#هاش_ديسك | أزمة طيران بين تونس والإمارات.. "No Women No Fly"

أعلنت الرئاسة التونسية في بيان لها أمس الإثنين عن استمرار تعليق الرحلات الجوية لشركة طيران الإمارات لحين مراجعة إجراءات سفر التونسيّات طبقًا للقوانين والمعاهدات الدوليّة.

وكانت الحكومة الإماراتية قد أعلنت بشكل مفاجئ، يوم الجمعة الماضي، عن تعليق سفر التونسيات باختلاف أعمارهن إلى الأراضي الإماراتية حتى في حال دخولهن الإمارات كبلد (ترانزيت) في الطريق إلى دول أخرى. وسمحت الإمارات فقط للتونسيات حاملات الإقامة الإماراتية، وجوازات السفر الدبلوماسية، بالدخول إلى أراضيها. أثار القرار المفاجئ سخط العديد من التونسيات بعد منعهن من اللحاق بطائراتهن، دون إيضاح مسبق، لطبيعة هذا الإجراء، مما أثار ضجة على منصات التواصل الاجتماعي.


لم تمر ساعات على ازدياد الحديث عن حالات منع سفر التونسيات من وعبر الإمارات في مطار قرطاج الدولي، منتصف يوم الجمعة الماضي، حتى قامت الخارجية التونسية بطلب "إيضاحات واستفسارات" لقرار منع التونسيات من السفر إلى الإمارات وعبرها، ونقلت الخارجية التونسية عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، عن دبلوماسي إماراتي - لم تسمه - أن "هذا القرار كان ظرفيًا ويتعلّق بترتيبات أمنية، وانه تم رفعه وتمكين كل المسافرات من المغادرة".

إلا أن منع سفر التونسيات إلى اﻷراضي اﻹماراتية وعبرها استمر، فقامت السلطات التونسية في وقت متأخر من مساء الأحد، بتعليق كافة رحلات شركة طيران الإمارات القادمة إلى تونس. بينما أرجعت سعيدة قرقاش المتحدثة باسم الرئاسة التونسية قرار المنع إلى تلقي"السلطات الإماراتية معلومات أمنية حول إمكانية تنفيذ عمليات إرهابية من طرف نساء تونسيات أو نساء حاملات لجواز سفر تونسي".


وفي سياق متصل، دشّن عدد من التونسيين عبر منصات التواصل الاجتماعي، عدة وسوم - هاشتاج - للاحتجاج على قرار السلطات الإماراتية بمنع التونسيات من السفر. إذ نشط هاشتاج حمل عنوان " تونس تؤدب الإمارات" وشهد سجالاً وتراشقًا لفظيًا بين عدد من التونسيين والإماراتيين. إلا أن اللافت في استعراض الوسم تزايد المشاركات لحسابات قطرية عبره. واحتل هذا الوسم صدارة الترند في الإمارات لفترة دامت قرابة الست ساعات متواصلة أمس الاثنين. فيما نشط هاشتاج آخر حمل عنوان "No Women No Fly" وهو الوسم المأخوذ من أغنية للمغني الراحل بوب مارلي بعنوان "No Women No Cry".


وهو ما تفاعل التونسيون من خلاله مع قرار الرئاسة التونسية باستمرار تعليق الرحلات الجوية لشركة "طيران الإمارات" من وإلى تونس.


وعلق أنور قرقاش، وزير الشئوون الخارجية الإماراتي، على قرار منع سفر التونسيات عبر حسابه على تويتر قائلاً: "أن معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية". وأضاف قرقاش عن احترامه وتقديره للمرأة التونسية.


لم تمر ساعات قليلة على تغريدة قرقاش، إﻷ وبدأت السلطات التونسية تعليق كافة الرحلات الجوية لشركة "طيران الإمارات"، القادمة إلى الأراضي التونسية، وهو الأمر الذي أعقبه إصدار شركة الطيران الإماراتية بيانًا جاء فيه تعليق كافة الرحلات الجوية المتجهة من وإلى تونس والإمارات "حتى إشعار آخر"، والذي دخل حيز التنفيذ ابتداءً من أمس الاثنين.


وكانت إذاعة راديو "موزاييك" التونسية قد كشفت، صباح أمس الاثنين، عن فشل الاجتماع الفني مع ممثلي شركة الطيران الإماراتية لحل أزمة "سفر التونسيات"، بعد مطالبة الجانب التونسي بالتعهد بذلك كتابيًا لضمان عدم تكرار ما حدث.

وفي سياق ردود الفعل، عبر منصات التواصل الاجتماعي، أعلن أكرم نويشي، طيار تونسي يعمل على متن الخطوط الجوية اليابانية، عن امتناعه عن قيادة وترأس الرحلات الجوية من وإلى الإمارات، احتجاجًا منه على قرار منع التونسيات من السفر إلى الإمارات.