نوبل في الاقتصاد لآنجوس ديتون المتفائل

حصل عالم الاقتصاد الأمريكي البريطاني آنجوس ديتون على جائزة نوبل في علوم الاقتصاد لهذا العام. وذلك "لتحليلاته عن الاستهلاك والفقر والرفاه". بحسب المنشور الصحفي للجنة نوبل.

آنجوس ديتون هو أستاذ الاقتصاد والعلاقات الدولية بجامعة برينستون بأمريكا.

ووفقا للجنة نوبل أيضا فأنجوس ديتون طوّر فكرة أنه لكيّ نسعى لتحقيق سياسة اقتصادية تستهدف الرفاه وتقليص الفقر علينا أن نفهم الاختيارات الاستهلاكية للأفراد. بالتالي يربط ديتون في أعماله بين قرارات الاستهلاك الفردية وتأثير ذلك على الاقتصاد ككل، وساعدت أعماله على تغيير النظرة لكل من الاقتصاد الجزئي والاقتصاد الكلي واقتصاد التنمية.

إلى جانب دراسته للعلاقة بين الاستهلاك والدخل، حصل ديتون على الجائزة لإنجازه في وضع نظام لتقدير الاحتياجات للبضائع المختلفة، ودراساته في قياس مستويات المعيشة والفقر في الدول الفقيرة.

يصفه الصحفي جون كاسيدي في "النيويوركر" بأنه "رجل دقيق، ويرى أن العالم معقد جدا وأن تفسيره بنظريات بسيطة سيكون أمرا خطيرا للغاية".

وديتون يغلب عليه التفاؤل في التعامل مع العالم ومع الاقتصاد قال في كتابه "الهروب العظيم: الصحة، الثراء، وأصول عدم المساواة". "يتزايد عدد الأغنياء، ويقل عدد من يعيشون في الفقر المدفع. تطول حياة الإنسان أكثر أكثر، ولم يعد الآباء ينتظرون وفاة ربع أطفالهم".