المخرجة عطيات اﻷبنودي- المصدر: حسابها على فيسبوك

رحيل عطيات اﻷبنودي رائدة السينما التسجيلية

توفيت، مساء اليوم الجمعة، الكاتبة ومخرجة الأفلام الوثائقية عطيات الأبنودي، عن عُمر يُناهز 79 عامًا، بعد صراع مع المرض، وفق ما أعلنته أسماء يحيى الطاهر عبد الله، الأستاذ بقسم المسرح في جامعة حلوان.

وأودعت اﻷبنودي المستشفى الأسبوع الماضي، لإجراء جراحة في القلب، لكن حالتها الصحية لم تكن مُستقرة، وجرى نقلها للعناية المركزة أكثر من مرّة لهذا السبب.

حصلت عطيات اﻷبنودي، المولودة في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 1939 بإحدى قُرى الدلتا، على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1963، لكن اهتمامها انصب على الفن؛ فالتحقت بالعمل في مسرحي العرائس ثم التليفزيون على الترتيب، وفق ما ذكرته في حوار أجرته معها جريدة "الجريدة" الكويتية عام 2008.

قررت اﻷبنودي فيما بعد أن توجّه طاقتها إلى دراسة السينما؛ فالتحقت بالمعهد العالي للسينما، وفي عامها اﻷول به أخرجت فيلمها التسجيلي الأول "حصان الطين" وحصلت عنه على أكثر من 30 جائزة محلية ودولية.

تعد عطيات اﻷبنودي واحدة من رواد السينما التسجيلية في مصر، خاصة وأنها من الرعيل اﻷول للسيدات اللاتي قررن اقتحام هذا المجال، وذلك بعد أن حصلت على بكالوريوس المعهد العالي للسينما عام 1972، وبعدها درجة الزمالة من مدرسة الفيلم والتليفزيون الدولية من بريطانيا عام 1976.

قدّمت المخرجة الراحلة أكثر من 25 فيلمًا تسجيليًا يرصد واقع المجتمع، ومن بينهم "أغنية توحة الحزينة" و"الأحلام الممكنة" و"أيام الديمقراطية" الذي رصدت ووثقت فيه تجربة المرشحات المصريات في انتخابات مجلس الشعب 2005.

بجانب عملها كمخرجة، شغلت عطيات اﻷبنودي العديد من المناصب، كان من بينها عضو لجنة الثقافة واﻹعلام بالمجلس القومي للمرأة عام 2000، وعضو لجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة منذ عام 1992، فضلاً عن ترأسها لجنة التحكيم الدولية لمهرجان أوبرهاوزن بألمانيا عام 1990، وفق ما تذكره عنها مؤسسة المرأة والذاكرة، كما أن لها مؤلفات من بينها "أيام السفر"، و"أيام ليست معه".

حصلت عطيات اﻷبنودي على العديد من الجوائز والتكريمات، كان من بينها تكريم من المهرجان القومى للسينما التابع لوزارة الثقافة المصرية عام 1998، وجائزة جمعية نقاد السينما المصريين لمهرجان الإسماعيلية للفيلم التسجيلى والقصير عن الفيلم التسجيلي "اللي باع واللي اشترى" عام 1992، وجائزة أحسن إنتاج مشترك بمهرجان فالينسيا بأسبانيا عن الفيلم التسجيلي "إيقاع الحياة" 1990، كما كرّمها مؤخرًا مهرجان أسوان الدولي ﻷفلام المرأة، الذي نُظِّم في الربع اﻷول من 2018.

تزوجت المخرجة الراحلة، واسمها اﻷصلي عطيات عوض محمود خليل، من الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، وظلت محتفظة بلقب عائلته حتى بعد انفصالهما، وليس لها من اﻷبناء إلاّ الأكاديمية أسماء يحيى الطاهر عبد الله، التي قررت عطيات الأبنودي تبنيها بعد وفاة والدها، اﻷديب يحيى الطاهر عبد الله في منتصف الثمانينات.