الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان. الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء المجري 13/10/2021


بسم الله الرحمن الرحيم،

السيدات والسادة،

اسمحلي، دولة رئيس الوزراء المجري، وصديقي العزيز فيكتور أوربان، إن أنا أعرب لك عن تقديري واحترامي الشديد لك وللشعب المجري، وأيضا على المبادرة في دعوتنا في المرة التانية لقمة الفيشجراد والمباحثات الثنائية الإيجابية التي دائما ما تكون مباحثات طيبة ومثمرة في كافة المجالات.

وأنا، اسمحولي أقولكم هنا إن أنا ليا تقدير كبير قوي لفخامة رئيس الوزراء على رؤيته وعلى قدرته على إدارة وتفهم الأمور، سواء في المنطقة، أو حتى في منطقة المتوسط.

وبسجل احترامي وبجل تقديري أيضا ليه على دعمه المتواصل لمصر واللي مش.. واللي بدأ مبكر قوي، منذ سنوات. وثقته في إن مصر ستتغلب على الظروف الصعبة اللي مرت بيها في 2011 و12 و13، وبقت في واقع أفضل دلوقتي في المجالات المختلفة.

إحنا اتفقنا دائما، أو بنتفق دائما مع.. في كل لقاء بنلتقي بيه على إن إحنا نتحرك للأمام في تعاونا في المجالات المختلفة. وأقدر أقول النهارده إن إحنا اتفقنا على إن إحنا نعمل قوة دفع كبيرة للتعاون في مجالات الزراعة، زي ما فخامة رئيس الوزراء ذكر. وأيضا في مجال السياحة، ومجالات الصناعات المختلفة الأخرى، نستفيد في مصر بالخبرات والقدرات التكنولوجية اللي موجودة لدى أصدقائنا في المجر، وده أمر إحنا نقدره. وأنا بقول لفخامة الرئيس، إحنا محتاجين، محتاجين هذا التعاون فيما بيننا.

كمان تحدثنا يمكن على قضايا زي.. أنا تحدثت فيها بالأمس يعني.. عن موضوع الهجرة غير الشرعية، والإجراءات اللي مصر بتقوم بيها لمنع خروج أي قارب أو أي هجرة غير شرعية عبر الحدود المصرية، وبقول إن إحنا.. بكرر الكلام اللي قلته إمبارح، تاني بكرره.. إذا كنا محتاجين نمنع هجرة غير شرعية إلى أوروبا، فلابد من عودة الاستقرار للدول التي تعاني من عدم الاستقرار، واللي بيتم يعني استخدام منافذها البحرية أو شواطئها في العبور إلى أوروبا بشكل أو بآخر.

والبعد ده مش بس عشان أمن أوروبا، ولكن أيضا، هو أنا أتصور إن هو بعد، زي ما بقول كدة إنساني وأخلاقي.. إن إحنا مانسمحش إن الناس تترمي في البحر بشكل أو بآخر يعني.

فـ.. اللي في مصر اللي بيحصل ده، والإنجازات اللي فخامة رئيس الوزراء اتكلم عنها.. هابقى سعيد قوي لما تزور مصر وترى ده بنفسك عند افتتاح العاصمة الجديدة في مصر، لأن ده هايبقى إعلان للجمهورية الجديدة في مصر، بعد فترة صعبة مرت على مصر خلال السنين اللي فاتت.

أنا مرة تانية بشكر فخامة رئيس الوزراء على الدعوة، وبشكره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وبشكره أيضا على تفهمه لقضايا المنطقة وأسلوب التعامل معها. وأيضا قوة الدفع اللي تحققت النهارده من خلال الاتفاق على دفع التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة من.. سواء كان مجالات اقتصادية أو تصنيعية أو حتى أمنية.

فأنا مرة تانية بشكر فخامتك، وهو ده دايما القائد العظيم الحقيقة اللي أنا قابلته، ببقى سعيد دايما في.. بمقابلته، والحديث معه في كافة الموضوعات.

مرة تانية أنا بشكرك فخامة دولة رئيس الوزراء، وبهني الشعب المجري على قيادتك ليه، وبتمنى لك كل التوفيق. شكرا جزيلا.


ألقيت الكلمة في العاصمة المجرية بودابست، بحضور رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط