Image Courtesy: Flickr/_ABP0881

#هاش_ديسك | #بلاتيني يلحق بقطار "المستبعدين" في انتخابات الفيفا

تصدرت الأخبار المتعلقة باستبعاد الفرنسي ميشيل بلاتيني من سباق انتخابات رئاسة الفيفا مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشط هاشتاج "#بلاتيني" بعد أن أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الخميس التحاق خمسة مرشحين بالانتخابات المقرر انعقادها في فبراير/شباط من العام المقبل.

بلاتيني الذي يعد أحد عظماء لاعبي خط الوسط في العالم، والحائز على الكرة الذهبية ثلاث مرات، يواجه تُهم من قبل السلطات القضائية السويسرية بالتربح من عمله في الفيفا. فبعد أن كان يمثل أمام الادعاء السويسري كشاهد في قضايا الفساد التي تلاحق رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر، اشتبه مكتب المدعي العام السويسري في عملية "دفع غير مشروع" لمبلغ اثنين مليون فرنك سويسري أجراها بلاتر إلى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني. وهى القضية التي تم على إثرها إصدار لجنة القيم بالفيفا، في أكتوبر الماضي، بإيقافه 90 يومًا.

نشاط هاشتاج بلاتيني بعد قرار استبعاده من انتخابات الفيفا

وعلق الفيفا في بيان رسمي أصدره صباح اليوم، بأن بلاتيني يمكنه الطعن أمام المحكمة الرياضية في لوزان السويسرية. وتضمنت قائمة المرشحين الخمسة لرئاسة الفيفا، اسمين عربيين هما الأردني، الأمير علي بن الحسين، والبحريني، سلمان الخليفة.

وفي نفس السياق، تباينت ردود الأفعال على موقع التغريدات القصيرة تويتر، إذ غرد حساب "أفانتي ألتراس" ساخرًا : " يا له من أمر مثير للشفقة، بلاتيني كان سيصبح الخليفة المثالي لبلاتر بالطبع"


وعلى صعيد المنطقة العربية، نشطت التغريدات الداعمة لترشح الأمير علي بن الحسين مرة أخرى، إذ تمنى أحمد الزهراني من السعودية الفوز لرئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم قائلاً: "نتمنى الفوز لـ الأمير علي بن الحسين إبن النشاما واحبابنا في الأردن"

جدير بالذكر بأن الاتحاد الدولي وافق أيضا على ترشح جيروم شامبين، وجياني إنفانتينو، وطوكيو سيكسويل. بينما رفض ترشح موسى بيليتي، من ليبيريا، لأسباب تتعلق بالنزاهة. ليصبح الفرنسي ميشيل بلاتيني آخر المنضمين إلى قائمة الادعاءات التي تتعلق بفساد الفيفا. بعد تعليق ترشيحه لرئاسة الفيفا حتى انتهاء فترة إيقافه في الخامس من يناير 2016.