مع هذه الموضوعات اللي هي المياه العابرة للحدود.

إحنا ماشيين في ده، ويمكن خلال الأسابيع القليلة القادمة هايبقى في تحرك إضافي مفاوضات في هذا الموضوع، ونتمنى إن إحنا نصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

إحنا مابنتكلمش كتير.. بس أنا بقول للناس كلها، ماحدش هايقدر ياخد نقطة مية من مصر، واللي عايز يجرب يجرب. إحنا مابنهددش حد، لو سمحتوا.. إحنا عمرنا ماهددنا، ودايما حوارنا رشيد جدا، ويعني صبور جدا، لكن.. ماحدش هايقدر ياخد نقطة مية من مصر، وإلا هايبقى في حالة من عدم الاستقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد، لا يتخيلها أحد، وماحدش يتصور إنه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا، ﻷ، أنا عمري ماتكلمت كدة وأنا مابهددش حد، بقول تاني، ميه مصر لا مساس بيها، والمساس بيها خط أحمر، وهايبقى رد فعلنا في حالة المساس بيها أمر هايأثر على استقرار المنطقة بالكامل... شكرًا

(تصفيق)

اتفضل... آخر سؤال.

الشق الأولاني، أنا عايز أقول إن الإنسانية بتتطور، وده مش رد، يعني، دبلوماسي، والناس من حقها إنها تفكر في مصالحها، اللي بيفكر إنه يعمل قناة أو ده من حقه يفكر كده، وإحنا من حقنا كقناة السويس في مصر إن إحنا نحافظ على كفائتها وجدارتها وإن هي تبقى دايما منافس حقيقي في تكلفة النقل عبر القنال، وده اللي إحنا بنتكلم عليه.

الناس تقول زي ماعايزه ونقدره، ونقبله، ﻷن كل واحد بيدور على مصلحته ماعنداش مشكلة ف كدة، لكن إحنا كمان حريصين وعشان كدة إحنا موجودين هنا النهاردة، ولو أي حاجة متطلبة إن إحنا نعمل إجراء، الإجراء ده رئيس الهيئة قالي نعمله، بكرة يتعمل.

القناة التانية الحفر اللي اتعمل ده، لو القناة متطلبة كدة إحنا عندنا المعدات وعندنا البشر وعندنا كل شيء. فطبقا ل.. لكن عايز أقول إن إحنا عايزين نعلم نفسينا إن إحنا مانبقاش يعني مش هاقول مانتخضش يعني لكن عايزين نبقى إيه مقدرين إن الدنيا بتتغير والناس بتفكر في مصالحها وإحنا كمان بنفكر في مصالحنا، لكن إيه المصلحة الاستراتيجية في مصر؟ بقولهالكوا ودايما بكررها كدة، الاستقرار والأمن. وقلتلكوا بلدكو دي بلد، الناس بس ماكانتش عارفة انها بلد قوية يعني، قادرين بفضلك يا رب ان احنا نعمل كل حاجة، كل حجاة حلوة.

فاللي أنا عايز أقوله وإحنا بنعمل ده هل ده يؤثر على الـ3 سنين بتوع الريف المصري؟ لا لا، ده جنب ده جنب ده، الموضوع متنظم ومتخطط بشكل كامل.. أنا عايز أقول إيه، فيما يخص.. فيما يخص الريف المصري، أنا عايز أقولكوا على حاجة لسة كنت بكلم الدكتور مصطفى دولة الرئيس إمبارح بقوله اللي إحنا هانعمله كله الناس لو فضلت على الطوب الأحمر مش هايبان، مش كدة يا دكتور مصطفى؟ ولازم نشجع الناس أهالينا اللي موجودين في القرى هنا إن بعد كل اللي إحنا بنعمله ده ان هم كمان يدهنوا بيوتهم، ليه؟ عشان انتوا تشعروا...

إحنا بنتكلم على زي ما قلت كدة، التعامل مع كل الملفات وكل الأجهزة وكل الوزارات داخل كل قرية. يعني ايه الكلام دوت؟ إحنا مش بنتكلم... إحنا مش بنتكلم في صرف صحي، لا، بس.. ما إحنا فرحانين بردو (يضحك) (تصفيق) فحاضر من فضلك. فاللي أنا عايز أقوله بالنسبة للريف هنا، إحنا مش بنتكلم في صرف صحي، مش بنتكلم في الصرف الصحي، لا، إحنا بنتكلم كل أجهزة الدولة ووزاراتها اللي ليه حاجة هاتتعمل، يعني إيه؟ يعني اتصالات هاتخش؟ أيوة. تليفونات تخش؟ أيوة. كهربا تخش تجدد وتحدث؟ أيوة. مدارس مستشفيات.. أي حاجة.

يعني كل وزارة داخلة، إنت بتتكلم على بنية أساسية لنص مصر. مش كدة يا دكتور مصطفى؟ كام؟ الرقم 600-700 زي ماييجي بقى، نص مصر بتعملها، صدقوني التحدي مش أبدا في إن إحنا نوفر التمويل ده.. في إن إحنا نعمل المشروع ده.. إنت بتبطن ترعة بتعمل نظم ري حديثة بتعمل صرف صحي بتظبط شبكة الكهربا بتعمل التليفونات بتعمل المدارس بتعمل المستشفيات... مش سايب موضوع لوزارة إلا لما داخل تخلصه بالمرة، يعني إنت داخل على نص مصر تعمله من جديد، أو.. وبالمناسبة بقى، لو أنا بعمله برة، مايتعبنيش زي كدة، لو انا النهاردة بعمل الكلام ده جديد مايتعبنيش زي اللي أنا هاعمله النهاردة، لان أنا بعمل على واقع.

زي ما اتقال إيه، أرجع بيكوا كدة لحادثة القطر.. اللي ألمتنا كلنا ووجعتنا كلنا.. هي كلنا بنوضب بيوتنا أحيانا يعني، وساعات في بعضنا بيوضب بيت جديد، يا ترى اللي بيوضب بيت جديد أسهله ولا بيبقى قاعد في بيته أو شقته ويوضبه أسهله؟ الجديد أسهله. يعني الـ2000 كيلو اللي إحنا بنتكلم عليهم تقريبا بتوع الخط السكة الحديد الجديد انتوا مش هاتحسوا بيهم خالص؟ ليه؟ هاتحسوا بيهم وإحنا بنفتتحهم بس. لكن اللي إحنا بنعمله النهاردة عالشبكة القديمة، الـ10000 كيلو عشان ماننساهمش، دول إنت بتعملهم وفي نفس الوقت عايز تخلي الناس تتحرك عليهم، ماتقدرش تقول للناس إيه، يعني طب استحمولنا سنة ولا سنتن لغاية لما نخلص المشروع.

طيب، لما نيجي نعمل ده، هايحصل تأخير؟ تأخير عالناس يعني.. طبعا.. طب هاتستحملوا؟ لازم تستحملوا. لأن البديل ايه؟ النهاردة أنا بوضح ليكوا عشان يبقى الموضوع واضح، النهاردة الأنظمة الحديثة اللي إحنا عملناها قادرة على تأمين الحركة على السكة في ظل الظروف اللي وصلتلها لغاية دلوقتي. طب الحتت اللي ماعملتهاش؟ هي د اللي العامل البشري بيتدخل فيها، ممكن يحصل فيها مشكلة. هنا بقى النظم اللي موجودة بردو على القطارات ديت تقدر حتى في الجزء ده تأمنه بشكل كبير، بشرط إن مايتمش تحييده، بشرط إن مايتمش إيه، يعني ايه تحييده؟ يعني ماتفصلوش يعني، ماتفصلش الجرار بتاع اللي هو.. اللي هو، اللي خبط الي هو ده، المفروض إن في معدات، المعدات دي توقفه من غير ما حد يتكلم ولا يتدخل فيه.

بغض النظر.. أنا عايز أقولكوا بس على نقاط أنتم كإعلاميين لما تتناولوها لازم تتناولوها وتقولوا للناس في الوقت ده عندنا خيارات كتير، يا نوقف خالص، يا نوقف نسبي، يعني يبقى في تأخير، يا إما نخليها زي ماهي ماشية كدة ونتحمل خسايرها، مش هانقدر نتحمل خساير، مانقدرش أبدا روح إنسان نتحمل ذنبها أنا أو غيري أو إنتم، في إن إحنا نقول إيه، نضغط إعلاميا في إنك إنت مايبقاش في تأخير للقطارات، مثلا. لكن كلمني يقولي ايه، ساعة لما أقولك أنا خلصت المشروع وأخرتك، يبقى إنت تقولي تعالى اسألني مساءلة سياسية وفنية، واللي إنت عايزه. لكن قبل ما أكون خلصت المشروع، قولي إنت عملت المشروع.

إنتوا عارفين النقل في مصر هايتكلف كام؟ هايتكلف اكتر من 100 مليار دولار. 100 مليار دولار. أنا بقول رقم بيتقال 1500 مليار، يعني ترليون ونص. في كام سنة يا جماعة؟ ماتحطوا ده جنب ده جنب ده، هو إحنا، يعني.. إحنا حاجة حلوة قوي بفضلك يا رب، قوي يعني.. متشكرين.. شكرا جزيلا.


ألقيت الكلمة على ضفاف قناة السويس، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط