"خرم مش مجرم".. القبض على إسلام الرفاعي بتهمة الانضمام لجماعة محظورة

تصدّر وسم بعنوان "خرم مش مجرم" قائمة الوسوم الأعلى تداولًا في نطاق مصر إثر القبض على إسلام الرفاعي صاحب حساب "5orm" على تويتر والذي اشتهر بتغريداته الساخرة عبر منصات التواصل الشبكات الاجتماعي،.


ونشر أصدقاء مقربون لإسلام بيانًا موحدًا عبر صفحاتهم الشخصية، تحدثوا فيه عن تعرض إسلام للاختطاف في منطقة وسط البلد بالقاهرة يوم الخميس الماضي 16 نوفمبر/تشرين الثاني. وأضاف البيان أن منذ ذلك الوقت لم يتم التوصل إلى مكانه حتى يوم اﻷحد 19 نوفمبر، بعد تأكيد محامين رؤية إسلام الرفاعي في نيابة أمن الدولة في التجمع الخامس. كمتهم في قضية انضمام إلى جماعة محظورة.


وتضامن المئات مع إسلام الرفاعي عبر أكثر من وسم على فيسبوك وتويتر، إذ ظهر على خارطة الترند في نطاق محافظة القاهرة وسم بعنوان "خرم مش مجرم"، وبدأ آخرون في التدوين تضامنًا مع الرفاعي عبر وسوم أخرى وهى "خرم مش إرهابي"، و"إسلام الرفاعي مش إرهابي" بالإضافة وسم بعنوان "خرم جاي يهزر".

ونشر الممثل المصري فتحي عبد الوهاب، تغريدة عبر حسابه على تويتر استنكر فيها القبض على إسلام وتوجيه تهمة الانضمام إلى جماعة إرهابية. واصفًا إسلام بـ"الطفل الساخر".


اختطاف أم قبض؟

نشر المحامي الحقوقي جمال عيد - محامي إسلام - على حسابه على تويتر تغريدات متتالية توضح تفاصيل ما جرى مع إسلام منذ ليلة الخميس الماضي.


وأكد عيد في اتصال هاتفي مع "المنصة" أن الرفاعي اختُطف من ميدان باب اللوق بمنطقة وسط القاهرة، يوم الخميس، قرابة العاشرة مساءً، وقام مجموعة من المحامين بالبحث عنه في قسم عابدين التابع للمنطقة التي اختفى بها الرفاعي. وأضاف عيد أن محامين رأوا إسلام في نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس. مشيرًا إلى وجود موعدين للتحقيق لم يتم التأكد منهما وهما جلسة بتاريخ 26 نوفمبر، وأخرى بتاريخ 3 ديسمبر/كانون الأول القادم.


فيما ذكر أصدقاء مقربون للرفاعي أنه محتجز حاليًا في سجن طرة على ذمة القضية رقم (977) لسنة 2017 أمن دولة عليا.


جدير بالذكر أن إسلام يعمل مطور ويب في إحدى الشركات العاملة في مجال الـ "سوشيال ميديا" والدعاية الرقمية، وهو مؤسس موقع "بطيخ" الشهير لنشر وصناعة الكوميكس و الصور المتحركة والفيديوات.

وفي جولة في حسابات إسلام على موقعي تويتر وفيسبوك لا يجد المتابع سوى محتوى ساخر، وتخلو تغريداته من أي طبيعة سياسية من قريب أو بعد. وهو ما أظهره الوسم الذي اختاره المتضامنون مع إسلام عبر منصات التواصل الاجتماعي:"#خرم_جاي_يهرج".

وأعاد متضامنون مع إسلام التغريد عبر وسم بعنوان "Free5orm" وهو الوسم الذي أطلقه إسلام نفسه عبر حسابه على تويتر في مايو/آيار 2011 بدافع السخرية.