#هاش_ديسك | "حرية دومة حقه".. بعد 3 سنين "انفرادي"

"لو كل الحروف والكلام مش هايكفي وصف أحمد. مش عارفه أتكلم عن أحمد الأخ ولا أحمد الصاحب ولا أحمد الناشط السياسي اللي الناس تعرفه. أحمد في كل الحالات مش عادي..." بهذه الكلمات شاركت إيمان شقيقة الناشط السياسي أحمد دومة في الحملة الإلكترونية التي بدأت اليوم على شبكات التواصل الاجتماعي، للتضامن مع الناشط السياسي والشاعر أحمد دومة تحت عنوان "حرية دومة حقه"


وقضت محكمة جنايات القاهرة في فبراير/شباط 2015، برئاسة ناجي شحاتة على دومة بالسجن المؤبد - 25 عامًا - في القضية المعروفة إعلاميًا بـ" أحداث مجلس الوزراء"، بالإضافة إلى غرامة مالية تزيد عن 17 مليون جنيه قررهاالقاضي على دومة و229 آخرين، مقابل ما اعتبرته المحكمة "قيمة التلفيات التي أوقعتها أعمال شغب المتهمين".


​ #حرية_دومة_حقه #FreeDoumaيوم 27 إبريل الجاي محكمة النقض هتنظر نقض دومة في قضيتي مجلس الوزراء وإهانة القضاء اللي... https://t.co/0JfbYWhujD — العم وسام (@wesam_3tta) March 13, 2017 ​

وأطلق نشطاء سياسيون، اليوم الإثنين، حملة تدوين إلكترونية تحت عنوان "حرية دومة حقه"، من المقرر أن تستمر حتى موعد نظر الطعن على حكم المؤبد في 27 أبريل/ نيسان المقبل. ويتزامن إطلاق الحملة مع صدور قرار من النيابة العامة بالإفراج عن الرئيس الأسبق حسني مبارك.


وقالت نورهان حفظي زوجة الناشط المسجون بمناسبة دخوله العام الثالث من الحبس الانفرادي وسط ظروف سجن لا تناسب حالته الصحية: "أحمد دخل السجن وهو بيعاني من تقرحات في جدار المعدة وارتجاع في المرئ نتيجة حبسات سابقة، ومع إضرابه عن الطعام في 2014 المعدة ساءت جدا، وفقد عناصر كتير من جسمه وبدأت الحواس تتأثر. وبعد معاناة كبيرة وإهمال جسيم واصرار على علاجه في مستشفى السجن غير [ال]مجهزة اتنقل أخيرا للقصر العيني (عنبر المرضى المعتقلين) وقعد فيه 7 شهور واتحسن الحمد لله ورجع السجن مع الالتزام بكورس علاجي ونظام غذائي من غيرهم معدته بتنهار تاني".

وقضى دومة فترة الحبس الانفرادي لمدة ثلاث سنوات بسبب حكم أصدره ضده القاضي ناجي شحاتة في قضية "إهانة القضاء" بعد قيام دومة بالتصفيق عقب صدور حكم المؤبد.

وظهر المحامي الحقوقي خالد علي، والإعلامية جميلة اسماعيل، وحمدين صباحي، وخالد أبو النجا في فيديو بعنوان "أحمد دومة شاعر مصري.. سجين كل العصور" ضمن حملة التدوين للإفراج عن الناشط السياسي.


فيما روّت زوجة دومة في منشور على إيفينت " حرية دومة حقه" في فيسبوك، الوضع القانوني، وسلسلة الأحكام الصادرة في حق زوجها منذ اعتقاله في ديسمبر/ كانون أول 2011، وتفاصيل إحالة قضيته إلى "دائرة الإرهاب" التي يرأسها المستشار ناجي شحاتة المعروف بلقب "قاضي الاعدامات"، بسبب إصداره أحكامًا جماعية بالإعدام رفضتها محاكم النقض لاحقًا.