قصة مصوّرة | متاجر ميتة

المتاجر كالبشر، تولد، وتنمو، وتكبر، ثم تشيخ وتموت.

لكن المتاجر بطيئة التحلل بعد الموت، قد يبقى المتجر ميتًا لسنوات، ثابتًا في الشارع كمومياء محنطة قادمة من التاريخ، إلى أن يُعاد بيعه فيُبعث بنشاط جديد لا يمت لماضيه بصلة.

تنتشر المتاجر الميتة في كل أرجاء القاهرة. تختلف أسباب الوفاة لكن تظل هذه المتاجر بخطوطها ولافتاتها وتصميماتها وأنشطتها، شاهدة على عصور مضت، مكوّنة متحفًا حيًا يستحق التوثيق والتسجيل قبل أن يندثر.

الورشة الميكانيكية للبيجو بحارة السقايين.

حسن عيسى لفن الصالونات والتنجيد بالحلمية الجديدة.

مكتبة مصر الأولى بدرب الجماميز

متجر سيسيل الشهير للأحذية في مدخل عمارة الإيموبيليا بوسط البلد، حاليًا أصبح أحد فروع سلسلة شهيرة للمقاهي والمخبوزات.

لافتة زجاجية لمتجر زجاج بالحلمية الجديدة.

سباك الأمانة بالظاهر. 

مصنع أحذية فاري بباب الشعرية.

ماذا كان يبيع متجر ناريمان بالسيدة زينب؟

فيكتور لقطع غيار السيارات الأمريكية. شارع معروف.

مخازن البن البرازيلي. شارع عدلي.

ساني ماركت بحي السكاكيني.

المركز التجاري الصناعي بالسقايين.

بويات محمود عبد الله. مصر الجديدة.

محلات أرخصهم بعابدين. إنه اسم معبر جدا، لكن ما علاقة الأدوات المدرسية بالملابس الداخلية؟!

لوازم خياطين بالعتبة.

أحذية الحرية. مصر الجديدة.

فهمي بشبرا.

الورشة الميكانيكية لخدمة واقيات الارتجاج. عابدين.

حدايد وبويات. عابدين.

التشغيلات الهندسية. شارع بورسعيد.

بواقي متجر مجهول الهوية عليه ملصقات لكندا دراي. شارع الدرب الجديد.