الكلاب البوليسية تحرس احتفالية حزب "مستقبل وطن" في ميدان عابدين خاص للمنصة- تصوير عزة مغازي
-

25 إبريل في لقطات.. الدهس للمعارضين والكلاب البوليسية في خدمة المؤيدين

منشور الثلاثاء 26 أبريل 2016

شهدت شوارع العاصمة المصرية اليوم تواجدًا أمنيًا مكثفًا، وحالات اعتقالات عشوائية انتهت إلى 240 معتقل من شوارع القاهرة والأسكندرية وأسيوط وسوهاج ومحافظات أخرى، بعد فض تظاهرات المحتجين على التنازل على جزيرتي تيران وصنافير. وانتهت أحداث اليوم باحتفالات مؤيدي اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي انتقلت بموجبها تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة.   

 

https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FDr.hatem.shoman%2Fvideos%2Fbc.AbrY-ujtrzsAw2t0IQ3SWj7tisBGnqvRVw1N4HDIpik6GF93RY6unjzA6HUy5NYkYDu17VjeTDHF6X_HKHGOhSEpo8EjApuD72fx0n23qfJFgUYoOmI3zGfkDe5H48rCjpYji8BBqHh5ZlnLcxYbjeXi2azRJOARWTOfU8VvnSWc_C2Ufj0XrXFF6hc_rEuC_9nrjC8s6HtrqpCs17T3Amwe%2F1184984704879758%2F%3Ftype%3D3&show_text=0&width=560

بعد قيامها بإغلاق كافة الشوارع الرئيسة والفرعية المؤدية لنقابة الصحفيين بوسط القاهرة، سمحت قوات الشرطة من عناصر الأمن المركزي والقوات الخاصة، بدخول نفر من مؤيدي المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للتظاهر في محيط النقابة -وهي المنطقة التي حددها رافضو الاتفاقية للتظاهر ضدها- ورددوا الشعارات والأغاني المؤيدة للمشير السيسي وللتنازل عن الجزيرتين. وفي منطقة عابدين نظم حزب مستقبل وطن -وهو الحزب المقرب من الرئيس- احتفالية حُشد لها منذ السبت الماضي. ونقلت الأتوبيسات التابعة لعدد من الجمعيات الخيرية والطلابية مئات المؤيدين من ميدان مصطفى محمود ومحافظات عدة، منها المنوفية والغربية، إلى الساحة المواجهة لقصر عابدين. حيث أقيمت احتفالية استلهمت احتفاليات "الفن ميدان" التي كانت تقام بنفس الساحة، وأوقفت بقرار أمني بدعوى عدم القدرة على تأمينها. وخلالها تلك الاحتفالية رُفِعَت أعلام المملكة العربية السعودية مجددًا، بعد رفعها صباح وظهر اليوم في ميداني طلعت حرب ومصطفى محمود.  

أما المتظاهرون الرافضون للاتفاقية، وللاعتقالات المتوالية التي قامت بها قوات الأمن لمنع المظاهرات الرافضة، فقد واجهوا تشددًا أمنيًا في فض مظاهراتهم، بإطلاق الغاز المسيل للدموع وطلقات الرصاص الحية وطلقات الخرطوش فوق مستوى الرأس. بالإضافة للمطاردة بالكلاب البوليسية في بعض المناطق، وإلقاء القبض على كثير من الشباب المشاركين. كما واجهوا العنف الذي قام به عدد من المؤيدين. وفي إحدى الحالات التقطت كاميرا أحد الشباب فيديو لسيارة تقودها سيدة، تحاول دهس أحد المتظاهرين بعد ترديده هتاف يسقط حكم العسكر. أما في عابدين فكانت الكلاب البوليسية في خدمة المحتفلين الذين رددوا الأغاني والشعارات المؤيدة للمشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ولقوات الشرطة والجيش.