يوميات صحفية برلمانية| نواب يطالبون بعودة الجماهير والعفو عن الألتراس

يجب إعفاء عن كل أبنائنا من جماهير الألتراس، وهم يستحقون نظرة حول خروجهم مرة أخرى للحياة حتى لو أخطأوا لا يكون العقاب بهذا الشكل.

النائب خالد عبد العزيز شعبان

سيطرت كلمات التهاني والمباركات على الجلسة العامة للبرلمان صباح اليوم، ولكن الأهم أن مشاعر الفرح دفعت عدد من النواب للحديث عن ضرورة عودة الجماهير لمدرجات الملاعب في البطولات المحلية، بل طالب بعضهم بالإفراج عن شباب الألتراس، وذلك لأول مرة تحت قبة المجلس.

وسط شكر المنتخب الوطني، ورئيس الجمهورية واتحاد الكرة ووزير الشباب، جاءت البداية في كلمة النائب هيثم الحريري، عضو تكتل 25/30، الذي طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عن شباب الألتراس المحبوسين في السجون.

وقال الحريري في كلمته في الجلسة العامة بمجلس النواب: "أطالب سيادة الرئيس بالإفراج عن شباب الألتراس"، ودعا الحريري السيد الشريف، وكيل المجلس، الذي ترأس الجلسة العامة لمتابعة طلبه الموجه لرئيس الجمهورية.

المطلب الذي طرحه الحريري في الجلسة انضم إليه عدد كبير من النواب وجددوا الطلب عبر كلماتهم في الجلسة العامة، إذ طالب النائب عبد الفتاح محمد في كلمته ببحث حالات شباب الألتراس المحبوسين، والإفراج عنهم.

أما النائب هاني أباظة فطرح زاوية أخرى، إذ طالب بعودة الجماهير لمتابعة المباريات، مستشهدًا بأداء الجماهير المنظم في مباراة مصر والكونغو. وشدد على أن عودة الجماهير تعيد البهجة للشعب المصري، متسائلًا عن سبب رفض الأجهزة الأمنية لحضور الجماهير لمباريات كرة القدم.

من جهته شدد النائب محمد الحسيني على أن كرة القدم وحدت المصريين، وانضم لطلبات النواب التي دعت الرئيس للعفو عن شباب الألتراس.

أما النائب أيمن أبو العلا، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، فشدد على ضرورة عودة الجماهير لحضور مباريات كرة القدم في البطولات المحلية، مشيرًا الى ان الجماهير ساعدت المنتخب الوطني أمس.

وانضمت له النائبة أنيسة حسونة التي طالبت بعودة الجماهير، واعتبرت أن مرور اليوم بسلام أثبت مسؤولية الجماهير ، في حين قال النائب خالد عبد العزيز شعبان: "يجب إعفاء عن كل أبنائنا من جماهير الألتراس، وهم يستحقون نظرة حول خروجهم مرة أخرى للحياة حتى لو أخطأوا لا يكون العقاب بهذا الشكل"، وقال النائب سعيد العبودي" منهم طلبة"، متمنيًا الإفراج عنهم.

انتخابات اللجان

خلال عقد الجلسة العامة التي ترأسها وكيل المجلس السيد الشريف اجتمعت لجنة الطاقة والبيئة لإعادة الانتخابات على منصب رئيس اللجنة، وذلك بعد موافقة هيئة مكتب المجلس الأسبوع على الطعن المقدم من النائب طلعت السويدي الذي خسر موقعه رئيسا للجنة أمام النائب محمد رشوان في جولة الانتخابات الأولى.

ولكن اليوم استرد السويدي النائب عن حزب الوفد موقعه ليستمر رئيسًا للجنة الطاقة والبيئة للدور الثالث على التوالي، بعد حصوله على 12 صوتًا مقابل حصول منافسه رشوان على 11 صوتًا.