أحمد المحمدي لاعب هال سيتي، المصدر: Mirror

محترفو مصر.. انطلاقة قوية للمحمدي وجابر يتألق

يخوض المحترفون المصريون في الملاعب الأوروبية تحديات متباينة الموسم الحالي؛ الذي انطلقت منافساته في بعض الدول مطلع الأسبوع الجاري.

في إنجلترا، وبينما يحاول أحمد المحمدي، الظهير الأيمن لهال سيتي، مساعدة فريقه على البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز وعدم الهبوط مجددا للدرجة الأولى (الشامبيونشيب) يسعى محمد النني لاعب وسط آرسنال للمنافسة على اللقب بعدما أنهى فريقه الموسم الماضي في المركز الثاني في الترتيب خلف ليستر سيتي.

وشارك المحمدي في المباراة الافتتاحية للموسم أمام ليستر سيتي، السبت، ولعب أساسيًا في مركز الظهير الأيمن وفق طريقة لعب (4-3-3).

وأكمل لاعب إنبي وغزل المحلة السابق المباراة التي انتهت بفوز فريقه (2-1).

ويخوض المحمدي -28 عامًا- موسمه الخامس مع هال سيتي منذ انتقاله إليه في أغسطس/آب 2012 قادمًا من سندرلاند.


ونجح النني في حجز مكان بالتشكيل الأساسي لآرسنال أمام ليفربول، الأحد، في قمة مباريات الجولة الأولى.

ويواجه النني منافسة قوية في وسط ملعب "المدفعجية" خاصة بعد انضمام جرانيت تشاكا من انتراخت فرانكفورت مؤخرًا، إضافة إلى وجود فرانسيس كوكلين وسانتي كازورلا وجاك ويلشير.

وشارك النني في المباراة حتى الدقيقة 67 قبل أن يتم استبداله والدفع بتشاكا، وانتقل اللاعب المصري إلى آرسنال في يناير/ كانون الثاني الماضي من صفوف بازل السويسري.


الوافد الجديد على المسابقة رمضان صبحي، لم يتواجد في قائمة ستوك في مباراته أمام العائد للبريميرليج ميدلزبروه.

وأكمل رمضان إجراءات انتقاله إلى ستوك متأخرًا، ووصل في الأيام الأخيرة من فترة الإعداد للموسم الجديد، ولم يشارك إلا في مباراة ودية واحدة أمام هامبورج.

ويُفضل صبحي اللعب على أحد طرفي الملعب، ما يصعب مهمته في المشاركة أساسيًا في وجود السويسري شيردان شاكيري والنمساوي ماركو أرناتوفيتش أبرز لاعبي الفريق.

وقال فريزر نيكولسن المتحدث الرسمي باسم ستوك إن المدرب مارك هيوز "فضّل التروي بشأن رمضان" وعدم التعجل بالدفع به.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين إيجابيًا (1-1).

في البرتغال، شارك أحمد حسن "كوكا" في مباراة فريقه سبورتينج براجا أمام فيتوريا جيماريش في الجولة الأولى من الدوري.

وفاز براجا بهدف نظيف، ولعب كوكا المباراة كاملة دون أن يتمكن من هز الشباك، ويقود خوزيه بيسيرو المدير الفني السابق للأهلي المصري فريق سبورتينج براجا.

ولم يخض فريق ناسيونال ماديرا، الذي يضم لاعب الوسط المصري، علي غزال مباراة الجولة الأولى بسبب الحرائق التي اجتاحت ماديرا.

واقترب غزال من مباراته رقم 100 في الدوري البرتغالي، حيث خاض 93 مباراة في المسابقة منذ انضمامه للفريق في يناير 2013.

وأبدى صاحب الـ24 عامًا استياءه مؤخرًا من عدم استدعائه لصفوف المنتخب المصري رغم مشاركته بشكل أساسي مع ماديرا.

أمّا عمر جابر المنتقل من الزمالك إلى بازل، بطل الدوري السويسري، فانتقل للعب على الجبهة اليسري في مباراة فريقه امام رابيرسويل في دور الـ32 من كأس سويسرا.

وفاز بازل بالمباراة بهدف نظيف، وقدم جابر أداءً مميزًا في الجبهة اليسرى التي لم يعتد اللعب عليها.

وفي بلجيكا، اكتفى محمود حسن "تريزيجيه" بالمشاركة في 9 دقائق فقط في مباراة فريقه أمام سانت ترويدينز، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الممتاز، التي انتهت بالتعادل السلبي (0-0).

ولم يشارك تريزيجيه في مباراتي الفريق في الجولتين الأولى والثانية، ويحتل أندرلخت المركز الثاني في الترتيب برصيد 7 نقاط.

وفي منافسات الدرجة الثانية، حقق فريق لييرس انتصارًا على سيركل بروج بنتيجة (2-0).

وشارك الظهير الأيسر المصري الشاب كريم حافظ أساسيًا مع لييرس في حين شارك محمد "دودو" الجباس ومصطفى جلال في شوط المباراة الثاني.

ويملك نادي لييرس رجل الأعمال المصري ماجد سامي، ويضم الجهاز الفني للفريق محمد عبد الواحد لاعب الزمالك والترسانة السابق.

ويخوض محمد صلاح، مهاجم روما الإيطالي، مباراة قوية أمام بورتو البرتغالي، الأربعاء، في ذهاب المرحلة التمهيدية من دوري أبطال أوروبا.

ويبدأ صلاح مشواره في الدوري الإيطالي السبت المقبل بمواجهة أودينيزي.