مصدر الصورة: فرح شعبي/ يوتيوب

9 مواقف لو حصلتلك في الفرح "اخلع"

يميل المصريون بطبعهم للمشاركة في المناسبات الاجتماعية، وخصوصًا الأفراح، سواء وجهت لهم الدعوة أو لم توجه.

وتكون الأفراح، خصوصًا الشعبي منها، ساحة لاستعراض المهارات في الرقص علي أنغام الأغاني الشعبية وغيرها. وساحة للتعارف واصطياد شريك/شريكة المستقبل. وأحيانًا تتحول إلى ساحات معارك بين أهل العروسين لأسباب تافهة.

إذا كنت مدعوًا لأحد الأفراح وواجهت واحدًا من المواقف التالية فما عليك إلا مغادرته فورًا.

1- لو كنت في فرح شعبى ووجدت المعازيم يجهزون واجب الضيافة (مخدرات أو خمرة) فاخلع قبل أن يبلغ أحد الشرطة عنهم و"تتاخد في الرجلين".

2- لو كان الفرح في قاعة أو بأحد الفنادق وحان وقت "الأوبن بوفيه" فاذهب سريعًا للعريس والعروسة وبارك لهما واخلع، ومتفكرش تقرب من البوفيه ده لو مش مستغني عن نفسك.

3- لو افتحح الـ DJ الفرح بمهرجانات فاهرب سريعًا للحفاظ على طبلة ودنك. وحتى لا تنتقل لك عدوى الرقص الجنوني الذي يقوم به الشباب على أنغامها كأنهم ملبوسين.


4- لو حسيت ببوادر خناقة بين أهل العريس والعروسة لأي سبب من الأسباب فانفد بجلدك أحسن ما تاخد بكرسي على رجلك أو دماغك وتتكوم في المستشفى.

5- لو ذهبت لأحد الأفراح دون أن توجّه لك دعوة، وسألك أحدهم: أنت تبع العريس؟ ولا العروسة؟.. قل له: أنا تبع المأذون. واهرب قبل العلقة المحترمة.

6- إذا كنتِ من بين الحاضرات وجاءت اللحظة الرومانسية، تلك التي تقذف فيها العروسة بوكيه الورد. فيجب أن تهربي بدل ما تاخدي كتف وتفضلي في البيت شهرين.

7- إذا لاحظت أن إحدى المدعوات "مركزة معاك" متفرحش أوي وحاول تختفي قبل أن تتورط وتقوم بتقديمك لوبابا وماما وعمو وتدبّس.

8- اهرب من الرقاصة. إذا جاءت لا تتصور معها ولا تركز معها ويفضل أن تخلع سريعًا. لأنك ببساطة لو ركزت هتلاقي 100 صورة منشورين لك على مواقع التواصل الإجتماعي، مُرفقة بما لذّ وطاب من التعليقات.

9- إذا لم تجد أصدقاءك حولك واختفوا جميعًا في ظرف غامض فأعلم أن هناك كارثة سوف تحدث وأنهم هربوا دون أن يحذروك.