الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
-

نص كلمة السيسي في افتتاح مشروع بشاير الخير 26/9/2016

منشور الاثنين 24 أكتوبر 2016

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمحولي في البداية إن أنا النهارده أوجه لكم جميعًا وللشعب المصري كل التحية والتقدير.

واسمحولي كمان إن إحنا نقف جميعًا لمدة دقيقة حداد على ضحايا، ضحايانا، ضحايانا إللي غرقوا في المركب اللي كان بيعمل هجرة غير شرعية، اسمحولي..

اتفضلوا يا فندم.

الحقيقة مفيش عندنا مبرر أبداً ولا عذر، مفيش عندنا مبرر ولا عذر، إن يسقط مننا ضحايا، زي ما سقط كدة أكتر من 160 إنسان، من مصر ومن برة مصر، وده أمر الحقيقة، لابد، لابد، ان احنا نتصدى ليه بكل قوة.

أنا مش بتكلم على الدولة بس الحقيقة، أنا بتكلم عالدولة وبتكلم عالمجتمع، لأن المسألة دي، مش هينفع فقط إن الدولة تقوم بجهد فيها، إحنا بنتكلم على تقريباً حدود برية وبحرية، ما يقرب من 5000 كيلو أو أكتر، وبالتالي الجهد المطلوب عشان نأمن هذه الحدود ونمنع تهريب عبر الحدود سواء كان من خارج الحدود المصرية أو من داخل مصر  للخارج ده جهد ضخم جدًا جدًا و مش ممكن أبدًا الدولة تقدر تحكمه بنسبة 100% .

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسى بتاريخ 24 فبراير 2016

أنا بقول كدة عشان إحنا كلنا متألمين مفيش كلام على إن حد مننا يبقى يسقط مننا ضحية بأي شكل من الأشكال مش بس على أد الواقعة بتاعة غرق المركب دي، لا.

فعشان كدة بقول إن إحنا يعني كدولة بمؤسساتها كلها معنية وملتزمة بأن هي مش بس تحمي حدودها وتمنع الموضوع دَوَّت، لأ هي كمان في مجتمع معاها لازم يساهم بدوره في إن إحنا الكلام ده مايحصلش بالطريقة دي مرة تاني.

لكن خليني اتكلم في الموضوع ده شوية وأقول إيه.. هو في أمل ولا مفيش أمل؟ لا، في أمل، وانا هتكلم تحديداً عن المنطقة اللي حصل فيها الواقعة ديّت.

وأنا بكلمكو دلوقتي بيتعمل مشروع لاستزراع سمكي قد يكون الأكبر على مستوى مصر، وأنا بكلمكو دلوقتي، إحنا المفروض أن هو في خلال شهر اتنين، تلاتة بالكتير يكون خلص، إحنا بنتكلم في ست مصانع لصالح الاستزراع السمكي. تعليبه وتجهيزه والتلج بتاعه والفوم بتاعه وكل حاجة، وحوالي في المرحلة الأولى بنتكلم على 2500 حوض للااستزراع، ده معمول لمين.

لما آجي أقول أحل مسألة في البرلس في كفر الشيخ، عشان الناس اللي موجودة هناك يبقى عندهم أمل بجد، أنا هقول كلام، لكن الكلام ده بيترجم لواقع بياخد وقت. وده اللي أنا بقوله رسالتي لأهل البرلس ولأهل كفر الشيخ وللمناطق اللي هي بتخرج منها وبتنظم للأسف الهجرة منها للخارج.

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي في ذكرى السادس من أكتوبر 5/10/2016

أنا عايز أقولكم إن أي شاب من شبابنا عشان يطلع يعمل كدة بيدفع مبالغ كتير. سواءً كان هو بيدبرها بنفسه أو بيستلفها.

 يا جماعة.. يا جماعة بلدنا أولى بينا، بلدنا أولى بيينا. وبصراحة بردو، إحنا مش سايبنكم. بس عقبال ما هاننجز، أنا بقول، بدأت الموضوع بتاع المزرعة السمكية ده بقالنا اكتر من سنة وشوية. زي منا قلت كدة عشان ابدأ المشروع ده بقالنا اكتر من سنتين بنتكلم فيه عشان انهاردة بعد سنة ونص أو سنتين نيجي نلاقيه كدة، وجهد مشترك من الجميع.

اقرأ أيضًا: نص خطاب السيسي في ذكرى السادس من أكتوبر

فارجع بس تاني للموضوع بتاع الهجرة الغير الشرعية..

إحنا ليه هانتحول كدة؟ نسيب بلدنا..

هو مافيش شغل فيها؟

طب أنا بقول لكم لا والله فيها شغل.

والكلام ده مش بقوله عشان أنا موجود في موقعي ده. لأ أنا بقوله وانا مسؤول أودام ربنا سبحانه وتعالى وأودامكم على اللي انا بقوله ده، لأن كل انسان بيسقط، ده في رقبتي أنا، أو في رقبتنا كلنا مع بعض خلوا بالكم. وإحنا مسؤولين إن إحنا نديهم الأمل.

فأنا بقولكم، وأنا بكلمكم دلوقتي، في عمل، جهد، عمل كبير جداً بيتم في كفر الشيخ لصالح العمل ده، بس عقبال ما بيطلع للناس مش هيطلع في يوم وليلة، المسألة كلها، سنتين. المشروع اللي أنا بتكلم عليه ده ومشاريع أخرى أنا هتكلم بردو عليها، أنا بقول في كفر الشيخ، إحنا كمان شهرين نفتتح المشروع ده.

أقل من فرد أو اتنين يشتغل في ال 2500 حوض دول يعني 5000 او 6000 إنسان. ال6 مصانع اللي بتكلم عليهم دول مايشتغلش فيهم في المتوسط 100 إنسان في المصنع يعني 600 إنسان. أنا بتكلم على العمل المباشر، لكن في أشغال أخرى غير مباشرة ممكن تبقى متاحة. سايب بلدك لييييه؟

طيب..

أرجع تاني للمنطقة الصناعية اللي بتتنظم في كفر الشيخ. وأنا بكلمكم دلوقتي في من 6 ل 8 مصنع جاهزين للعمل. كل مصنع ماياخدلوش 100 ولا 200 إنسان؟ ياخد!

والمنطقة لو إحنا، لو احنا انتبهنا كمسؤولين، على أن تحطيم البيروقراطية وإنهاء المسألة،و.. طب أنا هقولكو على حاجة..

أنتو فاكرين المشروع ده أنا مكنتش متابعه؟

المفروض احنا كنا في العيد الصغير والعيد الكبير نيجي هنا، في ليلة القدر في العيد الصغير نفتتح، وفي العيد الكبير قبل ال، في الوقفة. لكن مكانش لسه خلص.

أقولكم على الناس اللي ساهمت كل واحد ساهم بكام، من رجال الأعمال ومن البنك الأهلي ومن القوات المسلحة.. أنا مقصدش بكلمة أن أنا أقولكو معناها إن أنااا، لااا.. كل مسؤول.. كل مسؤول.. إن ماكانش هايركز في عمله، وينتبه عشان ينجز المهمة بتاعته في ظل تحديات ضخمة بتمر في مصر، مش هانتحرك لأودام. وأنا بقول كدة ليه. عشان هاتكلم عن المنطقة الصناعية بتاعت كفر الشيخ.

وإحنا شغالين هناك بقولهم إيه، وإنتو شغالين، قولولي أخبار الطرق اللي هناك أيه في المحافظة؟.. ده في طريق راصد للساحة طب خلوه ينهيه، ارصفهولي، 16 كيلو؟ مش كدة؟ ارصفوا الطريق ده.. طب ايه كمان؟ شوفوا عشان نحل وإحنا داخلين نفتتح المشروع نكون عملنا حاجات كتير، كل ما يمكن عمله نكون عملناه بالمرة.

المنطقة الصناعية أعرف أن هم متأخرين المحافظ مع اجهزة الدولة في عملية تحديد الارتفاعات مش كدة ولا ايه؟ لأ يا جماعة، وبالتالي تتأخر المصانع دي في إنها تفتتح وتشتغل وتفتح أبواب رزق للناس.

المواضيع مابتنتهيش في الدولة بطريقتنا التقليدية، لن نطلع أودام، لا، ده الموضوع تفضل قاعد عليه لحد ما تخلصه.المشروع بتاعك، البرنامج بتاعك، المصنع بتاعك. المنطقة الصناعية بتاعتك. لكن إحنا بالطريقة دي مش هيبقى صح، هناخد وقت كتير، وإحنا ماعندناش وقت أبدًا نضيعه.

أنا برجع تاني للمنطقة الصناعية في كفر الشيخ وبقول، لا، تتكسر كل القواعد لإنجاز المهمة.. تتكسر كل القواااعد لإنجاز المهمة!

(تصفيق)

ده مثال لكسر القواعد، ده غير المشروع اللي عملاه الدولة لل170 ألف وحدة سكنية للمناطق الخطرة، ده حاجة مختلفة خالص، ده نموذج تاني بنقدمه على ان المجتمع يستطيع مع الدولة باجهزتها لما تحط إيديها في إيدين بعض نشوف المشروع ده. طب المشروع ده بسيط؟ أنا هقولكم المشروع ده ايه..

المشروع ده 1600 وحدة ويزيد، يعني 1600 أسرة، عملنا معاهم أيه؟  عملنا معاهم أننا أدخلنا البهجة والفرحة عليهم، وغيرنا حياتهم وحياة ابناءهم، ده أمر بسيط؟ ده أمر مش بسيط، ده أمر مش بسيط، طب تتضافر فيه الجهود؟ ماهو.. اتحطت الايدين، بقت في آلية، آلية ممكن تشتغل، لما أنا جيت قلت، لو كل قيادة عسكرية في مناطق، خدت نطاق المسؤولية وابتدت تعمل فيها مشاريع، هنقدر نعمل حاجة مع الدولة كمان، مع الدولة كمان.

فهنا انهارده في المنطقة الشمالية، انا بس بالمناسبة بقول لمحمد الزملوط{قائد المنطقة الشمالية العسكرية}، طب ما في 1500 وحدة في الضبعة يا محمد! مش كدة ولا ايه؟ منا بقولك بس علشان بردو الناس تبقى، اتفضل يا محمد، في 1500 وحدة بيت بدوي بيتعمل في الضبعة.. بقالنا سنة ونص متأخرين يا كامل.. ماشي.. متأخرين ياخويا.. فأنا عايز اقول بردو بيتعمل هناك فين في الضبعة، في مكان تاني.

وإحنا بنتكلم كدة كل مصر بتتغير، أنا قلت في الأول السؤال في أمل ولا مفيش؟ لا في أمل! بس احنا مش هنقدر نعبر كل التحديات ونخلص عليها في سنة واتنين وتلاتة واربعة، لأ، هتاخد وقت.. بس أنا بكلم المسؤولين وبكلم القادرين. لما رجال الأعمال حطوا إيديهم معانا هنا. لما البنوك حطت معانا هنا، وأنا هقول اسم بشكره شخصيًا، الأستاذ هشام عكاشة، انا بشكره شخصياً.

(تصفيق)

أنا بشكرك صحيح، لأن البنك الاهلي، اتفضل اتفضل يا فندم، لما كنت براجع الموقف مع المسؤول هنا، بقوله أخبار ال احنا ماشيين ازاي لأن إحنا الالتزام اللي عملناه كدولة قلنا ان القوات المسلحة تقوم، المحافظة تسلم الارض، يعني تقدم الارض والمرافق، والقوات المسلحة تبتدي، ونحفز رجال الأعمال وكل من يستطيع أن يساهم في الفكرة، ولو في مشكلة خلاص إحنا موجودين مع بعض يعني، فمشيت الامور، فأنا كنت براجع الموقف فبقولهم اخبار التبرعات ايه؟  فوجدت ان أكتر المساهمين هو البنك الأهلي المساهم في هذا المشروع.

المشروع تكلف مئات الملايين، لكن البنك الاهلي، كله ساهم صحيح، الجيش، ورجال الاعمال، وكل من قدم يعني، لكن البنك الاهلي كان اكتر المساهمين في هذا المشروع، وكنت بسأل بردو قبل من حوالي اسبوعين كدة، فبقول اللي كان قائم عالموضوع اخبار ال، اخباركو ايه؟ قالي في 40 مليون جنيه ناقصين، فبقوله هتعمل ايه؟ قالي انا كلمت الاستاذة منال في البنك الأهلي وهم هيدوني ال40 مليون جنيه.

انا بقول الكلام ده ليييه؟

هنا، بقول أسماء وأنا قاعد في المكان ده. عشان اقول لحضرتك أنك أنت، مش هقولك متشاف، لكن ربنا سبحانه وتعالى مش هيضيع ابدًا اللي أنت عملته لإدخال الفرحة على قلوب 1500 اسرة، يعني في المتوسط، لو قلنا 5، 6، بتتكلم في 9000 ولا 10000 إنسان، هيباتو انهاردة المفروض، مبسوطين وفرحانين ومطمنين، إن هم عايشين في بيت كويس بالشكل اللي إحنا فيه، وبردو لما جينا قلنا نفرشه، الفرش اللي انتو بتشوفوه ده، هو الهدف منه أن أنا اقوله انسى خالص حياتك اللي فاتت.

بقوله انسى ليييه؟ والكلام ده لينا كلنا وللمجتمع. عشان احنا إذا لم نتضافر مع بعضنا البعض عشان نغير واقع الإنسان الصعب للناس اللي هي ظروفها صعبة. لما بنحط ايدينا مع بعضنا كدة، هو بيشعر ان المجتمع مش آآ يعني آآ لا يتخلى عنه.. لا يتخلى عنه، ده شايفه، وبيساهم، وبيـ..

وبالمناسبة بقى.. بدل اتكلمت على البنوك

يعني.. ماينفعش ناخد ال..

يعني معرفش تعملوها ازاي..

اللي هي الفكة.. الخمسين قرش والجنيه اللي في المعاملات، وتتحط في حساب لصالح حاجة زي كدة.. يعني انا بصرف شيك ب 1250 ولا 1255 ونص.. ولا وتمانين قرش.. واي حاجة..

مقدرش اخد الفكة دي؟

ده هيحقق رقم كبير جدًا... نحطه في مشاريع زي كدة، ويبقى كل الناس.. أصل الناس في مصر عايزة تساهم، بس الآلية فين؟ الآلية يعني إيه؟ يعني هوصل اللي أنا عايز اقدمه ده ازاي؟ مش قادر.. مش عارف.. تحيا مصر؟ ماشي.. الجمعيات الخيرية؟ ماشي.. بس في آلية أقوى.. أنت بتتكلم في معاملات ل 20 ، 30 مليون انسان.. لو كل واحد الفكة دي كانت جنيه وتسعين قرش وكدة كانت بتتكلم في 10 ، 12 مليون جنيه، ممكن يبقوا رقم مع عدد المعاملات.

لو سمحتم.. لو سمحتم.. أنا عايز الفلوس دي..

إزاي آخدها انا معرفش علشان نحطها للنا.. آه أمال ايييه؟!  

(تصفيق)

آآآيوووة!

هو انت تفتكر ابننا وبنتنا اللي هنا الي في المجتمع ده هيبقى زعلان مننا من المجتمع بتاعه؟ ولا هيقولك المجتمع ماتخلاش عني؟

 هو.... بسم الله الرحمن الرحيم "وألف بين قلوبهم" إزاي التأليف؟ هو ربنا سبحانه وتعالى يلهمنا الفكرة، وزي ما قالنا، أحد رسل، أحد أركان الاسلام الزكاة؟ طب منها ان هو الزكاة ده تتاخد عشان المجتمع يبقى متماسك مع بعضه، فانتوا، إحنا لما بنعمل كدة احنا بنحل مسائل، وحاجة جميلة جدا جدا.. مش بس الصلاة في الجامع، ومش بس الحج والعمرة، لأ كمان الإنسان ده. اللي أنت تستطيع أنك تدخل الفرحة عليه ده أمر عظيم جدا جدا وله أجر كبير جدا عند ربنا.

فانا... في امل؟ 

آآيييوة.. أمل كبيييير!

ولو انتو بتشوفو التحديات والهجمات اللي بتتعمل عليكو تعرفو أن الناس شايفه أن أنتو، أن مصر، مش عايزة تبقى دولة لاجئين، عصية على انها تبقى دولة لاجئين. وبالتالي الضغط جامد. والجهد جامد ضدكم يا مصريين. لازم تكونوا عارفين كدة! بس احنا كمان لازم نشتغل ونشتغل ونشتغل عشان نغير الواقع اللي احنا فيه.

انا قلت المزارع السمكية مزرعة في كفر الشيخ ومزرعة في شرق بورسعيد، المزرعة اللي في شرق بورسعيد، هتكلم عنها باختصار، احنا بتكلم على مزرعة، على 23 ألف فدان، 23 ألف فدان، اللي أنا بقولهولكو ده، مش حاجة إحنا بنخططها، ده حاجة إحنا شغالين فيها بالفعل. وقلتلكو أن في مزرعتين قربنا نخلصهم مزرعة كفر الشيخ في بركة غليون، والمزرعة دي، وأنا بكلمكوا بردو تاني عشان كفر الشيخ للمنطقة اللي حصر فيها الواقعة دي.

بقولكو تاني.. في أمل كبير هناك.. بنتكلم على البحيرة نفسها، بنتكلم على الكورنيش عشان نعمل مشروع حضاري متكامل للمنطقة دي يشغل الناس فيه ويبقى متنفس لأهل كفر الشيخ. ماتسيبوش بلدكم وتمشوا، أنتوا تقدرو تبنوها، انتوا تقدروا تبنوها. بس حطوا إيديكم في إيدينا وثقوا ان ربنا سبحانه وتعالى هيوفقنا إن إحنا نعمل ده.

يعني مدينة الأثاث في دمياط.. ما إحنا بردو عايزين، يعني، يعني بردو لما قلت إن المجتمع كله يتكاتف في إعطاء الامل من فضلكم الإعلام محتاج مننا بردو جهد علشان يحيي الأمل ده..

مدينة الجلود في الروبيكي.. ده أنا بتكلم كدة عن المناطق الصناعية اللي بنعملها، ومدام اتكلمت عن المناطق الصناعية اسمحولي أقولكم، إحنا هانشتغل في المناطق الصناعية بشكل مختلف عن اللي احنا فيه قبل كده. أنا بتكلم على الصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وكلامي مع وزير الصناعة والتجارة من شهر إن إحنا هيئة التنمية الصناعية مش على اد إنها تطرح أرض، وبعدين المستثمر الصغير، أو اللي هو عايز يعمل مشروع صغير يبتدي يمشي مسار كبير أوي أوي في الحصول على الأرض ثم إن هو ياخد قرض ثم إن هو ياخد ترخيص.

قلتله لا إحنا المرة دي هنعمل الآتي، وأنا بقولهالكم عشان تعرفو إحنا، يعني، كدولة مش هانتخلى عنكم، مش هنتخلى عنكم! قلتله لا أنا عايز انهاردة تعلن للشباب، عشان حتى الـ 200 مليار اللي احنا قلنا عليهم دول، طب الناس هاتاخدها إزاي بالطريقة اللي احنا ماشيين بيها دي؟ ده هياخد وقت كبير اوي! قلتله لا. إحنا المناطق الصناعية اللي بنتكلم عليها، نطرحها على انها.. آآممممم.. مش عايز التعبير بالانجليزي يعني، عايز اقول يعني، تفتح وتشتغل.. تفتح تشتغل.. فأنت اطرح على الناس من خلال دراساتك بطلب السوق ايه، إيه المشروعات اللي إحنا عايزين نعملها في مجال النسيج في مجال الل ايه.. مش كدة؟ مش كدة؟ وأنا مستني من العرض بتاع الموضوع دوّت.

طيب..

هنقول ايه؟

لا انا مش هطرح عليك المشروع، الأرض، وأسيبك أنت تخش في دوامة تجيب ترخيص وتجيب وتجيب تقعدلك سنة ولا اتنين، لا مش هايحصل، أنا هطرح عليك مشروع اكنك بتاخد شقة زي دي كدة. أنا هديك الارض بالمنشأة المخصصة بيها بالرخصة بتاعتها بال أيه؟ بالرخصة بتاعتها.

(تصفيق)

يعني إيه؟ يعني الترخيص هنا لاعمال النجارة.. هتاخد الأرض بالمنشأة برخصة النجارة، يلا.. اشتغل..

هتعمل هنا حاجة لغزل النسيج.. حاجات صغيرة و.. ومتوسطة، اللي هي مش هيبقى في منها مشكلة مع المستثمر في أن هو لا عايز يعمل تصميم كبير أوي. أنا بتكلم عن الحاجات اللي هي المتناهية الصغر والصغر والصغيرة، لا أنا هعمله ده واجهزهوله بحيث أن الارض تبقى جاهزة.

والكلام اللي أنا بقوله ده هيحصل! الكلام اللي بقوله ده بفضل الله سبحانه وتعالى هايحصل!  وهعمله! وهتشوفوا واحنا بنفتتحه! ليه، لأن احنا بالطريقة دي هناخد وقت كتير أوي علشان الأمل ده يوصل للناس والناس دي تشتغل. فلأ احنا مش هنـ.. مسارنا الطبيعي غير صااالح للتغلب على التحديات اللي إحنا بنقابلها.

بقول الكلام ده لكل محافظ. بقول الكلام ده لكل وزير، وبقوله لنفسي، انا مسؤول. مسؤول على إن إحنا نحيي الأمل لكل إنسان في مصر مش بالكلام، بالعمل والانجاز.

احنا.. جابوا هنا في الفيلم جزء عن الفايرس C وانا كنت قلت ساعة لما تصدينا لهذا الموضوع ان احنا عندي حلم ان مصر اللي فيها اكبر نسبة من المرض ده ينتهي خلال السنتين. وانا بكلمكو دلوقتي مفيش قوائم انتظار للفايرس  C لدى وزارة الصحة.

(تصفيق)

 انا بكلمكو كلام حقيقي، مفيش قوايم انتظار لمرضى الفايرس C لدى وزارة الصحة. ويبقى إن إحنا محتاجين حاجتين، نراجع تاني ونعمل فحص لشرايح المجتمع كلها بالكامل، ونعالج اللي بنكتشفه وإحنا كنا قلنا إن الجيش والشرطة الشباب اللي بيخش يتم فحصه ويبقى عنده يعالجه، ونستمر على كدة، ونستمرر على كدة، ونستمررر على كدة. ثم جهد الدولة كوزارة الصحة في هذا الإطار.

طيب..

إحنا إن عملنا ده بس ولازم اعترف أن في مجتمع مدني شغال في هذا الموضوع بشكل أدهش.. أدهش.. العالم كله ازاي المصريين في خلال مدة صغيرة جدًا جدًا تراجعت معدلات الإصابة وحصل علاج بهذا الحجم الكبير من المصابين بهذا المرض ولكن يبقى إن إحنا محتاجين الوقاية الوقاية وطرق الوقاية أنها تبقى موجودة وثقافة الوقاية من المرض ده وغيره تبقى موجودة عندنا عشان يعني مش بس نوصل للمعدلات اللي هي العالمية في الاصابة، لأ، عشان ينتهي خالص المرض ده وغيره من عندنا.

أنا اتكلمت على ال.. وانا بكلمكم كدة.. مع وزير الشبا.. مع وزير الاسكان من كام شهر قبل ما نطرح الطرح بتاع الخاص بالإسكان الاجتماعي.. كان كل اللي بنقدر نقدمه أو الدولة بتقدمه قبل كدة عدد محدود جداً من المساكن دي، أنا بتكلم على الأمل.. احنا مفيش حد تقدم لنا اسكان اجتماعي، و.. يونيو هنكون خلصنا؟ يونيو القادم ده.. يونيو القادم ده.. معلش.. يونيو القادم ده هنكون بنقدم 600 الف وحدة، 600 الف شقة، معمولة بالمستوى اللي احنا بنشوفه زي ده. واللي زي اللي احنا شوفناها قبل كدة في الاسكان الاجتماعي شغالين دلوقتي،.

انا بتكلم في 600 الف وحدة سكنية، وانا بكلمكو دلوقتي في 75 الف من 160 الف شقة بيتعملوا للمناطق الخطرة.. الخطرة يعني إيه؟ اللي هم جابوا الصور بتاعتها في بداية العرض ده والشكل ده، أنا بقول إن ال موضوع ده هنخلصه، ال 65 ألف شقة دول، هيخلصوا على يونيو القادم، لكن المشروع كله للانتهاء من 300 منطقة على مستوى الجمهورية إن شاء الله في يونيو 18.. يونيو 2018 هنكون خلصنا الكلام ده.

إحنا بنتكلم دلوقتي في حاجة تانية، وانا كنت بكلم السيد وزير الإسكان فيها من يومين بقوله طب ماناخد شرايح تانية يكونوا اعلى شوية من الاسكان الاجتماعي، كنا اتكلمنا في الموضوع ده من شهر ونص او شهرين وبعدين قال أنا خلاص بقى في تصور متكامل نطرحه عالناس وأنا بطرحه عليكم دلوقتي.. اللي هو دخله اكتر من 2000؟ 3000.. بس هيبقى اكتر شوية لان الدعم هيبقى اقل، هنعمل، طب عايزين مليون شقة.. هعملهم.. ان شاء الله.

(تصفيق)

يعني طبعا انا بقول الكلام ده كله ليه؟

سايبني وماشي ليه؟

سايبها وماشي ليه؟

سايبها وماشي ليييه؟

تزعلنا وتزعل أسرتك وتزعل مصر كلها عليك ليه؟

وأنا بكلمك كدة طب محنا مش سايبينك خالص؟.. مش أنا اللي مش سايبك.. بلدك مصر مش سايباك.. هو تكافل وكرامة مش رايحين لواحد ونص مليون، واحد ونص مليون يعني كام أسرة؟ لما بنتكلم في الضمان الاجتماعي مش بنتكلم في 2 ونص مليون، مش بتكلم في المعاشات ان الحد الادني 500 والعلاوة 125، لأ.. اومال إحنا قاعدين بنعمل إيه؟ احنا عشانكم موجودين، وهنفضل نشتغل لآخر لحظة وبكل قوة.

فمن فضلكم لكل المصريين للمجتمع كله، الجمعيات الخيرية، لو سمحتم، لرجال الأعمال لو سمحتم، للحكومة لو سمحتم، كلنا نحط إيدينا في إيدين بعض، التحديات كتير أوي في مصر صحيح، لكن والله هي أبدًا ماهتكون كتيرة لو كلنا حطينا، ماحدش كان يحلم أبدًا أنه يشوف اللي إحنا شايفينه دلوقتي، لا يمكن، لكن ببساطة خالص، تم انجازه، وغيره وغيره هتشوفوووه.. فـ...

الأورمان تشد حيلها شوية.. ههه يا فندم حرام يعني، ههه. إدو الأمل.. ههههه طيب ماشي.. اتفضل يا فندم.

طيب..

أنا بردو اتكلمت عن الأمل يا ترى إحنا بنتكلم عن المشروعات الصرف الصحي للقرى المصرية، وإحنا لما بدأنا نشتغل في الموضوع، كانت 15% من القرى دي فقط، مش كدة ولا ايه؟ طيب خلاص، وزير الاسكان بيقولي كانوا 12ونص% مش 15، لكن انا هقول 15. احنا بنتكلم على ان احنا يونيو 18 هنكون وصلنا ما يقرب ل 50% لقرى مصر صرف صحي. مش هنسيبكم.. مش هنسيبكم.

في القرى أكثر احتياجاً، ده في برنامج ضخم جدا معمول من تحيا مصر، ومن القوات المسلحة، ومن الجمعيات الخيرية، عشان.. ياريت كنا جبنا حاجة من القرى دي، البيوت اللي كنا بنجهزها من القرى دي، عشان نوري الناس أن في أمل، في أمل كبير أوي، بس طبعاً سنتين في عمر الدول، وتلت سنين في عمر الدول، وخمسة، مش كتير.. سنتين وتلاتة وخمسة في عمر الدول مش كتير.

الواحد ونص مليون فدان وإحنا اتأخرنا في طرحهم حتى الآن، وأنا بوعدكم إن خلال اكتوبر القادم هيتم طرح على الاقل الشريحة الاولى 500 ألف فدان بشكل متكامل للناس عشان نتقدم ونشوف هنعمل ايه.

النقطة التانية اللي أنا عايز اتكلم معاكم فيها، الأسعار.

وأنا.. أنا متابع الموضوع ده كويس لأن إحنا منكم يعني مش بعاد. بس خلوا بالكم من اللي هقولو، وأرجو أنكم تنتبهو ليه كويس..

الموضوع مش زي ماهو مطروح فقط أن التجار يعني طمعانة اوي، لأ مش كدة بس. لازم نعترف إن إحنا خلال ال5 سنين اللي فاتو دول، حجم الاموال اللي بقت في ايدين المواطنين زادت زادت إلى اكتر من 200 مليار جنيه عما كان.

هقول تاني وعشان الناس اللي هم الموضوع ده يعرفو ليه إحنا كدة وهنعالجه إزاي..

يعني إيه الكلام ده، إحنا زدنا في مرتبات الحكومة سنوياً 150 مليار جنيه، انا بتكلم عن الحكومة، مابتكلمش على لا قطاع خاص ولا اي حد تاني. 150 مليار جنيه، وزودنا القيمة الإجمالية اللي اتضافت للمعاشات لو انا فاكر كويس 53 مليار جنيه.. أو 50 مليار جنيه مع ال 150 يبقى 200 مليار جنيه. ده بقى قدرة شرا.. قدرة الشرا دي لازم يقابلها عرض زيادة، ده ماحصلش. لأن انهاردة بعد ما كنا نقدر نشتري على مدار السنة ب 300، 400 مليار جنيه اللي هي الشعب المصري كله يشتري من سوق احتياجاته ب 300.. 400 مليار جنيه، عالأقل انا بتكلم وانا متأكد من اللي أنا بقوله، إن القطاع الحكومي لوحده الناس اللي بتقبض زاد قدرتها على الشرا بمقدار 200 مليار جنيه سنوياً.

طب هل المعروض من السلع زاد على ده؟ لأ! وبالتالي الاسعار تضخـ.. زادت، الأسعار زادت.. وانا بقول كلام وأرجوا إن الاقتصاديين أن هم يراجعوني في لو أنا بقول كلام بعيد عن الواقع. مع اعتبارات اخرى، مع أسباب اخرى، زي سعر الدولار، مع أسباب أخرى إن مفيش آلية حقيقة لضبط الاسواق. مفيش.. مش مفيش عشان الحكومة دي.. أومال الفرق بين الدول المتقدمة وبين الدول الغير متقدمة إيه؟ إن الدول المتقدمة عملت أليات مستقرة لإدارة اسواقها ولضبط أسواقها في كافة المجالات مش السعر بس حتى في مستوى الجودة، ده اللي إحنا محتاجين نبقى عارفينه وإحنا بنتعامل مع المسألة علشان كتير مننا بيتناول الموضوع بيقولك الموضوع ده أنتوا ماحلتهوش ليه؟ أنا عشان أحل الموضوع ده لازم ازود المعروض، والمعروض يكون زايد بشكل مناسب في سعره مش بستورده بس من برة. وعشان كدة في برنامج بيتنفذ دلوقتي لزيادة المعروض من السلع اللي هي بتمس المواطن اللي هي الخضروات اللي هي الفواكه اللي هي اللحوم.

بس أنا بقولكم..

مع جهد الحكومة اللي لازم يتضاعف لضبط الاسعار اكتر من كدة، وأنا بقولكم أنه خلال شهر أو شهرين، حجم السلع اللي إحنا هنزلها كدولة علشان تخلي المعروض مناسب للمطلوب، هيكون حجم معتبر، والأسعار بفضل الله سبحانه وتعالى يتم السيطرة عليها تاني.. أنا بقول بغض النظر عن سعر الدولار! بغض النظر عن سعر الدولار.. وده التزام من الحكومة للشعب المصري. لكن انا حبيت أقول لازم المعروض يزيد علشان يكافيء الطلب المتزايد نتيجه قدرة الشراء اللي  زادت عندنا من اللي أنا بتكلم فيه ده.

إحنا بنتكلم عن اجراءات عادلة وإجراءات لخطة متوسطة المدى وبعيدة المدى. لما بنتكلم إن أنا عايز أعمل مشروع لـ100 ألف صوبة زراعية الهدف منها إن حجم المعروض في فترة زمنية قليلة يتضاعف..

اتكلم بتفاصيل اكتر؟ حاضر..

 إحنا بنزرع تقريبا الخضار على 800 الف فدان في مصر. بيضيع منه من 30 لـ 40% من هذا الانتاج اثناء تداوله من الغيط او من الحقل بتاعه لغاية لمايصل إلى المستهلك، يعني انا تقريبا بزرع كدة، اللي بستفاد من الـ800 الف حوالي 500 ألف فدان. ده اللي بيوفر الخضار للمصريين.

انا لما بتكلم انهاردة في 100 الف صوبة، الصوبة تقريبا إنتاجها بيعادل من 5 لـ 10 فدان، وبقول من 5 لـ 10 ليه. لأن الصوبة حسب حجمها، لكن هي بتدي انتاجية قد تكون 10 امثال ويزيد من نفس المساحة المخصصة للفدان، فلما أعمل ده، ده حلم، اللي أنا بتكلم فيه ده حلم.. اللي انا بتكلم فيه ده ايه يا فندم؟ يا مصريين ده حلم! محدش يعمل 100 ألف صوبة ابداً! إلا إذا كان عايز يحل المسألة بجد لأهله! عايز يحل المسألة مش بس أنه يوجد لهم سلع، لأ يوجدلهم كمان عمل، لأن لو كل صوبة انهاردة بيشتغل فيها من 2 ل 3 إنسان أو بني آدم، يبقى بتتكلم في 400 ألف فرصة عمل مباشرة، غير بقى الناس اللي هتنقل الكلام ده وهتعلبه، وقصة تانية خالص..

اللي أنا بتكلم فيه ده، إن شاء الله، إن شاااء الله، ان شاااء الله، هيكون خلصان خلال سنة ونص على الاكتر، سنة ونص على الاكتر. وبتكلم عشان الناس تطمن إن الدنيا مش متسابة، وفي تخطيط وفي تصور لمعالجة حقيقية لأزماتنا، بشكل، يعني، غير مسبوق، أنا بتكلم على دولة مش بتكلم على مستثمرين بتشتغل وقطاع خاص بيشتغل وهو مطلق اليد تماما إنه يعمل في مصر.

وبالمناسبة دي، أنا هتوقف على حاجة هقولهالكم.

أنا خلال الشهرين اللي فاتوا كان في هجمة شرسة جداً على الدولة وعلى القوات المسلحة..

معقول؟!

معقول؟!!

ده جيييشك..

جييشك أنت..

مش جيشي أنا..

جيش مصر.. مش جيش حد تاني..

(تصفيق)

حد يشككوا؟!  حد يشككوا؟ يعني الي اتطلب من الجيش، وأنا الكلام ده المفروض ماقولوش كتير يعني بس هقولكو، لما قالولي في 27 يناير، في انعقاد للمجلس الأعلى، وأنا مابقولش سر، للقوات المسلحة، عندما كنت اتناقش معهم فيما يحدث في مصر. إن احنا مابناخدش فيال.. يعني القرار في المؤسسة بيكون قرار علمي وبيتم فيه توافق، وخيارات مختلفة وبعدين يتم ال.. آآ التصويت عليه. فقلتلهم التحديات اللي موجودة في مصر ضخمة جدا جدا جدا، وقعدت اتكلم في حدود ساعة 45 دقيقة على تفاصيل التحديات اللي موجودة في مصر، فقلتلهم يعني أنا شايف، وانا بقولكم الكلام ده، أن ده امر هيبقى مشكلة لأي حد يقود الدولة المصرية لسنين طويلة قادمة..

وأنا بقولهالكم يا مصريين عشان تبقوا سامعينها.. لكن انا أثناء، فهم قالولي، لا خيار، لا خيار  ده رأينا، كمجلس أعلى في هذا الظرف كمسؤولين عن الأمن القومي المصري، والحفاظ على الدولة المصرية، فقلتلهم لا خيار لديكم غير إن أنتم تحطوا ايديكو معايا في إعادة بناء الدولة المصرية زائد مهام الحفاظ على الحدود والامن القومي وكل حاجة، ده كان الشرط. لأن أنا كنت بقول انه لابد يبقى في ذراعين، ذراع الدولة وذراع اخرى، فكان لابد انهاردة، الذراع الاخرى، المستثمرين ورجال الاعمال والقطاع الخاص وكل له عمله وبكل التقدير وبكل الدعم من جانبنا وإحنا، أنا بقولكم كلام مسؤول بردو، مفيش حد يتصور أن أنا مش داعم لكل مستثمر شريف مخلص بيعمل لصالح وطنه وبيعمل لصالح مصر، لا حدود ولا قيود على عمل الناس.

لكن أنا بقولكو انه كان كمان إنه من ضمن الالتزامات اللي قلتها للقوات المسلحة أن انتم هتقوموا معايا بهذا الجهد، ف..ألاقي الناس بتهاجم، بعض الناس يعني.. الجيش بيعمل كدة ليه؟ الجيش ماياخدش جنيه ورق يحطه في جيب حد. بقول تاااني، ليكو عشان تبقو عارفيين، مفيش حد ياخد جنيييه، الصرف داخل القوات المسلحة بأوامر، مني شخصياً، ومن وزير الدفاع، بس.. مايصحش كدة!

(تصفيق)

يمكن حد يتصور يقولك يعني انت بتتناول المسألة ليه؟ انا بتناول المسألة لاني دايما بتكلم معاكو يا مصريين بشفافية، عايزين تعرفو أعرفكو، ومن حقكو تعرفو، بس خلو بالكو هم عايزين يهزوكو، أنتوا ناويين تستمروا في النجاح وتطلعو اودام؟ لأ.. تعالى أشكك، وأنا قلتلكم  من شهرين تلاتة فاتو في احد اللقاءات قلتلكم الإنجاز والإنكار، الإنجاز والتشكيك، دي المرحلة، مش انا قلتلكم كدة؟ اللي هيتم معكو هو عبارة عن تشكيك في كل شيء، ويخليك أن أنت مانتش شايف أمل لبكرة، فانا قلتلكو الكلام ده، فانا بس بأكدوا معاكو، لا، ده جيشكو، جيش بلادكو، ابناءكو، مش جيش حد تاني.

فأنا بس حبيت النقطة دي ماتعدينيش وأنا بتكلم على إن إحنا بنحل المسائل وبنجابه التحديات بتاعتنا بس إحنا هناخد وقت.

بقولكو ال مليون ونص فدان مع 100 الف صوبة مع مزرعة حيوانية مش أقل من مليون راس، عشان نقدر نقدر نقدم معروض يكافئ الطلب اللي احنا بنتكلم عليه وhنا قلت لو hنا انهاردة ربنا وفقنا واللي احنا بنخططه نفذناه وعملنا الـ 100 ألف صوبة دول أنا بضاعف حجم الخضار والفاكهة اللي بينزل للسوق المصري. بضاعف يعني إيه؟ يعني هطلع اد ال 800 الف فدان بس بتقنيات متقدمة وبوسائل نقل حديثة ميبقاش زي اللي احنا بنشوفه ده. مايتهدرش 40% منه أثناء نقله، لأ.

 أنا اسف أقولكو كلمه تانية.. ميبقاش المية اللي بيتروي بيها دي مية مضمونة زي المية اللي احنا بنشربها، مش بتكلم عن الصحة العامة بتاعة المصريين؟ طب مال الصحة العامة بتاعة المصريين لازم الأكل اللي بيكلوه يكون تماما اكل آآ المواصفات بتاعة المية اللي بتستخدم فيه طبقا لمواصفات ال آآ.. انا بفضل الله سبحانه وتعالى هيتم مضاعفة حجم إنتاجنا من الخضار خلال سنة ونص، وده حلم تاني.

هكلمكم على الإرهاب واحنا الحقيقة حققنا فيه انجاز كويس أوي وده بفضل تضافر جهود الدولة بالكامل ومتحركين، بس أنا عايز أقول إن إحنا جوانا مازال ناس، وده اللي أنا عايز أشاور بيه للمجتمع وللرأي العام، ولأجهزة الدولة، الإرهاب مش بس حد بيرفع السلاح ويـ.. لأن الارهاب أصله يهدف إلى هزيمة الناس، لما أنا انهاردة امشي بين الناس بكلام باطل، كلام مش حقيقي، عشان أهز ثقته في نفسه وف بلده، طب ليه؟ أنا بقول لكل من بيتحدث بكدة سواء كان عارف هو بيعمل إيه أو مش عارف، لو حصل الموقف اللي بيحصل في دول أخرى، حصل في مصر، لا هتنفع لا لينا ولا لحد تاني، بقولكو تاني يا مصريين، ومش بخوف حد، لا هاتنفع لا لينا، لينا مين، لينا كلنا، ولا لحد تاني، انت بتتكلم في 90 مليون انسان أو 91 مليون، لو حالة الدولة اتهزت بشكل يبقى في خطر على ال 91 مليون خلاص احنا مش هيبقى في أمل، وهو بس مطلوب إن الخيط ده يبدأ، وبعد كدة الموضوع مش هيتم السيطرة عليه.

ف إحنا حققنا نجاح كبير في الإرهاب، بس أنا بتكلم عن النوع ده من التشكيك، وهزيمة إرادة الناس والثقة، ومحاولة زعزعة الاستقرار، ده ماينفعش، بس ده ماينفعش من أجهزة الدولة بس،لأ، ده منا كلنا، الأمور مش هتتحل في مصر  في يوم وليلة من غير جهد ولا معاناة، مكانش حد غلب، الدول عشان تكتب اسمها في سجل التقدم والحضارة بتشقى وبتتعب وبتصبر.

بطمنكم بفضل الله سبحانه وتعالى في دولة وفي قوات مسلحة وفي وزارة الداخلية ولن يستطيع أحد بفضل الله سبحانه وتعالى أنه يمس الدولة المصرية.

(تصفيق)

التخطيط معمول ان الجيش يفرد في مصر، يفرد مصر خلال ست ساعات! التخطيط معمول، انا بقولكم علشان تبقوا عارفين! الجيش يفرد في مصر، ينتشر في مصر، في ست ساعات، لحماية الدولة ديت، محدش يفتكر إن إحنا حانسبها أو نسمح إنها تضيع مننا ونضيع الناس معانا، أنا مسؤول امام الله سبحانه وتعالى وأمامكم وأمام التاريخ على الدفاع عنها وحمايتها لآخر لحظة.

بطمنكم على، ودي اخر نقطة هتكلم فيها، على سياستنا الخارجية، وبقولكم إن إحنا رحلتنا للصين، والهند، والولايات المتحدة الامريكية، وانتو كنتو متابعين الموضوع ده كويس، وشوفتو أد ايه الناس مقدرة التوازن، ومقدرة إدارتنا لهذه السياسة بشكل مش أبداً سعي ولا دور ولا حاجة ولكن، دولة بتدير سياسة بشكل متوازن مع كل العالم، واللي احنا بنعمله ده في ناس كتير جداً، هتفكر فيه، وفي ناس كتيرة هتشوف أنه مناسب جدا جدا.

 بقول تاني عشان بس نقطة مهمة أوي محتاج إن أنا أوضحها، شوفوا، إحنا ماشيين في علاقتنا الخارجية مع الجميع بشكل جيد وبنتحسن وبندي الفرصة للآخرين إن هم من خلال صبرنا إن هم يتعرفوا على مواقفنا وبيلاقوا إن مواقفنا مواقف متوازنة وسياستنا معتدلة مافيش فيها أي شكل من أشكال المغامرة أو الغلو أو التطرف أو الحدة حتى وده أمر حتى إحنا محتاجين نبقى فاهمينه ومقدرينه كمصريين. لكن أنا بردو قبل ما اسيب مكاني هنا دلوقتي بقول خلي بالكم، لن يستطيع أحد إنه يدخل في العلاقة القوية بين مصر وبين أشقائها في الخليج. اقول تاني؟ هقولها تاني لينا كلنا. الأمن القومي العربي، والامن القومي في الخليج ده جزء من أمننا. ولن يستطيع أحد أنه يفصلنا عن أشقائنا في الخليج. (تصفيق)

انا بشكركم، وبشكر كل من ساهم في هذا المشروع من رجال الأعمال ومن البنوك ومن القوات المسلحة، ولازم أشكر اللي كان قائم على، اللي موجود هنا، العميد أحمد العزازي مش كدة؟ موجود؟ متشكرين يا احمد  (تصفيق) كتّر خيرك، كنت بتصل بيه الساعة 7 أقوله انتوا عاملين أيه الدنيا ماشية إزاي كدة فأنا بشكرك وبشكر كل رجال المنطقة الشمالية العسكرية والشعبة الهندسية اللي ساهمت في هذا الدور من أول قائد المنطقة لغاية أصغر درجة أو رتبة موجودة فيها متشكرين جداً.

وفي الآخر تحيا مصر.. تحيا مصر.. شكراً.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقرأ أيضًا: نص خطاب السيسي بمناسبة مرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة

https://www.youtube.com/embed/2eteAEK9Tpo