الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي -

نص تعليق السيسي على قضية تيران وصنافير 26/4/2017

منشور الخميس 11 مايو 2017

مُقدمة المؤتمر: طيب. كمان كان في أسئلة خاصة بملف اتفاقية تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، سأل فيه الأستاذ إسلام علي من القاهرة قال "سيادة الرئيس، ماذا لو حكمت المحكمة الدستورية بتأييد مصرية تيران وصنافير؟ ماذا سيكون الموقف المصري من السعودية؟"

السيسي: (يضحك) احنا لسة راجعين (يضحك)

(تصفيق)

.. طب خليني أقول حاجة لكم، أنا مش هدافع عن الإجراء التنفيذي خالص. مش هدافع عن الإجراء التنفيذي. التنفيذي اللي هو إيه؟ إللي هو دور السلطة التنفيذية إللي عملته من إجراءات ودراسات وأبحاث تتعلق بهذا الملف.

لكن أنا هاقولكوا على أمر يعني.. هذا الأمر عندما طُرِح في أغسطس سنة 15 {2015} قولنالهم إحنا الشق الفني مالناش دعوة بيه، هاتقوم باللجان الفنية المتخصصة في الدولة دون تدخل. الشق الإيه؟ الفني ثم إجراءات التصديق الدستورية والقانونية هاتاخد مجراها. الناس رضيت بكدة مفيش حاجة.

النهارده، إحنا كسلطة تنفيذية. عملنا الشغل إللي يخصنا. وبعد كدة الموضوع داخل فيه سلطات أخرى في الدولة المصرية. والدولة المصرية دولة مؤسسات، ولازم نحترم مؤسساتنا. القضاء، وغيره. والبرلمان وغيره، نحترم ده. والموضوع دلوقتي إحنا كسلطة تنفيذية خلصنا الواجب بتاعنا. وخلصنا وقدمنا. طب النهاردة ده حكم المحكمة. احنا بنحترم قوانينا. وبنحترم القضاء بتاعنا، فـ.. دي إجابة.. دي إجابة.

(تصفيق)

فـ.. حكم المحكمة..  فأرجو إن النقطة دي تبقى، تبقى وصلالكم، وواصلة لكل من يسمعنا. إن إحنا عملنا بأمانة، بأمانة، وبوطنية، دورنا، ماحابيناش حد، وماجملناش حد، ومحدش عارف يجامل على حساب بلده، على حساب متر أرض.

ولكن إحنا قلنا من الأول. لأشقائنا يعني. إن إحنا هناخد الإجراءات دي لكن الشق الفني مش هانتدخل فيه. الشق الخاص بإجراءات التصديق عليها هاتمشي طبقًا للقواعد. فـ، إللي هي القانونية والدستورية. وإحنا كنا واضحين وشفافين ومازلنا، فـ.. هو ده.. أنا خلصت إللي عليا.. الجزء بقى موجود النهاردة في البرلمان. وموجود في الجهات. أو في القضاء، فـ.. لن نتدخل. لن نتدخل.

(تصفيق)

مقدمة المؤتمر: آآ طبعًا سيادة الرئيس، أنا بشكرك على سعة صدرك وعلى هذه اللفتة الكريمة. وتوعدنا إن شاء الله إن المباردة تستمر معانا في المؤتمرات إللي جاية لأن إحنا بنحب نتواصل مع حضرتك بنحب إن إحنا نعرض كل أفكارنا وكل مقتراحاتنا على سيادتك. وطبعًا الحلول لو كان يعني في حلول واقعية ويعني إجراءات تنفيذية على أرض الواقع. بشكرك شكرًا جزيلًا سيادة الرئيس، رئيس الجمهورية، وبشكر كل المشاركين معانا وبشكر كمان اللي تواصلوا معانا من خلال تطبيق اسأل الرئيس. شكرًا لحضراتكو.

(تصفيق)

السيسي: أنا متشكر جدًا إن إنتوا أتحتولي الفرصة إني أتكلم معاكوا تاني. ويمكن الجرعات كدة كتير أوي على مدار اليوم، واليوم اللي قبله، واللي قبله، لكن أنا ببقى سعيد إن أنا أكلم أهلي المصريين، وأكلمهم زي ما اتعودت ومتعود أكلمهم بالصراحة اللي أنا بعرفها. وبالمنطق إللي أنا أعرفه، وأرجوا إن أنا مكونش طولت عليكم، وأرجو إن الإجابات إللي أنا قلتها تكون مرضية ليهم.

مقدمة المؤتمر: وإحنا بنعتذر طبعًا لو يعني آآ أثقلنا عليك.

السيسي: أبدًا.. (يضحك) مفيش إثقال أبدًا.. أنا سعيد ومتشكر، متشكر..

مقدمة المؤتمر: شكرًا لحضرتك.

السيسي: شكراً لحضرتك.

مقدمة المؤتمر:  شكرًا سيادة الرئيس.