أثناء افتتاح مدينة أسوان الجديدة. الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

نص كلمة السيسي أثناء حفل افتتاح مدينة أسوان الجديدة 28/12/2021


أنا اللي بشكرك يا دكتور عاصم، واسمحلي نجيب أول سلايد إنت عرضته... لا لا، اللي هو كان فيه المناطق اللي هي.. لا لا لا، اللي هو كان.. اللي كان فيه لما إنت دخلت في مقدمة وقلت فيها إن، إن الفقر مش معناه.. وكان فيه عمارات مبنية طويلة جدا عالية كدا، و.. وفاضية... لا إحنا كدا طلعنا قدام قوي... لا لا.. طب هاتها... أيوة...

أنا عايز أقولك على حاجة هنا، وهنا لما بنتكلم دايما مابنبقاش بنتكلم مع المختصين فقط، ولكن بنتكلم مع، مع بعضنا كلنا. وبقول والكلام ده كان محل نقاش، مش هاقول أنا اتكلمت فيه مع الدكتور مصطفى قلنا إيه، لكن اللي أنا قلته حاجة واحدة بس، إن حجم المسكون من الموجود ده كله، صدقوني مش كتير. مش عايز أقول نسب عشان ما أبقاش متناسب. لكن، أنا مش بتكلم كدا، امشوا على الدايري، أنا بقول للمواطنين المصريين، اللي هم ماشيين بعربياتهم على الدايري، شوفوا حجم المنشآت اللي موجودة، وحجم المسكون منها، وده معناه حاجة واحدة، حاجة خطيرة جدا.

خايف إن إحنا نكون عندنا وهم. عندنا إيه يا دكتو عاصم؟ وهم. إنت موهوم. إنت حطيت فلوسك حبستها، لا هاتجيبلك، وصعب إنها تجيبلك، مش هاقول إنها مش هاتجيبلك.

إن أنا متصور إن ثقافتنا إن كل من معاه قرشين، معاه قرشين، باع حتة أرض أو اشتغل في حتة، ييجي يروح باني على قد ما يقدر. طب هي هاتجيب ولا ما هاتجبش، هاتسكن ولا ماهاتسكنش؟ الثقافة اللي شايف، اللي أنا، اللي شايفها، إن هو متصور إن ده استثمار. وإن هو كدا ضمن فلوسه، أنا حطيتها في عمارة 7،8 أدوار، فيها 40 شقة، لو اعتبر إن الشقة الي معايا دي بنص مليون جنيه، يبقى أنا معايا 20 مليون جنيه.

أنا خايف.. خايف إن إحنا نكون عندنا وهم. عندنا إيه يا دكتو عاصم؟ وهم. إنت موهوم. إنت حطيت فلوسك حبستها، لا هاتجيبلك، وصعب إنها تجيبلك، مش هاقول إنها مش هاتجيبلك، ما أقدرش أقول كدا، ليه؟ لأن زي ما إنتوا شوفتوا، في حجم معروض، وفي طلب قدام منه. والدولة دخلت مش عشان تقف ضد حد، لأ، عشان، أنا آسف إني أقول الكلمة ديت، عشان تحول القبح توقفه، وتعمل هو الشكل المفروض يستحقه كل إنسان في مصر، مش كدا؟

وبالتالي انا بقول هنا للناس ولينا كمسؤولين، إزاي نواجه ديت، إزاي نواجه المسألة ديت، حتى في الريف بيحصل ديت، أنا ببقى راكب الطيارة، فأنا ببص كويس ماعنديش حاجة تانية، دماغي مركز قوي، فألاقي الناس بتبني خراسانات خراسانات خراسانات، أنا بتكلم في الريف كمان، على البيوت القائمة، على البيوت إيه؟ القائمة.

فأقول، يعني هو حجم الطلب يا دكتور مصطفى بالكثافة ديت؟ طب لو النهارده الناس اللي موجودة في القرى شافوا اللي مبني واللي مسكون منهم بالفعل قد إيه، هايدينا مؤشر إن إحنا المسار اللي إحنا بنعمله ده مسار معقول؟ أنا بتكلم على المواطنين، مش بتكلم على وزارة الإسكان ولا ع الدولة خالص يا دكتور مصطفى.

يا جماعة، إنتوا بتعملوا إيه؟ أولا إنتوا بتعملوا استثمار مش في محله، ده أقل حاجة تعملها تروح تحطهم فين؟ في البنك. لو إنت معاك النهارده إنك تبني عمارة بمثلا ب2 مليون جنيه ولا حاجة، حطهم في البنك بدل ما بتبني حاجة فرصها مش كتير، واتحبست منك، وصعب إنك تبيعها.

أنا مابتكلمش خالص على حجم الأذى اللي إنت بتعمله في بلدك، مش بتكلم عليه. مش بتكلم في حجم الأذى في التعدي على الأراضي الزراعية، من أغلى الأراضي، خلاص إنتوا اتعديتوا خلاص، خلاص إنتوا إيه؟ اللي اتعدى خلاص مش هانتكلم في النقطة دي. لكن أنا بتكلم في المسار، في الثقافة، في السلوك اللي الناس متصورة إن كل من معاه قرشين، لما ييجي يرتبهم يعمل بيهم إيه؟ يبني بيهم عمارة 10 أدوال ويسيبها.

وبقولكوا تاني، أنا مابلفش عشان.. لما بلف في مصر، مش بتفسح، أنا بقعد أرصد وأتعلم، أقول إحنا كدا ليه؟ إيه اللي إحنا بنعمله ده؟ الناس سايبة البيوت كدا ليه؟ ماحدش سكن ليه؟ ماهو لو حد سكن هاقول إيه؟ يعني هاقول خلاص، لا مش هاقول حل أزمة، هاقول كان في طلب واتلبى. لكن ما اتلباش، طب إنتوا عملتوها ليه؟ طب مصرين تعملوا بردو كدا تاني؟ يعني نفضل نعمل كدا من غير مايكون في، يعني هدف واضح لينا في اللي إحنا بنعمله ده؟ آدي نقطة.

والنقطة التانية، وأنا مش عايز أتكلم في دي على الملأ يعني في اللي ممكن يتعمل هنا. اللي ممكن يتعمل هنا. وده أمر يعني هايتدرس، وده مش هاتكلم فيه مع الدكتور مصطفى.

النقطة التانية اللي عايز أتكلم فيها، اللي قالها الدكتور عاصم. اللي هو قال إحنا كنا الموازنة بتاعتنا 20 مليار، وبقينا دلوقتي، هو قال 145 ولا 147، أنا هاقول 150، هاقول كام؟ 150 مليار. وهافكر الدكتور مصطفى، وهو وزير إسكان يا دكتور عاصم، بيعرض عليا. وأنا بقول الكلام ده، لأن إنتوا شوفتوا نقاش الصبح، وبقولكوا دايما الفقير ماواروش غير الإيه؟ الأفكار. الفقير مالوش غير الإيه؟ إزاي يعم فكرة يجي بيها فلوس؟ فساعتها الدكتور مصطفى بقوله إنت معاك كام؟ فقالي رقم، قلتله إيه؟ مش كدا؟ زعل قوي.

وعمرو الجارحي يا دكتور معيط زعل قوي، وعمرو الجارحي، كان وزير ال.. مش كدا ولا أنا نسيت؟ والمهندس شريف. قلتله لا لا، المسار ده مايمشيش تاني، إنت تعمل واحد.. ولا إيه يا دكتور مصطفى؟ تعمل واحد اتنين تلاتة أربعة. يا فندم بتاع، قلتله اسمع الكلام اللي بقولك عليه. فهايزعل بقى رئيس الوزرا ساعتها المهندس شريف وعمرو الجارحي.

اللي قاله الدكتور عاصم، الموازنة الاستثمارية، أو الاستثمار للي هو بيعمل بيه، ماقالكمش حجم ملاءته المالية، ولا أنا غلطان؟ ماقالش إيه يا فندم؟ الملاءة المالية كام بقى؟ ساعة لما كنت بكلم الدكتور مصطفى كان 750 مليون، صح كدا؟ مش كدا يا؟ الملاءة المالية كام بقى دلوقتي؟

وزير الإسكان: إحنا عندنا يا فندم استثمارات تقارب ال385 مليار جنيه.

السيسي: أنا بقولكوا.. بقولكوا يا وزير الزراعة لما بقولك أقف على ال300 ألف فدان لغاية لما تبنيهم، إنت مش مصدقني.. مش وزير الزراعة يعني.. المحافظ.. الناس.. يا جماعة، البلد دي متعلقة في رقبتنا، متعلقة إيه؟ إن ماكانش رقبتك مستعدية تشدها وتمشي، اخلي رقبتك، اخلي إيه؟ سيبها للي عنده استعداد يحط رقبته وياخد البلد دي ويإيه؟ ويجري بيها.

أنا مابتكلمش ع الزراعة والله، ماقصدش كدا، لحسن الناس تفهم غلط. أنا بتكلم بصفة عامة، إحنا الغلابة ماعندهمش إن هم، ماهو لو كان عندي ترليون دولار في السنة دخل وموازنة، ماكنتش هاتكلم كدا، ليه؟ ما هاطلب فلوس، الفلوس تتإيه؟ تتحط.

وقت ما كنا بنتكلم في الشغل ده.. أنا مابقولش سر.. كانت وزارة الإسكان بتبيع أراضي، صح كدا؟ من 3 سنين قلت إيه يا دكتور مصطفى؟ مافيش بيع أراضي على الأقل في المدن اللي هي القاهرة اللي هي مانقدرش آليات عملنا، ولما نعترف إن إحنا آيات عملنا مش فعالة ومش قوية، ده مش عيب، وإلا يبقى أنا هاطلب من المختص اللي هو الوزير أو أي حتى مسؤول آخر مطلب فوق إيه؟ فوق احتماله، طب هايعمله إزاي؟ هاتقعد تشيل في الناس وتودي على إن هم مش عارفين؟ لأ، هم مش مش عارفين، هم مش قادرين، لأن آليات العمل اللي موجودة عندنا ماتتيحلهمش، مت إيه؟ لا تتيح لهم.

قلنا هانقعد 10 سنين الدولة تبني، وماتسمحش لحد يبني تاني، لغاية لما نعمل آليات إيه يا دكتور؟ منضبطة. آليات إيه يا دكتور منضبطة.

إحنا بنتكلم الكلام ده كتير دلوقتي، عشان أقول إيه، ساعة لما كنا بنقول الكلام دوت، كانت مراحل، كانت إيه؟ مراحل، وقلنا هانقعد 10 سنين الدولة تبني، وماتسمحش لحد يبني تاني، لغاية لما نعمل آليات إيه يا دكتور؟ منضبطة. آليات إيه يا دكتور؟ منضبطة. يعني لما أقدر أقول في ترخيص ب4 أدوار، بالشكل الفلاني، يبقى الترخيص ده هايتم إيه؟ تنفيذه. لكن اللي إحنا فيه، مافيش آليات منضبطة. طب ده عيب في الدكتور عاصم؟ لأ، طب عيب في المحافظ؟ لأ، طب عيب حتى في المحليات اللي موجودة معاه؟ د توصيف خاطئ.. دي ثقافة واتمدت يا جماعة، وبلد خرجت عن السيطرة. بلد إيه، خرجت عن السيطرة، وبقت في ممارسات مش.. يصعب بالوسائل التقليدية، وبالنظم الي كانت موجودة إنها إيه؟

بدليل، إيه الدليل؟ الأمارة إيه؟ إيه الأمارة؟ أهو (يشير إلى صورة العمارات غير المسكونة) هو ده خد ترخيص؟ عرفت تسيطر عليه؟ عرفت تمنعه إن هو ده دور اتنين، يعني قدامه 10 أدوار. هاقول كل دور هاياخدله 15 يوم، يعني 150 يوم يا دكتور مصطفى ماعرفتش توقفه؟ يبقى آلياتك إيه؟ ضعيفة جدا، ومش هاتنفع. يبقى إنت تقول إيه؟ لأ، إحنا الدولة اللي هانبني في المدن المختلفة عشان إيه؟ عشان إحنا هانعمل، يعني آسف يعني، آدي عندك كان محاولة؟ ده قدام مني 10 عمارات، وورا منهم 10 زيهم، يعني 20 محاولة، مش كدا؟ طيب.. في حد فيهم محّر عمارته؟ طب حتى محّر مواجهتها؟

وزير الإسكان: حضرتك لو بصيت على الشبابيك هتلاقي لا تتجاوز 5% اللي ساكن.

السيسي: أنا ما أنا قلنا ده، ما إحنا قلنا يا جماعة انتبهوا، أنا بقول للمصريين مش ليكوا إنتوا، يا جماعة انتبهوا، الناس بنت ومابتأجرهاش، ومابتإيه؟ مش مابتسكنهاش عشان هي عايزة تحتفظ بيها، لا، مافيش طلب، مفيش طلب على ده. وبالتالي أنا بقولكم حرام إن إحنا نحط فلوسنا يا مصريين في مباني مش إيه؟ ماهو إنت عايز تبقى (كلمة غير واضحة) ما إنت قدرت حطيت كل فلوسك في الشقة كدا لغاية لما طلعت. عايز بقى هو ييجي يشطب الإيه؟ الشقة، فاللي جايلك ظروفه صعبة.

وعشان كدا، وعشان كدا التحدي اللي قدام منني يا دكتور مصطفى إن أنا أعمل شقق إيجار. أعمل إيه؟ شقق إيجار. إيجار يعني إيه؟ يعني خش الشقة.. والله.. وهاعملها. وافتكروا. قلت أنا هاعمل 100 ألف شقة إيجار، بفرشه. بإيه يا دكتور مصطفى؟ بفرشهم. خش يا عريس يا عروسة يا جداد خشوا بشنطة هدومكم، خشوا عيشوا، وادفع إيجار.

عشان نبقى فرص إن إحنا ننجح الفكرة، فكرة إن الناس تقدر تسدد قيمة ال.. ماهو النهارده بقت كل دماغ الناس في التمليك، مش كدا؟ عشان نرجع تاني كان في زمان أنا شوفت أنا في عمري، شفت يفط موجودة على العماير مكتوب عليها شقة للإيجار، وبالمناسبة كانت العمارة متشطبة من كل الوجوه، وعاملين مدخل رخام وبتاع، ده الكلام ده من أكتر من 50 سنة، أكتر من كام؟ شقق للإيجار في الحتت دي. طب إيه ال.. هنا كدا و...

أرجع تاني بس عشان ما أزودش. إذن الفقير ماعندوش غير الأفكار. ويقعد طول الليل والنهار يعني يقوله يا رب عشان يلهمه بفكرة، ويقوله يا رب عشان يعينه إنه إيه؟ يعملها وتنجح.

بفكر الدكتور مصطفى في أول عرض، قلتله معاك كام؟ فقالي أنا معايا 700 و.. قلتله إيه؟ كام؟ موازنتك كام يا دكتور؟ قالي 8. قلتله 8 إيه؟ يا راجل.. بقول تاني النهارده للمصرين. بعد 7، مش 7 سنين. 6 سنين كدا؟ مش كدا؟ النهارده الملاية المالية كام؟ 400 مليار. والاستثمارات كام؟ 150 مليار. ها؟ لسه؟ آه طبعا لسه. كلمني لما يبقى معاك كام؟ ترليون، و2 ترليون، و3 ترليون.. بالإيه؟ بالأفكار، وبالإقدام، وبالعمل، وبالإصرار.. وربنا هايوفق. شكرا جزيلا.

...

ألقيت الكلمة في محافظة أسوان، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، وعدد من الوزراء.

...

خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط