موقع رئاسة الجمهورية
حقل ظهر

عَ السريع|
تراجع إنتاج حقل ظهر.. و"العاصمة الإدارية" في البورصة قريبًا

أعلنت وزارة البترول اليوم تراجع إنتاج حقل ظهر من الغاز الطبيعي إلى 2.4 مليار قدم مكعب يوميًا في العام المالي 2022/2023، من 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا خلال العام المالي الماضي، في وقت قال رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية خالد عباس، إنهم يستعدون لطرح نسبة تصل إلى 10% من أسهم الشركة في البورصة.

رسميًا.. وزارة البترول تُعلن تراجع إنتاج حقل ظهر

محمد حميد

أقرت وزارة البترول اليوم بتراجع إنتاج حقل ظهر من الغاز الطبيعي إلى 2.4 مليار قدم مكعب يوميًا في العام المالي 2022/2023، وذلك بعدما كان يحقق 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا خلال العام المالي الماضي 2021/2022، بحسب بيان للوزارة.

وسبق ونفت الحكومة في 24 يوليو/تموز الماضي، وجود مشاكل تقنية في حقل ظهر أدت إلى تراجع إنتاجه، وذلك بالتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة، وخطة تخفيف أحمال الكهرباء، لتوفير الغاز.

لكن البيان الأخير يُظهر تراجع إنتاج الحقل بنسبة تقدر بنحو 11% على أساس سنوي، بنهاية العام المالي 2022/2023.

وكانت المنصة وثقت في تقرير سابق لها انخفاض إنتاج الغاز الطبيعي بنسبة 12% خلال الفترة بين يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار من العام الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وذلك إثر تراجع إنتاج حقل ظُهر للغاز، أكبر حقول البحر المتوسط، إلى 2.3 مليار قدم مكعب يوميًا، من 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا في 2019.

إلى ذلك، قال رئيس شركة بتروبل المهندس خالد موافي، إن الحقل أنتج أيضًا حوالي 3700 برميل يوميًا من المتكثفات، لافتًا إلى أنه من المُخطط دخول البئر العشرين على الإنتاج في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، كأحد الإجراءات للمحافظة على معدلات الإنتاج، وفق بيان الوزارة.

وتوقع موافي أن يكون لتنفيذ مشروع ربط محطة المعالجة الخاصة بحقل ظهر مع محطة ضواغط الجميل أثر بالغ في زيادة معامل الاسترجاع من حقل ظهر، مشيرًا إلى الإعداد لحفر عدة آبار جديدة إضافية خلال عامي 2024 و2025.

يأتي ذلك في وقت تسعى مصر لأن تصبح مركزًا إقليميًا لتجارة الغاز في البحر المتوسط، من خلال الاستفادة من محطات الإسالة التي تمتلكها، والتي يمكن من خلالها استيراد الغاز المكتشف في دول شرق المتوسط، من أجل تسييله وإعادة تصديره مرة أخرى، خاصة لدول أوروبا.


"العاصمة الإدارية" تخطط لطرح 10% من أسهمها في البورصة

فريق النشرة

قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية خالد عباس، إن الشركة تستعد لطرح نسبة من 5 إلى 10% من أسهمها في البورصة، خلال الربع الأول أو الثاني من العام المقبل، وذلك خلال مقابلة له مع الشرق بلومبرج.

وكانت الشركة أعلنت عن نتائج أعمالها الشهر الماضي، لأول مرة منذ إنشائها، بصافي أرباح 16.1 مليار جنيه خلال عام 2022، وهو ما اعتبره مصدر في الشركة، طلب عدم ذكر اسمه لـ المنصة، تمهيدًا لطرح الشركة فى البورصة، والذي يتطلب الإعلان عن تحقيق أرباح سنوية، والإفصاح عن تفاصيل الأداء المالي لها.

وتوقع عباس أن يتم الإعلان عن عدد من الاتفاقات مع مستثمرين خليجيين قبل نهاية العام لتطوير مشاريع في العاصمة الإدارية، حيث يجري العمل على الانتهاء من مخطط المرحلتين الثانية والثالثة.

ولفت إلى أن المرحلة الثانية تتضمن منطقة صناعية؛ "ولدينا طلبات من مطوّرين صناعيين على مساحات تتجاوز مليون متر مربع".

وأشار رئيس مجلس إدارة الشركة إلى وجود 3 طلبات من شركات محلية كبرى متخصصة بالتطوير الصناعي؛ "كما أننا بصدد توقيع اتفاقية مع شركة إماراتية لتطوير منطقة صناعية على مساحة 1000 فدان"؛ كما أفصح عباس.

وكانت الشركة عيّنت في مارس/آذار 2022، بنك الاستثمار "سي آي كابيتال" مستشارًا لطرح أسهم شركات تابعة لها تعمل بمجالي الكهرباء والإدارة في بورصة مصر، بحسب الشرق بلومبرج.

وتبلغ المساحة الإجمالية للعاصمة الإدارية الجديدة 170 ألف فدان، ومن المتوقع أن يبلغ عدد السكان عند اكتمال نمو المدينة 6.5 مليون نسمة، على أن توفر حوالي 2 مليون فرصة عمل، في حين تبلغ التكلفة التقديرية للمرحلة الأولى من العاصمة 45 مليار دولار، بحسب الهيئة العامة للاستعلامات المصرية.

وستضم العاصمة الجديدة قصر الرئاسة، والبرلمان، والحكومة، وحيًا دبلوماسيًا، ومطارًا دوليًا، فضلًا عن تأسيس مناطق عمرانية على مساحة تقدّر بنحو 460 كيلومترًا مربعًا، تضم 25 حيًا سكنيًا، ونحو 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية.


"السكة الحديد" تطرح مناقصات لتطوير 95 محطة بمليار جنيه أكتوبر المقبل

أحمد أبو بكر

تستعد الهيئة القومية لسكك حديد مصر، لطرح مناقصات لتطوير 95 محطة على مختلف خطوط الهيئة بالوجهين القبلي والبحري، أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بتكلفة نحو مليار جنيه تدبرها الهيئة من مواردها الذاتية، حسب مصدر بمجلس إدارتها تحدث لـ المنصة.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن المشروعات تأتي ضمن المرحلة الثانية من برنامج تطوير محطات السكة الحديد المدرجة في مبادرة "حياة كريمة"، التي أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، مرحلتها الأولى في يناير/ كانون الثاني 2019. 

وسبق وحددت الحكومة الجدول الزمني للمرحلة الثانية لحياة كريمة بثلاثة أعوام بين 2021 إلى 2023، لكن هذا الجدول لم يُطبق على أرض الواقع، وتوقع مصدر حكومي أن يبدأ العمل فيها في يناير من العام المقبل. وسبق وصرح وزير النقل كامل الوزير، في ديسمبر/كانون الأول 2021، أن خطة الوزارة ضمن مبادرة "حياة كريمة" تتضمن رفع كفاءة 166 طريقًا، بتكلفة 10 مليار جنيه.

وأضاف المصدر أن الهيئة ستبدأ طرح المحطات على شركات المقاولات المصرية، أكتوبر المقبل، في مناقصات إيذانًا ببدء تسليم المحطات، والانتهاء من رفع كفاءتها وفق التوقيتات الزمنية المحددة، لافتًا إلى أن وجود مرحلة ثالثة لتطوير المحطات؛ لكن سيتم طرحها خلال العام المالي المقبل.

ويتزامن تطوير المحطات مع تنفيذ خطة الهيئة لإنشاء أسوار خرسانية بطول 156 كيلومترًا على جانبي خطوط السكة بتكلفة 950 مليون جنيه، من إجمالي موازنتها الاستثمارية للعام المالي الحالي 2023-2024 المقدرة بحوالي 25.5 مليار جنيه، وفق تقرير سابق لـ المنصة.

وأشار إلى أن الهيئة وضعت نماذج التطوير متضمنة أن تشمل إقامة عدد من الخدمات التجارية داخل المحطات، ومنها الكافتريات والأكشاك، لتوفير جزء من التكاليف التي ستصرفها الهيئة على تطوير المحطات.

الجدير بالذكر أن هيئة السكك الحديد تمتلك خطوطًا حديدية بطول 9570 كم، تخدم 23 محافظة، وتنقل ما يقرب من 420 مليون راكب سنويًا، من خلال 705 محطة.


الوطنية للانتخابات تعد متدربين لمساعدة ذوي الإعاقة على التصويت

محمد نابليون

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، اليوم، عن اتفاقها مع المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة على عقد دورة تدريبية بمقر الهيئة؛ لإعداد متدربين يتولون تعريف ذوي الهمم بإجراءات التصويت في الانتخابات وضرورة المشاركة فيها باعتبارها حق وواجب.

وقالت الهيئة في بيان لها، اطلعت المنصة على نسخة منه، إن مسؤولين بها هما المدير التنفيذي المستشار أحمد بنداري، وعضو الجهاز التنفيذي المستشار وائل الشيمي، التقيا المشرفة العامة على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة الدكتورة إيمان كريم.

وأضافت أن الاجتماع تناول بحث سبل الإجراءات اللازمة لتيسير مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ووضع برامج التوعية والتثقيف بأهمية دورهم في المجتمع من خلال مشاركتهم في الانتخابات.

وبحسب وكالة بلومبرج للأنباء فإن السلطات المصرية تدرس تنظيم الانتخابات الرئاسية قبل نهاية العام الجاري، على أن تنطلق عملية تسجيل المرشحين للانتخابات في شهر أكتوبر/تشرين اﻷول المقبل، مع إجراء التصويت في أوائل ديسمبر/كانون الأول.

وقبل أسبوع وقعت الهيئة الوطنية للانتخابات، بروتوكول تعاون، مع وزارة التضامن الاجتماعي، حصلت بموجبه الهيئة على قاعدة بيانات ذوي الهمم حتى يتسنى للهيئة توزيعهم على لجان فرعية بالطوابق الأرضية؛ يسهُل عليهم دخولها والخروج منها، بحسب تصريحات لرئيس الهيئة المستشار وليد حمزة.

ويُعد هذا البروتوكول هو الثاني من نوعه في غضون عام ونصف، حيث وقعت الهيئة في 14 أبريل/نيسان 2022 برئاسة القائم بأعمال رئيسها آنذاك المستشار أحمد مطر، بروتوكولًا مماثلًا مع وزارة التضامن الاجتماعي، بهدف إضافة البيانات التفصيلية للأشخاص ذوي الاعاقة إلى قاعدة بيانات الناخبين سعيًا لتوفير سبل الدعم والمساعدة لهم أثناء الاستحقاقات الانتخابية والاستفتاءات.

وقالت الهيئة، في بيان لها اليوم، إن البروتوكول يأتي في إطار التنسيق بين الهيئة ووزارة التضامن والمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، لتيسير إتاحة مشاركتهم في العمليات الانتخابية وممارسة حقوقهم السياسية، وتوفير المناخ الملائم لهم للإدلاء باصواتهم.

وفي مارس/آذار  الماضي، أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، أن إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء تشير إلى أن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة يصل إلى 10،7 مليون شخص على مستوى الجمهورية.


الأمم المتحدة تحذر من انتشار الكوليرا في درنة المنكوبة.. ووفاة 5 من بعثة اليونان للإنقاذ

فريق النشرة

حذرت وكالات تابعة للأمم المتحدة، اليوم، من مخاطر انتشار أمراض بينها الكوليرا، بين الناجين في مدينة درنة الليبية، والتي أخفى الإعصار دانيال أحياء كاملة فيها الأسبوع الماضي، في وقت أعلن رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، وفاة 5 عناصر وإصابة 10 آخرين من فريق الإنقاذ التابع لبلاده في ليبيا، إثر حادث سير.

وقالت بعثة الأمم المتحددة هناك إن المتضررين الذين بات 30 ألفًا منهم بلا مأوى، بحاجة ماسة إلى المياه النظيفة والغذاء والإمدادات الأساسية.

ولفتت البعثة، بحسب ما أورده موقع فرانس 24 نقلًا عن وكالة الأنباء الفرنسية، إلى تزايد خطر إصابة الناجين بالكوليرا والإسهال والجفاف وسوء التغذية.

وقالت بعثة الدعم في ليبيا إن "فرقًا من تسع وكالات تابعة للأمم المتحدة انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية على الأرض لتقديم مساعدات، ودعم للمتضررين من الإعصار دانيال والفيضانات".

لكنها حذرت من أن المسؤولين المحليين ووكالات الإغاثة ومنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة "يساورهم القلق بشأن خطر تفشي الأمراض، خاصة بسبب المياه الملوثة ونقص الصرف الصحي".

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان، إن "الفريق يواصل العمل لمنع انتشار الأمراض، والتسبب بأزمة ثانية مدمرة في المنطقة".

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن "فرق يونيسف قامت بتسليم مستلزمات طبية لمقدمي خدمات الرعاية الأولية لدعم 15 ألف شخص لمدة ثلاثة أشهر"، بينما قامت مفوضية اللاجئين بتوزيع إمدادات تشمل بطانيات وأغطية النايلون وأدوات المطبخ على 6200 أسرة نازحة في درنة وبنغازي.

وأضافت "حتى الآن، تم توزيع حصص غذائية على أكثر من خمسة آلاف أسرة من خلال برنامج الأغذية العالمي، وتم شحن 28 طنًا من الإمدادات الطبية بدعم من منظمة الصحة العالمية التي تبرعت أيضًا بسيارات إسعاف ومستلزمات طبية".

في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس وفاة 5 من فريق الإنقاذ الذي أرسله إلى ليبيا إثر حادث سير. وقال ميتسوتاكيس على "إكس"، بحسب ما أورده موقع الشروق، "حزينون على أعضاء البعثة اليونانية، أفكاري مع عائلات الضحايا والجرحى العشرة"، كما نقلت وكالة الأناضول.

من جهته، أوضح وزير الدفاع اليوناني نيكوس ديندياس، في بيان، أن 3 من ضحايا الحادثة هم عناصر بالقوات المسلحة، فيما الاثنين الآخرين من المدنيين.