فيديو على "فيسبوك" يغلق فرع "دار الأورمان" بالتجمع

قررت وزير التضامن الاجتماعي، غادة والي، إغلاق "دار الأورمان" بالتجمع الخامس، وتحويل المشرفة على الدار للتحقيق في واقعة تعذيب طفل.

جاء القرار بعد أقل من عشر ساعات من نشر مقطع فيديو على فيسبوك، عبر حساب باسم أميرة عبد اللطيف، التقطته صاحبة الحساب من نافذة غرفتها. وحقق مقطع الفيديو أكثر من 25 ألف مشاركة. يظهر بكاء طفل احتجاجصا على معاقبة مشرفة الدار له بالتحمم بماء بارد، رغم برودة الجو. وقالت صاحبة الفيديو إنها ليست المرة الأولى التي تسمع فيها بكاء الأطفال بسبب سوء المعاملة.


وبحسب صحيفة الوطن، فقد وجهت وزارة التضامن فريقًا للتحقيق في الواقعة، وتبين أن المشرفة على الدار، لا تمتلك أي خبرة تؤهلها للعمل في دور الرعاية الخاصة. وبناء عليه فقد قررت الوزارة إلزام جمعية الأورمان بنقل الأطفال وعددهم 15 "بين مرحلة الروضة ومرحلة المهد من الأطفال الرضع"، إلى فروع أخرى لجمعية الأورمان في الجيزة.