صورة من الزيارة - المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال افتتاح مشروعات بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة 27/9/2022

منشور الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - آخر تحديث الأربعاء 28 سبتمبر 2022

 

طب اسمحي لي بس إن أنا أبدأ، إديني خمس دقايق من فضلك يعني إن أنا، اسمحوا لي إن أنا أوجهلكم جميعا التحية والتقدير. وأشكر ال، العاملين، سواء كان ف الهيئة العامة للاستثمار على الجهد المبذول، أو حتى رجال الأعمال والصناعة اللي شغالين في هذه المناطق، بوجه لهم كل التحية وكل التقدير وكل الدعم. (صفيق)

إحنا عايزين، يعني، خليني أقول لكم إن إحنا زيارتنا النهار ده الهدف منها إيه؟ الهدف منها إن إحنا نأكد إن إحنا مهتمين اهتمام كبير قوي قوي بالصناعة في مصر، وبدعمها، وأيضًا بتسهيل كل المعوقات أو المصاعب اللي ممكن تكون بتقابلها.

لأن إحنا، مش، مش بعيد عن الواقع اللي إحنا موجودين فيه. واللي إحنا النموذجين اللي إحنا شوفناهم دلوقتي، بالرخصة الذهبية، هو ده مسار الدولة اتحركت فيه عشان تيسر ما أمكن من الإجراءات اللي بتتعمل زي ما اتقال 26 موافقة وجهة ولاية بتتكلم، وده بياخد وقت كبير من المستثمرين في الوصول إلى، يعني إلى الإجراء العمل الحقيقي إن هو يطلع مشروعه ويتحرك فيه للنور.

وأنا يمكن هنا كلامي لل، يعني، لينا إحنا كدولة، إن إحنا جهات الولاية اللي بنتكلم عليها ديت، إحنا كنا قلنا الكلام ده قبل كدا وقلنا عايزين نعمل شباك لواحد، وجهة ولاية يعني تبقى، متـ، الجهات اللي هي تبقى موجودة في مكان واحد، وتدي موافقة في مدة زمنية ما تزيدش عن 20 يوم،أو، أو أقل لو أمكن.

واتكلمنا على إن إحنا، لو ممكن، مش ممكن بقى ده الكلام ده إحنا عملناه وقلنا إن إحنا ها نخش على مناطق بعينها ونجهزها ونديها الاشتراطات خالصة من الجهات المختلفة بالكامل، عشان المستثمرين ورجال الصناعة اللي عايزين يدخلوا يشتغلوا ما ياهدوش وقت كبير جدًا في المسار أو ال، اللي هو يعني، الإجراءات الإدارية اللي بتتعمل في مثل هذا المجال.

أنا أتصور إن اللي إحنا شوفناه النهار ده، النموذجين دول، هم كويسين، بس مش كفاية. إذا كنا بنتكلم على إن إحنا بنستهدف 100 مليار دولار للتصدير، وبالمناسبة الرقم ده رقم مش كبير، 100 مليار لدولة فيها 140 مليون، إنها تصدر ب 100 مليار، ده رقم مش كبير. وبالتالي إحنا كدولة، مع رجال الأعمال في مصر، نحط إيدينا في إيدين بعض ونجتهد، وكل المعوقات اللي بتقابل بحق، مستثمرينا ورجال الأعمال في مصر نحلها، ويمكن المؤتمر الاقتصادي يكون فرصة، اللي إحنا يعني هانطلق أجندته يا دكتور مصطفى في، مش كدا؟ أول الشهر ده، ويعني في خلال الشهر الجاي هانكون بنتكلم في فعالياته.

أرجو إن هو يدي فرصة للمستثمرين ورجال الأعمال إن هم يعرضوا بشكل أو بآخر المصاعب اللي بتقابلهم، وده مش، مش.. يعني لما نيجي نعرض مشاكل موجودة بتقابل آآ يعني.. مستثمر، ده مش عيب في الحكومة أو في الدولة، إحنا بنعرضه عشان نتصدى له ونحله، عشان ما يبقاش في مشكلة أبدا تعوق الاستثمار اللي إحنا بنتكلم عليه.

زي ما إنتو شوفتو، كل مشروع من دول هو عبارة عن إيه؟ عبارة عن دخل إضافي، مش، مش للشركة اللي بتعمل، لأ، لكل إنسان بيشتغل جوة المشروع، وده الهدف إن إحنا حجم العمالة الكبير اللي في مصر، واللي أنا أتصور إن تكلفته مش كتير، يعني أنا أقدر أقول إن العمالة المصرية أجورها مقارنة بأي دولة من دول العالم، مش كتير.

يتبقى إن إحنا، اتكلمنا بردو أنا يعني في المشروع الأولاني يبتاع الفوسفات بتاع، اتقال إن إحنا في مدرسة هاتطلع يعني هاتدرب وكدا، وإحنا كنا قلنا لرجال الأعمال إحنا مستعدين من خلال المدارس الفنية اللي موجودة، وفي رجال أعمال عملت كدا، يعني في رجال أعمال عملت مدرسة، وفي رجال أعمال استفادت من مدارس موجودة وأعادت توظيفها لصالح إنتاج وتدريب حاجتها من العمالة، ويعني علمتهم في المدارس ديت وخدتهم أو بتاخدهم يشتغلوا عندها في المشروعات بتاعتهم.

اللي أنا عايز أقوله هنا إن إحنا مستعدين نتوسع في هذا الأمر، وبنشجع رجال الأعمال على ده، على إن إحنا النهار ده يساهموا معانا، أنا هنا مش بتكلم في مساهمة مالية، أنا بتكلم يساهموا معانا في إن هو مسار إعداد وتأهيل خريج من المدرسة دي يكون عنده فرصة حقيقية لسوق العمل، انا بتكلم في النقطة ديت. مستعدين إحنا نتعاون معاكم في هذا الموضوع.

يبقى إذا كنا بنتكلم على المنظومة الخاصة بالاستثمار، من الأراضي وتخصيصها، من الرخص بتاعة جهة الولاية وسرعة الانتهاء منها، من العمالة الماهرة المدربة اللي ممكن تبقى عندها مشاركة ناجحة في ال، في العمل اللي إحنا بنتكلم عليه، ومدربة بشكل كويس.

يا ترى رجال الصناعة أو حجم القطاع الخاص في مصر كام من الإجمالي؟ 20%؟ 30%؟ 50%؟ أنا عايز أقول لكم إن 70% ولا 75%، مش كدا يا دكتور مصطفى؟

يتبقى مراكز ال، البحوث والتطوير اللي موجودة في مصر، وهي سواء كانت في الجامعة أو المراكز الأخرى، كتير جدا جدا ومهم قوي إن إحنا نربطها بـ، مع رجال الأعمال والصناعة في مصر، لأنها في النهاية ممكن توجد حلول لمشاكل أو لنقاط محتاجة تطوير، لو تم، لو قدرنا نعمل، لو قدرنا نعمل تنسيق وربط بين مراكز البحوث ديت وما بين الصناعة اللي موجودة في مصر.

أنا مش عايز أطول عليكم، لكن أنا كنا قلنا إن إحنا خلال الفترة دي واللي جاية هانتوسع يا دكتور مصطفى في إن إحنا نروح لمصانع كتير، ومشروعات كثيرة، رجال القطاع الخاص اشتغلوا وعملوها ونماذج ناجحة جميلة نحب إن إحنا أولًا نشجعها، وثانيا نلقي الضوء عليها قدام الناس في مصر، لأن كتير من الكلام اللي بيتقال محتاج إن إحنا نؤكده، يا ترى رجال الصناعة أو حجم القطاع الخاص في مصر كام من الإجمالي؟ 20%؟ 30%؟ 50%؟ أنا عايز أقول لكم إن 70% ولا 75%، مش كدا يا دكتور مصطفى؟ على عكس ما كتير من الناس يتصور ال، رقم غير كدا. انا بتكلم على الأقل 75% من ده.

في نقطة مهمة قوي عشان يمكن وأنا بتكلم كدا يقولك طب إنتوا النهار ده يا ترى إنتو جادين في حل مسائل المستثمرين بما فيه الموضوع بتاع خاص بمستلزمات الإنتاج والمشكلة اللي اتعملت خلال ال، يعني الشهرين تلاتة اللي فاتو؟ آه طبعًا. وأنا يمكن قبل ما أدخل هنا كنت بتكلم مع السيد محافظ البنك المركزي وبقول له طمني إنتو عاملين إيه عشان إحنا عايزين ما يبقاش في مشكلة حقيقية تقابل العمل والاستثمار في مصر.

أنا بقول كدا ليه؟ لأن إحنا ما فيش حاجة هانخبيها عليكو، إحنا بنبذل أقصى جهد في ظل الظروف اللي إحنا بنتكلم عليها ديت، وهي ظروف كانت قاسية على الدنيا كلها، على العالم كله، على دول صناعية متقدمة واقتصاديات متقدمة جدا عندها وفرة في كل شيء.

لكن الأزمة بتاعة كورونا والأزمة بتاعة الأزمة الروسية، كانت ليها يعني صدمة كبيرة جدًا جدًا على العالم وعلينا، لكن إحنا حاولنا بقدر الإمكان وبنحاول إنه يكون أقل تأثير ممكن، وإحنا إن شاء الله يمكن أتصور شهر أو اتنين بالكتير نكون كل المعوقات اللي كنا بنتكلم فيها تكون خلصت، تكون خلصت، مش كدا؟ آه عشان بس نبقى إيه كلامنا قدام الناس على الهوا يا دكتور مصطفى، مش أكتر من كدا.

أنا بشكركم، وإن شاء الله هايكون لينا زيارات لمصانع ومشروعات مختلفة. بوجه التحية والتقدير والاحترام وكل الاعتزاز برجال الأعمال في مصر والمستثمرين في مصر وبدعوهم لمزيد من العمل. مزيد من العمل، البلد دي بلدنا كلنا، وهاتقوم بينا كلنا، مش بحد لوحده. شكرا جزيلًا. (تصفيق)

...

ألقيت الكلمة في القاهرة بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وعدد من الوزراء والمسئولين في الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.​

...

خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط