-

يوميات صحفية برلمانية| فيلم اليوم في "التشريعية" ينتهي بإلقاء ملف "الشوبكي" أمام رئيس المجلس

منشور الثلاثاء 23 أغسطس 2016

 

يبدو أن المجلس الموقر لا يخجل من التسويف والتمادي في عدم تنفيذ حكم النقض، الصادر بأحقية الكاتب عمرو الشوبكي بمقعد "الدقي"، وبطلان عضوية أحمد مرتضى منصور.

بعدما صارت مماطلة المجلس في هذا الملف حديثًا للصحف، ومثار للخلاف داخل اللجنة لتشريعية نفسها، التي أحال إليها عبد العال ذلك الملف؛ قرر بهاء أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية رفع الحرج عن نفسه، وخرج من المشهد، بعد نجاحة في تعطيل تنفيذ الحكم لثلاثة أسابيع، أجبره بعدها أعضاء لجنته على التعهد بإصدار التقرير الذي طلبه رئيس المجلس.

وأخيرًا صار علي عبدالعال رئيس المجلس في مرمى النيران، بعد ثلاثة أسابيع من مخالفته للدستور القاضي بالتنفيذ البات والفوري لأحكام النقض المتعلقة بالعضوية فور صدورها. حيث أحال عبد العال الموضوع للجنة التشريعية كي تكتب تقريرًا فيه، رغم أن لائحة المجلس لا تختص اللجنة بأي دور في النظر الأحكام المتعلقة بالفصل في العضوية.

واجتمعت اللجنة التشريعية مساء اليوم، بعد تعهد أبو شقة أمس بإحالة التقرير اليوم لرئيس المجلس. وشهد الاجتماع مشادة كلامية بين النائبين أحمد الشرقاوي ومرتضى منصور، بعدما قاطع الشرقاوي رئيس اللجنة أثناء بدء الأخير في قراءة التقرير، وقبل الإعلان عن الموقف النهائي للجنة.

وقال النائب أحمد شرقاوى إنه يريد قرارًا لا تقريرًا في هذا الشأن، فقاطعه مرتضى منصور قائلا: "اتعلم استنى واتعلم". فرد الشرقاوى "إحنا نعلمك ونعلم اللى زيك"، فكرر منصور "استنى واتعلم وبعدين احترم عقلي". فتدخل ضياء الدين داوود "الزمن اللى بيعلم وطريقة زمان مش حتنفع، وهما عايزين كدا". دون يوضح من "هما" اللذين يقصدهم بالضبط.

لم يتردد منصور في التصعيد بطريقته المعهودة فقال للشرقاوي: "إنت محامى مغمور". ورد عليه شرقاوى "إنت أساسًا مالكش وجود فى اللجنة، إنت مش عضو فيها". ليأتي رد منصور والد النائب المُبْطَلَة عضويته: "اللي خد فلوس من الشوبكي يطلعها". فانتهز أبو شقة فرصة الشجار المتصاعد للتنحي، لتتحول بعدها قاعة اللجنة لساحة من المشادات. وأبدى عدد من النواب استيائهم مما حدث، واعتبروه وسيلة لإفشال الاجتماع.

ووقف النائب محمد عطا سليم يصفق لزملائه مستاءً ويقول: "عملتوا الفيلم؟". قبل تنحي أبو شقة وبينما يواصل مرتضى منصور شجاره المحسوب مع أعضاء اللجنة؛ تَقَدَّم علاء عبد المنعم، بمذكرة لأبو شقة يطالبه فيها بالدفع في اتجاه تنفيذ حكم النقض بأحقية عمرو الشوبكى بمقعد الدائرة، وتنفيذ إنهاء علاقة أحمد مرتضى منصور بالمقعد. وهو ما رفضه مرتضى منصور الذي قال موجها حديثه لعبد المنعم: "إنت شوهتنا عشان الشوبكي بتاعك".

من اليوم أصبح الملف في يد رئيس المجلس، ويبدو أن دور الانعقاد الأول سينتهي دون حسم مقعد الدقي.