دخول مفاجئ

أحدث القصص

رحلتي من "عايزين نفرح بيك" إلى "عقبال عوضك يا أبو غايب"

 أخيرًا انتصرت أمي والمجتمع في معركة عزوبيتي مقابل زواجي التي استمرت أكثر من خمس عشرة سنة، تخللتها أكثر من هدنة، تخفت قليلًا، ثم تشتعل الحرب مجددًا مع مواسم التزاوج في الأعياد، أو في أفراح العائلة.

محب سمير_ 17-11-2021

رحلتي من "عايزين نفرح بيك" إلى "عقبال عوضك يا أبو غايب"

عندما قابلت الرئيس ولم أبع له الموز

لكنني لن أموت إذا قابلت الرئيس، أتخيل نفسي أكثر حظًا من ذلك الرجل، مثل عبلة كامل في بلطية العايمة، عندما حاولت الوصول لأحد المسؤولين الذي كان يسير في موكب يسد الشارع، لتطلب منه التدخل لحماية المنطقة التي تسكنها من الهدم والبيع لأحد المستثمرين.

هبة أنيس_ 14-7-2021

عندما قابلت الرئيس ولم أبع له الموز