أفيش فيلم كارما- المصدر: الصفحة الرسمية للشركة المنتجة للفيلم

أول تعليق من منتجي فيلم "كارما": النظام أصبح مرعوبًا لدرجة إن أغنية ممكن تهزّه

أصدرت هيئة الرقابة على المُصنّفات الفنية، مساء اليوم الاثنين، قرارًا بسحب تراخيص فيلم "كارما" لمخرجه خالد يوسف، وذلك قبل يوم واحد فقط من العرض الخاص للفيلم، وأيام قليلة من عرضه المقرر في عيد الفطر.

وقال صبري السمّاك، المنتج الفني للفيلم، إن اللجوء للمحكمة الاقتصادية للطعن على هذا القرار، أمر غير مُستبعد.

وذكر القرار الرسمي الصادر من مكتب رئيس الإدارة المركزية للرقابة على المُصنفات الفنية خالد عبد الجليل، ويحمل رقم 5 لسنة 2018، أنه تقرر سحب الترخيص الصادر لفيلم كارما برقم 51/ 2018، بسبب "مُخالفته شروط الترخيص الممنوحة له".

قرار سحب ترخيص فيلم كارما

وعلّق السمّاك، في اتصال هاتفي أجرته معه المنصّة، بقوله إن "القرار أصاب الجميع بالذهول، حتى الرُقباء أنفسهم. وعندما سألنا الرقابة عن السبب لم تُبد لنا أسبابًا، لدرجة إن رئيس الرقابة على الأفلام العربية قال لنا: أنا في حالة ذهول ومش عارف السبب"، مُعقّبًا "شايف إن الحكاية ليها علاقة بإن هُما اترعبوا لما أغنية هاني عادل وأحمد شيبة (الخاصة بالفيلم) نزلت، ﻷن فيها البُعد الطبقي واضح جدًا، مع كلمات ذات بُعد ثوري، مثل احنا الشمس واحنا بُكره".

وطرحت الشركة المنتجة لفيلم كارما "مصر العربية للإنتاج السينمائي"، يوم الجمعة الماضي، أغنية "أنا من سكّة وأنت من سكة" لهاني عادل وأحمد شيبة، وهي الأغنية الدعائية الخاصة بالفيلم.

ورجّح المنتج الفني لكارما أن يكون سبب القرار هو "جهات سيادية عُليا تتجاوز وزيرة الثقافة، وقالت إن البلد مش مستحملة مثل هذا النوع من الأفلام. ما يعني أن هذا النظام أصبح مرعوبًا بشكل غير طبيعي، وإن أغنية ممكن تهزّه، وإن ده إحدى شهادات الوفاة لحرية الفكر والتعبير".

حاولت المنصّة التواصل مع منتج ومخرج الفيلم، خالد يوسف، إلاّ أنه لم يستجب وأغلق هاتفه. في وقت أشار السمّاك إلى أن المساعي ستكون خلال "الوقت الميّت" المُتاح لهم هو الوساطة لعرض الفيلم، عن طريق "جهات سيادية عُليا تتجاوز رئاسة الوزراء"، وفي هذه الحالة "إما أن تتم الوساطة، بشروطها"، أو في حال فشلت الوساطات فسيكون الحل الأخير هو اللجوء للمحكمة الاقتصادية "ﻷن عرض الفيلم في غير موسم العيد سيكون في وقت فطيس، وسيُكَبّد جهة الإنتاج خسائر لا تقلّ عن 35 مليون جنيه".

وحصلت المنصّة على صورة من قرار الرقابة، الصادر أواخر أبريل/ نيسان الماضي، بالموافقة النهائية على عرض فيلم كارما، بعد منحها إياه تصنيف عمري (إشراف عائلي +12)، وهو ما علّق عليه السمّاك بقوله إن الرقابة أجازت عرض الفيلم وإعلانه "دون أي تعليق"، مُضيفًا "بل ووافقت على طبع نُسخ للخارج".

الترخيص الممنوح لفيلم كارما

"كارما" فيلم اجتماعي، من إنتاج وإخراج خالد يوسف، وبطولة عمرو سعد وغادة عبد الرازق ووفاء عامر وزينة، ويتناول العلاقة بين المسلمين والمسيحيين، من خلال قصة شاب مُسلم يقع في حُب فتاة مسيحية، كما يتطرق لمشكلات اجتماعية مثل الفقر والعشوائيات، وفقًا لما ورد في موقع السينما.