#هاش_ديسك| سكك "حضيض" مصر.. رحلتك الأخيرة

تفاعل رواد "تويتر" مع أزمات السكك الحديدية في مصر بعد حادث قطار العياط، الذي وقع صباح أمس الأربعاء، وأسفر عن مقتل 5 مواطنين وإصابة 27 آخرين.

ودشّن المغردون هاشتاج ساخر باسم #مميزات_سكك_حديد_مصر، التي تشهد زيادة ملحوظة في عدد حوادث القطارات مؤخرًا.

ولم يجد مستخدم باسم المعلم عباس الزفر في سكك حديد مصر سوى أنها توفر لك طريقة شرعية للتخلص من متاعب الحياة، وقال "أسهل طريق للتخلص من متاعب الحياة أحسن من الانتحار والموت كافر"

وكذلك لم ترَ فيها أسماء سوى طريقا لضمان الجنة وقالت في تغريداتها "طريق يأخذك للجنة".

وغردت مستخدمة باسم أميرة بنت سلطان، وقالت تعليقًا على قيمة التعويضات التي خصصتها الحكومة المصرية لقتلى ومصابي الحادث "بتعرفنا المصرى عامل كام انهاردة -يعنى الآيفون 7 ب 17000- بتمن 3 مصرين ماتوا وواحد مصاب ف حادثة قطر".

كان جلال السعيد وزير النقل المصري، قال أمس الأربعاء، إنه سيتم صرف تعويض قيمته 20 ألف جنيه لكل حالة وفاة في حادث قطار العياط التي وقعت صباح أمس، بالإضافة إلى صرف تعويض قيمته 3 ألاف جنيه لكل مصاب".

كما قالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إنه سيتم صرف تعويض قيمته 10 ألاف جنيه لكل حالة وفاة، و2000 جنيه لكل مصاب.

وبخلاف التعويضات، يرى مستخدم أخر أن من مميزات سكك الحديد المصرية أنها تساهم في حل مشكلة الكثافة السكانية، وقال مستخدم حساب اسم The Triple S "انها بتخف الزياده السكانيه لمصر".

أما عن تطوير منظومة السكك الحديدية، غردت مستخدمة باسم "أمنيتي رفقتك"، وكتبت ساخرة "الفساد -سكك حديد انشأت علي يد المحتل البريطاني- لما حد يحتلنا تاني يبقي يطورها".

وتم مد أول خط سكة حديد في مصر عام 1851، عبر شركة إنجليزية تحت إشراف المهندس روبرت ستيفنسون ابن جورج ستيفنسون، مخترع القاطرة البخارية. وكان الغرض الأساسي من إنشائه تسهيل عملية نقل البضائع بين مدن القاهرة والسويس والإسكندرية.

اقرأ أيضًا: قطار العياط.. دماء تتجدد على قضبان مصر