إحدى طائرات شركة الخطوط الجوية الهندية

ع َ السريع| السيسي يدعم أشقّاء النيل .. ومسؤولون أمريكيون يبحثون عن ضحايا "مايكل"

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

السيسي يدعم استفادة الأشقاء من النيل

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، أن مصر تؤمن إيمانا قويًا بالتعاون العابر للحدود، وتنادى بعدم استغلال قضايا المياه سياسيًا، وتعزيز التعاون والتنسيق مع الأشقاء في دول حوض نهر النيل، لتحقيق المنفعة المشتركة دون الإضرار بمصالح الآخر، حفاظًا على استدامة نهر النيل العظيم الذي نشأت على ضفتيه الحضارات المختلفة، وذلك خلال استقبال الرئيس رؤساء وفود الدول المشاركة في فعاليات "أسبوع القاهرة الأول للمياه" الذي يعقد تحت رعاية الرئيس، بحضور الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري.

واستعرض الرئيس مع الوفود الجهود المصرية في مجال ترشيد استهلاك المياه من خلال عدد من المشروعات الكبرى مثل إنشاء محطات معالجة المياه، فضلاً عن محطات لتحلية المياه، وكذلك المشروع القومي للصوب الزراعية، تطّلع لتعزيز التعاون المشترك في هذا المجال، وتسخير إمكانياتها المتاحة من أجل دعم التنسيق وتبادل الخبرات مع مختلف دول العالم، وبالأخص في مجال بناء القدرات وتوفير الدورات التدريبية، بالإضافة إلى إقامة مشروعات لتحسين الاستفادة من الموارد المائية المتاحة.


الغرامة لعلاء عبد الفتاح

قضت محكمة النقض، اليوم الإثنين، برفض الطعن المقدم من الرئيس المعزول محمد مرسي، و19 آخرين على الحكم الصادر ضدهم من محكمة الجنايات في ديسمبر/كانون الأول 2017 بمعاقبتهم بالحبس 3 سنوات وإلزامهم بدفع غرامة مليون جنيه تعويضًا لنادي القضاة، في قضية "إهانة القضاء".

كما عاقبت المحكمة 5 آخرين وهم محمود السقا وعلاء عبد الفتاح وعمرو حمزاوي وتوفيق عكاشة وأمير سالم، بغرامة مالية 30 ألف جنيه، كما قضت بإلزام مرسى بتعويض مؤقت مليون جنيه للقاضي على النمر في قضية "إهانة القضاء"، كما غرمت جميع المتهمين مليون جنيه تعويضًا لنادي القضاة، ماعدا توفيق عكاشة ومحمود السقا.

وأسند قاضي التحقيق، المستشار ثروت حماد، للمتهمين "إهانة وسبّ القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، والإخلال بمقام القضاة وهيبتهم من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء".


مقتل 9 في تبادل لإطلاق النار

أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها نشرته الصحف اليوم مقتل 9 مسلحين خلال تبادل إطلاق نار مع قوات الشرطة، بعد تلقيهم معلومات من قطاع الأمن الوطني عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بكهف جبلي بإحدى المناطق الوعرة، بطريق أسيوط/ سوهاج الصحراوي الغربي بدائرة مركز الغنايم، و"حيازتهم أسلحة نارية متنوعة، وقيامهم بإعداد عبوات متفجرة، واعتزامهم التحرك خلال الفترة القادمة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف المنشآت الهامة والحيوية بالبلاد"، بحسب البيان.

وبالتنسيق مع نيابة أمن الدولة العليا تم مداهمة الكهف المشار إليه، فجر اليوم، وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بتبادل إطلاق النيران مع القوات، وأسفرت عمليات تمشيط المنطقة، عقب ذلك عن العثور على 9 قتلى لم تحدد هويتهم بعد، بحسب البيان، إضافة إلى "6 بنادق آلية عيار 7,62×39 مم، الطلقات، 2 عبوة متفجرة، وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية".


لاعبو شمال أفريقيا ليسو محليين

نفى هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريحات لصحفيي بعثة المنتخب المصري في إي سواتيني، ما تردد بشأن اتخاذ قرار بتطبيق قرار اتحاد شمال إفريقيا، الخاص بالانتقال الحر بين اللاعبين واعتبارهم محليين، وهو ما تردد بعد اجتماع "اليوناف" في شرم الشيخ، على هامش اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" وناقش بعض المقترحات، وكان أبرزها السماح الانتقال الحر بين لاعبي بلدان شمال افريقيا وقيدهم كـ"لاعب محلي" وليس "أجنبي".

وقال أبو ريدة"الأمر مجرد دراسة ومقترح، ولم يدخل بعد حيز التطبيق"، مضيفًا " كشف رئيس الاتحاد التونسي عن قراره باعتبار لاعبي شمال إفريقيا كمحليين في تونس، وأكدنا أنه مقترح جيد وسيتم دراسته للعمل به بالمثل حتى يتم رفع معدلات تداول اللاعبين من مصر للدول الأربع والعكس".

وأكد أبو ريدة عدم وجود نيّة لتطبيق القرار جلال موسم الانتقالات الستوية في يناير/كانون الثاني القادم، إلا أن المقترح ستتم دراسته نهاية الموسم لتطبيقه خلال الموسم الجديد، إذا تم إقراره.


البحث عن ضحايا "مايكل"

أعلن مسؤولون أميركيون عن تحوّل عمليات البحث عن مفقودين في أعقاب الإعصار مايكل إلى عمليات بحث عن جثث مع تضاؤل آمال العثور على ناجين في المناطق الأكثر تضررا في ولاية فلوريدا، وقال رئيس إدارة الإطفاء في بنما سيتي أليكس بيرد "تحولنا إلى عمليات انتشال الجثث.. للأسف"، وهي من بين التجمعات السكانية الساحلية في فلوريدا التي ضربها مايكل الذي وصل إلى اليابسة يوم الأربعاء الماضي متسببا في ارتفاع قاتل لأمواج البحر.

ووصل عدد القتلى بسبب مايكل إلى 18 على الأقل حتى مساء السبت، وهو عدد من المتوقع أن يرتفع في جنوب شرق الولايات المتحدة مع انتقال المنقذين من منزل إلى منزل في المناطق الساحلية في فلوريدا وجورجيا، ونورث وساوث كارولاينا، في حين تمكنت فرق البحث والإنقاذ من العثور على مئات الأشخاص الذي وردت بلاغات بفقدانهم الأسبوع الماضي.

وقال أحد المتطوعين الذي كان يعمل في منطقة بنما سيتي، إن نقص الغذاء والماء من بين أكثر الأمور إلحاحا بالنسبة للمتضررين، وتستعين فرق الإنقاذ بالكلاب المدربة على البحث عن الجثث، وطائرات مسيرة ومعدات ثقيلة للوصول إلى الأشخاص المدفونين تحت الأنقاض، في ظل انقطاع خدمات الكهرباء والهاتف اللتان تعودان ببطء، بسبب الأضرار التي ألحقها الإعصار.


سقطت من الطائرة

سقطت مضيفة في شركة الخطوط الجوية الهندية، من إحدى طائراتها إلى مدرج مطار مومباي عندما كانت تحاول إغلاق باب الطائرة اليوم، بحسب ما نقلته BBC، وأعلنت الشركة أن المضيفة هارشا لوبو، 52 عامًا، أصيبت بكسور في ساقيها نتيجة الحادث، لكنها لم تفقد الوعي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن برافين بهاتناجار، أحد كبار مسؤولي الشركة، قوله إن "إحدى أفراد الطاقم سقطت عندما كانت تحاول إغلاق الباب الخلفي لطائرة بوينغ 777، وأصيبت بجروح"، وأضاف المسؤول: "تخضع المضيفة للعلاج في المستشفى، وهي في كامل وعيها وفي حالة صحية جيدة، وسيجرى تحقيق للوقوف بدقة على أسباب وقوع الحادث".