الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فعالية اسأل الرئيس عام 2017- الصورة: صفحة الرئاسة- فيسبوك
-

السيسي يرفع سعر الخبز

منشور الثلاثاء 3 أغسطس 2021

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، عزمه رفع سعر الخبز المدّعم من 5 قروش إلى سعر لم يتم تحديده بعد، قائلًا إن هذه الزيادة ستكون بهدف "توفير الأموال اللازمة لدعم منظومة التغذية المخصصة للمدارس، والبالغ قيمتها 8 مليارات جنيه مصري"، مُشيرًا إلى أن هذا الدعم سيتم من خلال رفع ثمن الخبز واقتطاع أجزاء من ميزانيات الوزارات.

جاء ذلك خلال تواجد السيسي في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، اليوم الثلاثاء، لافتتاح مدينة سايلو فودز التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة المصرية، والتي تضم أربعة مصانع لإنتاج "البسكويت، والمكرونة، والمخبوزات، إضافة مطحن للدقيق، وآخر لتخزين القمح، ومصنع لمنتجات ومستلزمات التغليف.

وطالب الرئيس المواطنين بمشاركة الحكومة في تحمّل الأعباء الاقتصادية، في مسألة السلع المدعومة، ملقيًا باللوم على الزيادة السُكانية فيما يتعلق بارتفاع أسعار السلع الغذائية.

أتى إعلان الرئيس عن ضرورة رفع سعر الخبز المدعم، بالرغم من إعلانه في عام 2016، عن أنه "لا مساس بسعر رغيف الخبز"، قبل تصريحات ظهر اليوم التي قال فيها "نحن نبذل كل جهد ممكن من أجل تحويل حياتنا في مصر لحياة راقية ومتقدمة، وحين نتوقف عند بعض الموضوعات مثل رغيف الخبز يقول البعض لا يجب أن نقترب من هذا الموضوع"

وأضاف "وأنا أقول لن تسير الأمور بهذه الطريقة، لأننا في بلد تحترم مواطنيها وتحافظ على مصالحهم أمام الله سبحانه وتعالى، وبالتالي لا يجوز أن أبيع رغيف العيش بعملة غير معروفة لأبنائنا 5 صاغ".

وعقّب الرئيس "حين نتحدث عن هذا الأمر (رفع سعر رغيف الخبز) يقال يافندم اتركنا نعيش. لا.. نحن نريد لبلدنا أن تعيش، ونريد تنظيم حياتنا جيدًا، لعمل منتج محترم، نحترم به آدمية الناس وننظم حياتنا بشكل متوازن في كل شيء".

وتابع السيسي "لا شيء يثبت على حاله على مدى 20 أو 30 عاما ونقول هذا الموضوع لا أحد يمسه (سعر رغيف الخبز المدعم)، وعشان كمان أدفع 7 جنيهات دعما لتطوير الوجبة المدرسية، يعني ذلك لو كل أسرة لديها طفل أو اثنان سيكلف الدولة قرابة 15 جنيها في اليوم للوجبة الغذائية".

وعلّق الرئيس على مَن يعارضون رفع سعر الخبز المدعم بقوله "لهذا فلا يجوز أن يقال: (لا أحد يقترب من موضوع رغيف العيش).. لا أنا سأقترب منه، وأقول ذلك للناس كلها على الهواء، لأننا أناس جادون وشرفاء ومؤتمنون على حياة الناس ومستقبلها، وعلى مصير بلادنا وشعبنا".

ولطمأنة الشعب، أكد السيسي في تصريحاته أن الزيادة في سعر رغيف الخبز  "لا تعني رفع سعره بشكل كبير إلى درجة بيعه بالتكلفة التي تتحملها الحكومة وتتراوح ما بين 60- 70 قرشا"، مؤكدًا أن الأمر "يحتاج إلى تنظيم مناسب".

بالتوازي مع تصريحات الخبز، دعا السيسي، المصريين على ضرورة مراقبة النظام الصحي والغذائي لأولادهم ورعايتهم والحرص على ممارساتهم للأنشطة الرياضية؛ حفاظًا على صحتهم.

في ذات السياق رحب رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية عطية حماد ، بتصريحات الرئيس، والتي وصفتها بأنها "قرار صائب للغاية، يأتي في صالح منظومة الخبز في مصر بشكل عام"، واعتبره "قرارًا متأخرًا 30 عاما كاملة".

بالتزامن مع التصريحات الرئاسية عن الخبز والوجبات المدرسية، أعلنت وزيرة الصحة خلال كلمتها في الفعالية نفسها أن شركة سايلو فودز التابعة للمؤسسة العسكرية "من المقرر أن تقدم للأطفال وجبات غنية بالعناصر الغذائية الجيدة ولكن في شكل جاذب لهم مثل الكب كيك والبسكويت".

ويستفيد 66 مليون مواطن من دعم الخبز الحالي، بحسب بيانات الموازنة العامة المصرية. وكان الخبز المدعوم يتم توزيعه دون شروط، قبل أن تتجه الدولة لوضع حد أقصى للخبز الموزع لكل فرد، بحيث لا يحصل على الخبز غير المسجلين في بطاقة التموين وبحد أقصى 5 أرغفة للمواطن يوميا.

يمنح النظام الحالي للدعم التمويني الحق في استبدال الخبز بسلع أخرى مدعومة، لكن نسبة كبيرة من الاستهلاك تتجه إلى الخبز، إذ يذكر البيان المالي للموازنة العامة الأخيرة أن نسبة الأرغفة المستهلكة تصل إلى 73.3% من إجمالي الخبز المدعوم، ويصل إجمالي تكلفة دعم الخبز 44.8 مليار جنيه، ويمثل 2.4% من إجمالي مصروفات الموازنة.