في ظل ارتفاع الأسعار.. كيف توفر من مصاريفك التكنولوجية

مع الانخفاض المفاجئ في سعر صرف الجنية المصري أمام الدولار الأمريكي، بعد قرار تحرير سعر الصرف؛ تأثرت أسعار أغلب السلع تقريبا، ومن ضمنها السلع التكنولوجية. فبطبيعة الحال فإن أغلب هذه السلع مستوردة، ما أدي إلى ارتفاع أسعارها بنسب بين 40% الي 100% بين ليلة وضحاها.

الارتفاع المفاجئ في أسعار السلع الأساسية، حتّم علي الجميع ترشيد الإنفاق بشكل عام في كافة مناحي الحياة تقريبا. ولأن التكنولوجيا أصبحت بشكل ما إحدى ركائز حياتنا المعاصرة التي لا يمكن الاستغناء عنها؛ فكان لابد من إيجاد طرق لترشيد الإنفاق فيما يخص التكنولوجيا.

١- الهواتف المحمولة

تشكل الهواتف المحمولة وتجديدها إحدى أهم وأكبر بنود الإنفاق لدى أغلب المستخدمين حاليا. مشكلة الهواتف المحمولة أنها أجهزة غير قابلة للتحديث العتادي (تحديث الهاردوير) بشكل شبه تام٬ بعد موت حلم الهاتف المحمول القابل للتحديث العتادي والذي كان يعرف داخل جوجل باسم مشروع Ara، وهو عبارة عن مشروع هاتف محمول مكون من أجزاء قابلة للفك والتركيب، تسمح للمستخدم بتكوين هاتفه المحمول بالإمكانيات التي يرغب فيها، وتحديثه مستقبلا حسب رغبته، ولا يتوقع أن يرى مثل هذا الحلم في المدي القريب.

بالتأكيد هناك بعض المحاولات من بعض الشركات لإنتاج بعض الهواتف القابلة للتحديث مثل هاتف Moto Z أو LG G5؛ إلا أن الفكرة من تلك الأجهزة هي اتاحتها لإمكانية إضافة بعض الملحقات لها، التي تسمح لها بأداء وظائف لا يستطيع أن يقوم بها الهاتف منفردا؛ إلا أن تلك الملحقات لا تزال محدودة للغاية. والأهم أنه لا يمكن من خلال تلك الملحقات تحديث المواصفات الأساسية للهاتف كالمعالج أو الذاكرة العشوائية.

لذا ومع انعدام القدرة علي تحديث الهواتف القديمة، فإن المستخدم غالبا ما يلجأ إلى تغيير هاتفه المحمول. فإن كنت أحد هؤلاء الذين يفكرون أنه حان الوقت لتغير هاتفك المحمول، وفكرت أن تقتني هاتفًا من الفئة الأعلى المتوفرة في السوق حاليا، أو ما يعرف في عالم التقنية باسم Flagship، والتي يتراوح أسعارها بين ٧٠٠ و ٨٠٠ دولار أمريكي مثل هواتف Samsung S7 أو Iphone 7، فإن خيار من فئة ما أصبح يعرف باسم Flagship killer قد يكون الأقرب إليك.

فئة هواتف Flagship killer باختصار هي هواتف -في الأغلب مقدمة من شركات صينية- تحمل نفس مواصفات هواتف الـ Flagship ولكنها بنصف السعر تقريبا. إذ يتراوح سعرها بين ٣٠٠ و ٤٠٠ دولار أمريكي. ولعل أشهر هواتف تلك الفئة هي OnePlus 3 و ZTE Axon 7.

جدير بالذكر أن هذه الفئة من الهواتف شهدت رواجا شديدا في العام الحالي، بدأ بإطلاق OnePlus هاتفها OnePlus 3 بذاكرة عشوائية 6 جيجا بايت، في حين أن أكبر ذاكرة عشوائية في جميع هواتف الـ Flagship المقدمة من جميع الشركات المعروفة -مثل سامسونج وهاواوي- لم تتعد 4 جيجا بايت حتى الآن.

وبعيدا عن العتاد، وإن كنت أحد الذين يهتمون بسرعة تحديث نظام التشغيل، وتقوم بتغيير هاتفك للحصول علي نظام التشغيل الأحدث دائمًا؛ ففي عالم Apple ونظام تشغيل IOS لا يزال هاتف IPhone 6s بنسختيه Plus والعادية خيار جيد.

فهواتف IPhone دائما تحصل علي تحديث نظام IOS فور صدوره كل عام، والأهم، أن هاتف IPhone 6s أرخص بكثير من هاتف IPhone 7 الجديد، كما أنه يحتوي علي مخرج السماعات التقليدي 3.5.

وفي عالم أندرويد، لا يزال خيار هواتف Nexuse هو الأفضل؛ إن كنت ممن يهتمون بسرعة تحديث نظام التشغيل وتجربة الأندرويد الخام المُقدمة من جوجل. فبالرغم من صدور هاتف Pixel كهاتف جوجل الرسمي هذا العام؛ إلا أن سعره المرتفع نسبيا (يبدأ من 650 دولار) يجعل منه خيار صعب. ويظل إلى الآن هاتف Nexus 6p خيار جيد جدًا لمن يفكر في هذه الفئة من الهواتف.

٢- الحواسيب الشخصية

الأمور أسهل نسبيا في عالم الحواسيب الشخصية عنها في عالم الهواتف، فالحواسيب غالبا أجهزة قابلة للتعديل، وهو ما يعني أنه ببعض التعديلات العتادية والبرمجية يمكن إطالة عمر الحاسب الشخصي.

من الناحية العتادية؛ فإن تحديث قرص الحاسب الصلب التقليدي HDD إلي قرص SSD، وزيادة حجم الذاكرة العشوائية يرفع بشكل كبير من أداء جهاز الحاسب، خصوصا إن كنت تعاني من بطء في فتح الجهاز أو فتح التطبيقات.

أحيانا يكون الحل الأنسب للحواسيب -خصوصا القديم منها- هو تغيير نظام التشغيل كليا فنظام ويندوز (الذي تعمل به أغلب الحواسيب حاليا)، و OSX (الذي تعمل به أجهزة حواسيب شركة أبل) يستنزفا الكثير من موارد الجهاز.

وفي حالة كون الجهاز قديم؛ فإنه يعاني من بطء كبير بسبب ضغط تلك الأنظمة، ويكون الحل الأمثل في تلك الحالة هو تغيير نظام التشغيل كليا.

لذا فان كنت تملك حاسب مكتبي أو محمول قديم، فيمكنك التفكير في التحول إلى نظام تشغيل Linux مفتوح المصدر بتوزيعاته المختلفة، ولعل أشهرها وأكثرها شعبية أوبونتو (دليل كامل للتحول الي أوبونتو ).

أما إن كنت تبحث عن نظام تشغيل أكثر بساطة، وكان استخدامك بشكل أساسي هو تصفح الإنترنت وتحرير النصوص ومشاهدة مقاطع الفيديو، فيمكنك عبر خدمة Neverware تحويل حاسبك الي ما يعرف باسم ChromeBook. وهو نظام تشغيل مقدم من شركة جوجل مبني بشكل شبه كامل علي متصفح Chrome.

٣- إعادة التدوير

لا يخلو منزل معاصر من هاتف محمول ذكي أو حاسب لوحي (تابلت) واحد علي الأقل، قديم، لا يستخدمه أحد ومهمل منذ وقت طويل في أحد الأدراج. المثير أن هناك العديد من الاستخدامات لذلك الهاتف، قد تغنيك عن شراء العديد من الأجهزة الجديدة وتوفر الكثير من المال. على هذا الرابط ستجد بعض الأمثلة لتلك الاستخدامات.